المحتوى الرئيسى

اغلاق البورصة المصرية ضربة موجعة لشركات السمسرة

02/17 15:32

القاهرة (رويترز) - تلقت شركات السمسرة العاملة في مصر ضربة موجعة من اغلاق البورصة المصرية لثلاثة أسابيع على الاقل بفعل موجة من الاحتجاجات العارمة التي أسفرت عن تنحي الرئيس المصري حتى أن رؤساء عدد من هذه الشركات يحذرون من تعرضها لخسائر فادحة قد تزج ببعضها في هاوية الافلاس.لكن بعض رؤساء الشركات يرون في الصورة جانبا مشرقا في المدى الطويل.والبورصة مغلقة منذ 30 يناير كانون الثاني عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة وذلك بعد أن هوت نحو 16 بالمئة في اخر جلستي تداول.وستظل البورصة مغلقة الى أن تعمل البنوك المصرية بشكل منتظم. وقرر البنك المركزي اغلاق البنوك حتى الاسبوع القادم بعدما نظم الموظفون في عدد من البنوك المملوكة للدولة اضرابات في وقت سابق هذا الاسبوع.وحذر هشام توفيق رئيس مجلس ادارة شركة عربية أون لاين للوساطة في الاوراق المالية من أن شركات السمسرة التي يعمل بها الاف الموظفين مهددة بالافلاس.وقال "المصروفات مستمرة حتى الان بشركات تداول الاوراق المالية وحصيلة الايرادات صفر."وتابع "المشكلة الكبيرة الان هي أن عدد شركات السمسرة بمصر حوالي 143 شركة أغلبها رأسمالها أقل من مليون دولار وشغلها غير محدد ويتوقف على عدد العمليات التي تنفذها بالسوق."ووفقا للموقع الرسمي للبورصة المصرية يبلغ عدد شركات الوساطة بالسوق 149 شركة.ونوه توفيق الى أن "الكثير من هذه الشركات أعطت تسهيلات مالية للعملاء في الايام الاخيرة وستدفعهم هذه التسهيلات للتصفية عند بدء التداولات وبالتالي ستسجل هذه الشركات خسائر كبيرة قد تتعدى رأسمالها وهو ما يهدد الكثير منها بالافلاس."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل