المحتوى الرئيسى
alaan TV

وجهت له عدة اتهامات وتهديدات حكومة حماس المقالة في غزة تحقق مع صحفي بتهمة الترويج للثورة الخميس 14 ربيع الأول 1432هـ - 17 فبراير 2011م

02/17 14:53

استدعى جهاز الأمن الداخلي لحكومة حماس المقالة في قطاع غزة، صحفياً للتحقيق معه في عدة اتهامات، منها الترويج لثورة وإصدار نشرات وصحف مخالفة. وروى الصحفي سامح رمضان، تفاصيل ماجرى معه قائلا إنه قبل أسبوع من الآن تلقى اتصالا هاتفيا، وبدأ المتحدث حديثه معه بالتعريف عن نفسه بأن اسمه أبو عبد الله، موضحا أنه مسؤول في جهاز الأمن الداخلي في محافظة خان يونس. وقال الصحفي إن المتحدث بدأ يكيل له الاتهامات وأبرزها اتهامه بأنه المسؤول المباشر عن إنشاء و تعميم وترويج فكرة الثورة من خلال البيانات، ونشر الفكرة عبر صفحات الإنترنت، وأهمها الشبكات الاجتماعية ك"الفيسبوك" وغيرها. كما شملت الاتهامات أيضا إصدار وطبع مجلة تحمل اسم الثورة و أسماء أخرى، منها الكرامة التي حاول إلصاقها به، حسب زعمه، وخاصة أن صحيفة الكرامة كانت عبارة مادة إلكترونية، وليست مادة مطبوعة أو مسموعة. وأشار الصحفي إلى أنه اندهش من الأمر في البداية، واستغرب بشدة من الاتهامات ووصفها بغير القانونية، وأنه أوضح أنه يشارك في كل مكان برأيه. وأضاف الصحفي أنه بعد ذلك، وخلال اتصال هاتفي قال إنه استغرق أكثر من خمسة عشر دقيقة، طلب منه خلاله أن يبدي موقفه ويعلن رفضه لكل شيىء ضد الحكومة في غزة، وأن يعلن ذلك على الملأ بعد أن يوافق على اتفاق بقبوله بكل ما يقول، و بكل ما يتهم به بدون حدود، مشيرا إلى أن هذا العرض أغضبه ورفضه بشدة، ورد بالقول إنه يعبر عن نفسه كمواطن وكصحفي، وعن ما يراه مناسبا. وأضاف أن ما يطلبه المسؤول لا يخضع لأي قاعدة مهنية ولا وطنية، وأنه يرفض جملة وتفصيلا كل ما أدلى به، ويصعب عليه سماعه أصلاً، موضحا أنه وجه كلمة للمسؤول أكد فيها أن مهمته ليست الوقوف في وجه الناس وفي وجه آرائهم. واختتم رمضان حديثه بأنه، بالأمس تفاجأ في تمام الساعة الثانية عشر ببلاغ من جهاز الأمن الداخلي وبشكل رسمي، مفاده الحضور (الخميس) في مقر الجهاز لأمر لديهم بغرض التحقيق، وأنه توجه فعلا وتسلم بلاغا جديدا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل