المحتوى الرئيسى

أهالى البراجيل: التموين كافأنا على حماية الدقيق بالحرمان من رغيف العيش

02/17 17:31

وقفت أكثر من خمسمائة ربة منزل من قرية البراجيل بمحافظة 6 أكتوبر فى صف طويل للحصول على الخبز، لمدد تجاوزت الساعات، ومنهن من تقول أنا عاوزة ألحق أولادى اللى فى الحضانة، ومنهم من تسأل ليه بيسرقوا الدقيق ويبيعوه فى سوق السودا؟ وأخرى ليه لما بنشترى منهم بيشتمونا وبيهنونا؟ كل هذه أسئلة كثيرة تحمل أشد معانى الألم لإهانة كرامة فقراء جارت عليهم الظروف فقسموا يومهم نصفين نصف للحصول على بجنيه خبز والنصف الآخر الحصول على غموس ليتجرعوا به هذا الخبز، أسئلة عديدة نرجو أن تزول من قاموسنا، خاصة ونحن قد أقبلنا على مرحلة عودة الكرامة للمواطن المصرى بعد الثورة البيضاء. يرجع ذلك لتذمر عدد كبير من أهالى قرية البراجيل بمحافظة أكتوبر، وذلك عقب قيام العاملين بالمخبز الحكومى بالقرية بإغلاقه عقب تجهمر الأهالى أمس الأول حول "شيكارة دقيق" مهربة، مما دفعهم للقيام بعمل لجنة شعبية حتى لا يتم سرقة الدقيق وحرمانهم من أقل حقوقهم، وهو رغيف الخبز، مما دفع المئات منهم بالوقوف أمام المخبز لساعات وبعدها قاموا بإبلاغ القوات المسلحة، حيث وفرت لهم سيارة خبز لسد احتياجهم اليومى. قال المهندس رضا زينهم، إنه بعد ضبطهم لأحد العاملين بالمخبز متلبس بسرقة الدقيق وبيعه، قاموا بالتصدى له، مؤكدين أن هذا لن يحدث بعد "الثورة البيضاء" مرة أخرى وبعد قيامهم باتصالات مضنية مع المسئولين فى التموين والمخابز ومع كل من يستطيع أن يساعد هذه الجموع الفقيرة والتى تعتبر رغيف الخبز هو القوت اليومى والأساسى. وأضاف الشيخ جمعة حسين إمام مسجد عثمان المغربى بالبراجيل، أنهم قاموا بعمل لجنة شعبية حتى لا يتم سرقة الدقيق وحرماننا من أقل حقوقنا وهو رغيف الخبز، قمنا بالمبيت أمام الفرن وفى تمام الساعة الثالثة ليلاً أتى مدير المخبز "حمدى عبد المؤمن"، مشيراً إلى أنه لم يحضر للفرن منذ ما يقرب من 20 يوماً، وذلك بشهادة الجماهير التى تتوالى يومياً، بل وبالساعات أمام الفرن، موضحاً أنه رجع بعد هذه الفترة ليقوم بتعطيل المخبز عقاباً لهم. وأشار عمرو شعراوى إلى أنه فى صباح اليوم التالى توجه الأهالى للمخبر للحصول على رغيف الخبز الذى يتجرعونه وكأنه دواء شديد المرارة، وذلك من سوء جودته، ولكنهم ليحصلوا عليه وهم يعرفون أنهم سيقفون بالساعات الطوال وسيهانون وسينهبون من القائمين على الفرن، الذين قالوا إن المخبز معطل ولن يعمل اليوم، وذلك عقاباً لنا على أننا طالبنا بحقنا. وأكد زينهم، أنهم قاموا بالاتصال بمكتب تموين أوسيم ومكتب وزير التضامن الاجتماعى والخط الساخن لوزارة التضامن والاجتماع بكل الجهات المعنية لنجدتهم والاتصال بكل المسئولين وتم توفير سيارة خبز لنا لسد احتياجنا. ومن جانبه، قال حسام الدين سعد مدير إدارة التموين بأوسيم، إن سبب تعطل المخبز أمس هو عطل أصاب الموتور المشغل لآلة العجين، مما أعتقد الأهالى أن القائمين على المخبز يعاقبونهم، لأنهم ضبطوا أحد العاملين بالمخبز يهرب دقيقاً ويبيعه فى السوق السوداء، موضحاً أنهم قاموا بتغيير مدير المخبز ونقله إلى مدينة شبين القناطر. وأضاف سعد، أنه عقب تلقى شكوى المواطنين توجههوا على الفور إلى المخبز وتأكدوا أن الموتور المشغل لآلة العجين بالمخبز تعطل وأبلغ شركة الصيانة بذلك، وقام بالاتصال بالقوات المسلحة ووفروا سيارة بها 15 ألف رغيف بمقدار ما ينتجه المخبر من خبز فى اليوم وتم بيعها للأهالى، مؤكداً أنهم لن يسمحوا بأى تسيب من مديرى المخابز وتهريب الدقيق مرة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل