المحتوى الرئيسى

الفنانون اللبنانيون سعداء باستقرار الاوضاع في مصر

02/17 14:08

كتب أحمد الدسوقي:يعد الفنانون اللبنانيون أكثر الفئات سعادة باستقرار الاوضاع في مصر وانتهاء ثورة 25 يناير وذلك من اجل استعادة نشاطهم الفني الذي توقف منذ اندلاع شرارة الثورة.وكان الغالبية العظمي منهم قد فضل العودة الى لبنان حتى تهدأ العاصفة خاصة في ظل الغياب الامني.بينما فضل البعض البقاء في مصر ومتابعة الموقف عن بعد دون الخوض او التعليق اعلاميا عما يحدث في مصر متمنين في تصريحات دبلوماسية ان يسود الامان مصر وان تعود مصر الي سابق عهدها.وعلى الرغم من الضرر الشديد الذي لحق بالساحة الفنية بسبب تعطيل تصوير الاعمال الدرامية او قرار الشركات الانتاجية تأجيل اصدار الالبومات الغنائية كذلك تأثر من قام بطرح البوماته طليعة العام وقبل اندلاع الثورة الامر الذي اثر بالسلب على حجم المبيعات وابرزها نوال الزغبي، رامي عياش.فالفنانة اللبنانية نوال الزغبي اصدرت مطلع شهر يناير البومها الجديد "معرفش ليه" من انتاج شركة مبلودي التي انضمت اليها قادمة من شركة روتانا بعد غياب 3 سنوات عن اصدار الالبومات وقامت الشركة بتدشين حملة دعائية كبري الا انها لم تستكمل نتيجة انطلاق الثورة.ومن المقرر ان تقوم نوال بجولة غنائية واعلانية للترويج الالبوم بعد استباب الامن في مصر.كذلك الحالب النسبة للفنان اللبناني رامي عياش الذي طرح البومه " غرامي" وحقق مبيعات جيدة الا انها لم تستمر لتوقف سوق الكاسيت كذلك لم يستفد منه حتي الان في احياء الحفلات الغنائية بسبب توقفها بسبب الاحداث وحظر التجول والغاء الكثير من الحفلات.أما النجمة هيفاء وهبي فتفكر حاليا في ترتيب اوراقها بعدما قررت تأجيل طرح البومها الجديد الذي كان مقررا له الشهر الجاري ومن المتوقع ان تقوم بطرحها ابريل المقبل خلال اعياد الربيع .من جهتها تستعد الفنانة اللبنانية نيكول سابا  للدخول إلى الاستوديو لتصوير مسلسل "نور مريم" المقرر عرضه خلال رمضان المقبل، وهي تنتظر اليوم تحديد موعد استئناف التصوير علماً أن التعطيل القسري الذي حصل يجعل من الصعوبة بمكان أن يلحق المسلسل بالسباق الرمضاني.اقرأ أيضا:شيريهان: الثورة أجبرت العالم على احترام مصر اضغط للتكبير هيفاء وهبي كتب أحمد الدسوقي:يعد الفنانون اللبنانيون أكثر الفئات سعادة باستقرار الاوضاع في مصر وانتهاء ثورة 25 يناير وذلك من اجل استعادة نشاطهم الفني الذي توقف منذ اندلاع شرارة الثورة.وكان الغالبية العظمي منهم قد فضل العودة الى لبنان حتى تهدأ العاصفة خاصة في ظل الغياب الامني.بينما فضل البعض البقاء في مصر ومتابعة الموقف عن بعد دون الخوض او التعليق اعلاميا عما يحدث في مصر متمنين في تصريحات دبلوماسية ان يسود الامان مصر وان تعود مصر الي سابق عهدها.وعلى الرغم من الضرر الشديد الذي لحق بالساحة الفنية بسبب تعطيل تصوير الاعمال الدرامية او قرار الشركات الانتاجية تأجيل اصدار الالبومات الغنائية كذلك تأثر من قام بطرح البوماته طليعة العام وقبل اندلاع الثورة الامر الذي اثر بالسلب على حجم المبيعات وابرزها نوال الزغبي، رامي عياش.فالفنانة اللبنانية نوال الزغبي اصدرت مطلع شهر يناير البومها الجديد "معرفش ليه" من انتاج شركة مبلودي التي انضمت اليها قادمة من شركة روتانا بعد غياب 3 سنوات عن اصدار الالبومات وقامت الشركة بتدشين حملة دعائية كبري الا انها لم تستكمل نتيجة انطلاق الثورة.ومن المقرر ان تقوم نوال بجولة غنائية واعلانية للترويج الالبوم بعد استباب الامن في مصر.كذلك الحالب النسبة للفنان اللبناني رامي عياش الذي طرح البومه " غرامي" وحقق مبيعات جيدة الا انها لم تستمر لتوقف سوق الكاسيت كذلك لم يستفد منه حتي الان في احياء الحفلات الغنائية بسبب توقفها بسبب الاحداث وحظر التجول والغاء الكثير من الحفلات.أما النجمة هيفاء وهبي فتفكر حاليا في ترتيب اوراقها بعدما قررت تأجيل طرح البومها الجديد الذي كان مقررا له الشهر الجاري ومن المتوقع ان تقوم بطرحها ابريل المقبل خلال اعياد الربيع .من جهتها تستعد الفنانة اللبنانية نيكول سابا  للدخول إلى الاستوديو لتصوير مسلسل "نور مريم" المقرر عرضه خلال رمضان المقبل، وهي تنتظر اليوم تحديد موعد استئناف التصوير علماً أن التعطيل القسري الذي حصل يجعل من الصعوبة بمكان أن يلحق المسلسل بالسباق الرمضاني.اقرأ أيضا:شيريهان: الثورة أجبرت العالم على احترام مصركتب أحمد الدسوقي:يعد الفنانون اللبنانيون أكثر الفئات سعادة باستقرار الاوضاع في مصر وانتهاء ثورة 25 يناير وذلك من اجل استعادة نشاطهم الفني الذي توقف منذ اندلاع شرارة الثورة.وكان الغالبية العظمي منهم قد فضل العودة الى لبنان حتى تهدأ العاصفة خاصة في ظل الغياب الامني.بينما فضل البعض البقاء في مصر ومتابعة الموقف عن بعد دون الخوض او التعليق اعلاميا عما يحدث في مصر متمنين في تصريحات دبلوماسية ان يسود الامان مصر وان تعود مصر الي سابق عهدها.وعلى الرغم من الضرر الشديد الذي لحق بالساحة الفنية بسبب تعطيل تصوير الاعمال الدرامية او قرار الشركات الانتاجية تأجيل اصدار الالبومات الغنائية كذلك تأثر من قام بطرح البوماته طليعة العام وقبل اندلاع الثورة الامر الذي اثر بالسلب على حجم المبيعات وابرزها نوال الزغبي، رامي عياش.فالفنانة اللبنانية نوال الزغبي اصدرت مطلع شهر يناير البومها الجديد "معرفش ليه" من انتاج شركة مبلودي التي انضمت اليها قادمة من شركة روتانا بعد غياب 3 سنوات عن اصدار الالبومات وقامت الشركة بتدشين حملة دعائية كبري الا انها لم تستكمل نتيجة انطلاق الثورة.ومن المقرر ان تقوم نوال بجولة غنائية واعلانية للترويج الالبوم بعد استباب الامن في مصر.كذلك الحالب النسبة للفنان اللبناني رامي عياش الذي طرح البومه " غرامي" وحقق مبيعات جيدة الا انها لم تستمر لتوقف سوق الكاسيت كذلك لم يستفد منه حتي الان في احياء الحفلات الغنائية بسبب توقفها بسبب الاحداث وحظر التجول والغاء الكثير من الحفلات.أما النجمة هيفاء وهبي فتفكر حاليا في ترتيب اوراقها بعدما قررت تأجيل طرح البومها الجديد الذي كان مقررا له الشهر الجاري ومن المتوقع ان تقوم بطرحها ابريل المقبل خلال اعياد الربيع .من جهتها تستعد الفنانة اللبنانية نيكول سابا  للدخول إلى الاستوديو لتصوير مسلسل "نور مريم" المقرر عرضه خلال رمضان المقبل، وهي تنتظر اليوم تحديد موعد استئناف التصوير علماً أن التعطيل القسري الذي حصل يجعل من الصعوبة بمكان أن يلحق المسلسل بالسباق الرمضاني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل