المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الزنك "يخفف" من أعراض البرد

02/17 13:45

الفيروسات المسببة لأمراض البرد تنتقل بسهولة خلص خبراء، في دراسة علمية، إلى أن تناول شراب الزنك أو أقراصه، قد يؤدي إلى التخفيف من حدة أمراض البرد ومدتها. وقال الدراسة إن تناول الزنك خلال يوم من ظهور أعراض المرض، يسرع في العلاج من المرض. وقد تم تجربة ذلك على 1360 شخص، وفقاً لدراسة "كوكهرين سيستماتك ريفيو". ولكن الدراسة قالت بأنه لا يمكن استخدام الزنك لفترات طويلة بسبب مخاوف من التسمم الذي قد يتسبب به. وتم اعطاء المرضى جرعات من الزنك يومياً، ليلاحظ تخفيفها من حدة المرض ومدته. وأشارت الدراسة أن استخدام كميات زائدة من الزنك تتسبب الغثيان، والقيء، وآلام المعدة، والاسهال. ويعمل الخبراء حالياً على تحديد الكمية المناسبة من الزنك التي يتعين على المريض تناولها لعلاج أمراض البرد. وتشير الدراسة أن الأطفال، الذين يعطون 15 مليغرام من الزنك يومياً لمدة خمسة شهور، فهم أقل عرضة للمرض، ويسجلون أيام غياب أقل عن المدارس. البرد وليس هناك من دواء لأمراض البرد إلى الآن. لكن الدراسة توصلت إلى أن الزنك يمكن أن يقي من المرض أو يخفف منه عبر بناء جدار واق يمنع دخول الفيروسات المتسببة للمرض إلى الجسم عبر الأنف. وتشير بعض الفرضيات أن الزنك يحفز المناعة في الجسم. ويذكر أن البالغين يصابون بأمراض البرد والزكام من مرتين إلى أربعة في السنة. بينما يصاب الأطفال بها نحو عشر مرات في السنة. ومن الصعب تجنب هذه الأمراض لأن الفيروسات التي تتسب بها منشرة في الأماكن العامة، ويمكنها الانتقال من شخص لآخر ليس فقط عبر السعال، بل أيضاً عبر المصافحة أو ملامسة الأسطح التي يمكن أن يكون عليها تلك الفيروسات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل