المحتوى الرئيسى
alaan TV

وزير البيئة: مطالب العاملين مشروعة وسنتخذ قرارات لصالحهم

02/17 14:51

أكد د.ماجد جورج وزير البيئة فى حكومة تسيير الأعمال، أن تلك الاعتصامات والاحتجاجات التى شاهدتها وزارة البيئة كغيرها من الاحتجاجات التى تشهدها مختلف القطاعات الحكومية مؤخراً عقب أحداث ثورة 25 يناير خرجت للمطالبة بحقوق الموظفين الفئوية لتحسين أوضاع العاملين فيما يتعلق بالحوافز والمكافآت وليس اعتراضاً على سياسات أو لشعور الموظفين بقطاع البيئة بوقوع ظلم عليهم. وأكد جورج، أنه عقد لقاءات مع جميع العاملين بالوزارة واستمع لمطالبهم والتى تركزت على تحسين الحوافز والمكافآت ودعم صندوق التأمين الصحى وغيرها من المطالب الاجتماعية والصحية، موضحاً أنه تم إصدار قراراً فى 10 فبراير الماضى يقضى بتلبية عدد كبير من المطالب الخاصة بالعاملين بالوزارة. وقال وزير البيئة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن قرارات وزارة البيئة خرجت لصالح العاملين بالوزارة، قائلاً: "اعتبر قرارات الوزارة من أقوى القرارات التى صدرت لصالح العاملين وستحقق طفرة إنتاجية، وأشعر تماماً بالرضا عنها". وفيما يتعلق بخروج عدد من الاحتجاجات للعاملين بالوزارة، أكد جورج، أنه كان تم التعامل مع الأزمة بشكل فورى وتم إصدار قرارات فوريه للعاملين، لافتاً إلى إصداره قرار فورى بإعادة الاجتماع بالعاملين وفى حين رفضهم لقاءه أكد جورج، أنه لا توجد مشكلة فى التعامل مع الموظفين وأى طلب يمكن الاستجابة ولن أتأخر عن تلبية، مشيراً إلى تعامله الفورى مع مطالب العاملين وإصداره قرارات سريعة لامتصاص غضب العاملين وتم رفع المكافآت بنسبه 300% لكل العاملين بالوزارة المؤقتين والمعينين. وكشف وزير البيئة فى حكومة تسيير الأعمال، عن أنه سيتم تعيين جميع العاملين ممن أتموا 3 سنوات بالوزارة وفقاً لقرار مجلس الوزراء، مشيراً لاستمرار الوزارة فى تعيين باقى المشتغلين بعقود مؤقتة تباعاً، مؤكداً على أن جميع مطالب العاملين فى تلك الفترة كانت مطالب مشروعة ولم يلمس خطاً أحمر فى تلك المطالب. وأشار جورج، إلى أنه سيتم التركيز فى المرحلة المقبلة بشكل مباشر على تحسين حال المواطنين فى مجالات العمل المختلفة بالوزارة مع استكمال الإصلاح بالجهاز الإدارى، مؤكداً على أن الإصلاح الداخلى بالتابعية سيؤدى لتحسين كفاءة العمل فى جميع القطاعات البيئية، مما يعود بالنفع على جميع أطراف المجتمع. وشدد وزير البيئة فى حكومة تسيير الأعمال، على أنه ليس صاحب القرار فى بقائه فى الوزارة كوزير للزراعة، مؤكداً على أنه تم إسناد أية مهام سيؤديها بما يرتضيه ضميره ويتطلبه موقعه، وفيما يخص أداء الوزير مرحله ما قبل التعديل الوزارى أكد جورج، أنه يشعر بالرضا التام عن فترة قيادته للوزارة طوال الفترة السابقة، قائلاً: "لم أخالف ضميرى ولو لمرة واحدة وهذا يكفينى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل