المحتوى الرئيسى

بلجيكا تتفوق علي العراق كأطول أزمة سياسية بالعالم

02/17 14:14

وفي الواقع فقد دخلت بلجيكا الخميس يومها ال249 من دون ان تتمكن من تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في 13 يونيو 2010. وبذلك تكون بروكسل حطمت الرقم القياسي العالمي الذي احتفظت به حتى اليوم بغداد، التي تمكنت العام الماضي بعد فترة مماثلة من التوصل لاتفاق على تقاسم السلطة بين السنة والشيعة والاكراد. وعنونت الصحيفة الواسعة الانتشار في المناطق الفلمنكية "دي ستاندارد" بالخط العريض "وأخيرا نحن ابطال العالم!"، لتختار بذلك لمقاربة الازمة لهجكة تهكمية ساخرة ارفقتها بصورة كبيرة في الصفحة الاولى يظهر فيها مشجعو كرة قدم بلجيكيون يحتفلون بعد انتصار فريقهم. وللمرة الاولى اتفقت الصحف الناطقة بالهولندية وتلك الناطقة بالفرنسية على مقاربة واحدة للازمة. واختارت الصحيفتان الرئيسيتان الناطقتان بالفرنسية "ليكو" و"لو سوار" عنوانا عريضا واحدا هو "حطمنا الرقم القياسي!"، لتضيف "لو سوار" بلهجة لا تخلو من السخرية والاسى في آن "لم ينته الامر"، مرفقة تعليقها برسم تظهر فيه خلفية سوداء تشبه جدار سجن خط عليه السجين بالطبشور خطوطا عمودية تمثل الايام التي قضاها في سجنه وعددها 249 يوما. وكتب احد المعلقين السياسيين في "لو سوار" "لحسن الحظ لا تزال لدينا وجنات لنضحك. هي ضحكة صفراء، ولكن وسط هذا المأزق السياسي المفتوح من الافضل ان يختار المرء السخرية عوضا عن اليأس". ولكن صحيفة "لا كابيتال" اختارت موقفا اكثر حزما وكتبت "رقم قياسي عالمي يجلب لنا العار"، في حين صدرت "دي مورغن" بعنوان "اسى بلجيكا" في استعارة من عنوان رواية "اسى البلجيكيين" للروائي الفلمنكي المفقود هاوغو كلاوس. اما صحيفة "لا ليبر بلجيك" فكتبت "لا يمكن للوضع ان يطول الى ما لا نهاية لان الاسواق، كما نعرف، غير راضية عن الفراغ الراهن وتريد حكومة حقيقية تعد لاصلاحات بنيوية". وحتى الساعة لم يتوصل الفلمنكيون والفرنكوفونيون الى اتفاق على رؤية مشتركة لمستقبل بلدهم. ففي حين يطالب الفلمنكيون المتحلقون بغالبيتهم حول حزبهم الرئيس الانفصالي بالحصول على حكم ذاتي واسع جدا، يحذر الفرنسيون من خطورة ان يؤدي هذا الخيار لاحقا الى تقسيم البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل