المحتوى الرئيسى

عباس يلقي شكوكا حول الانتخابات الفلسطينية

02/17 20:30

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس إن الانتخابات التي وعد باجرائها بحلول سبتمبر أيلول لن تجري ما لم تسمح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالتصويت في قطاع غزة الذي تسيطر عليه.وكانت منظمة التحرير الفلسطينية قد وعدت يوم السبت باجراء الانتخابات في محاولة فيما يبدو لتفادي اي موجة من الاحتجاجات الشعبية التي تذكيها الانتفاضات في مناطق أخرى من الشرق الاوسط.لكن عباس قال انه لا يستطيع تقسيم الاراضي الفلسطينية.وقال في مؤتمر صحفي "هذا غير مقبول اطلاقا بالنسبة لنا. الانتخابات تشمل الضفة وغزة وبدون هذا لا نستطيع اجراءها."وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة حيث يعيش 1.5 مليون نسمة. وتسيطر السلطة الفلسطينية بقيادة عباس على الضفة الغربية المحتلة التي يسكنها 2.5 مليون نسمة. وتفصل أراض اسرائيلية بين المنطقتين اللتين ستشكلان دولة فلسطينية واحدة اذا تم توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل.وجاءت تصريحات عباس بعد محادثات مع رئيس تيمور الشرقية خوسيه راموس أورتا الذي يزور الضفة الغربية وتهدف فيما يبدو الى القاء اللائمة على حماس لرفضها السماح للشعب الفلسطيني باختيار قيادة جديدة.كما تزامنت تصريحات عباس مع مظاهرة صغيرة في رام الله المدينة الرئيسية بالضفة الغربية شارك فيها نحو الف محتج احتشدوا في ميدان بوسط المدينة مطالبين بانهاء الانقسام الفلسطيني.وتلقى عباس بعد ذلك اتصالا هاتفيا من الرئيس الامريكي باراك أوباما لبحث "القضايا الاقليمية". وقالت وكالة الانباء الفلسطينية ان الاتصال استغرق 50 دقيقة رغم انها لم تكشف عن تفاصيل المحادثة.وخلافا لتونس ومصر والبحرين او اليمن لا توجد فيما يبدو مشاعر قوية مناهضة للحكومة بين الفلسطينيين في الضفة. ومصادر الغضب الرئيسية هي الخلاف الذي لا ينتهي بين حماس وحركة فتح التي يقودها عباس وعدم احراز تقدم نحو السلام الذي سينهي الاحتلال الاسرائيلي بما يمنحهم دولة في نهاية المطاف.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل