المحتوى الرئيسى

اتهامات لممدوح الليثي ومسعد فودة بالاستعانة بالبلطجية لتفريق المتظاهرين

02/17 15:58

عقد أعضاء نقابة المهن السينمائية أمس ـ الأحد ـ اجتماعا طارئا لبحث سبل إسقاط النقيب مسعد فودة والاستعداد لإجراء انتخابات نزيهة، وهو الاجتماع الذي اتهم فودة حضوره بمحاولة تخريب النقابة، وحدثت بينه وبينهم مشادات أدت إلي استعانته بقوات من الجيش للخروج بسلام، وقد اتهم عشرات المعتصمين أمام مقر النقابة والذين يطلبون بإسقاط فودة بالإستعانة بالبلطجية ليفض اعتصامهم بالقوة، ومن المقرر أن يعقد أعشاء الجمعية العمومية اجتماع مساء اليوم ـ الاثنين ـ لبحث الاجراءات المفترض اتخاذها لسحب الثقة من مسعد فودة، ويعود الخلاف بين أعضاء النقابة وفودة إلي الخامس والعشرين من يناير عند اندلاع الثورة المصرية التي شارك فيها عدد كبير من المنتمين للنقابة حيث اتهمهم النقيب بالتخابر مع جهات أجنبية لهز استقرار مصر، كما تنصل مسعد فودة من زياد حواس أحد أعضاء النقابة الذي ألقت الداخلية القبض عليه اثناء مشاركته في التظاهرات.جدير بالذكر أن المتعصمون قرروا الصمود حتي يسقطوا النقيب.وعلي الجانب الآخر وجهت نفس الاتهامات لممدوح الليثي حيث اتهمه العاملون بجهاز السينما بالاستعانة بتسع من البلطجية لتفريقهم بالقوة، وأشاروا إلي أن البلطجية حاولوا التعرض لهم وتهديهم بالألسحة البيضاء، حيث اعصتم لليوم الثاني علي التوالي ألف من الموظفين والعاملين بالجهاز أمام مقر الشركة مطالبين برحيل ممدوح الليثي عن رئاسة الجهاز، وأكدوا أنهم لن يسمحوا له بالدخول إلي مقر الشركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل