المحتوى الرئيسى

الفقي والمناوي يعترفان بالتدليس على ثورة 25 يناير

02/17 12:27

كتب- محمود حمدي:اعترف أنس الفقي، وزير الإعلام في النظام البائد، وعبد اللطيف المناوي، رئيس قطاع الأخبار الموالي لنظام مبارك المخلوع، باشتركهما في التدليس على الشعب المصري ومناهضة ثورته المباركة بتوجيهات عليا. وقال المناوي- في برنامج "مصر النهاردة" مساء أمس الأربعاء- إنه تلقَّى تعليماتٍ من عدة جهات- لم يحدِّدْها- برفع الكاميرا الموجودة بميدان التحرير؛ حتى لا يتمَّ نقل اعتصام الثوَّار في ميدان التحرير وحشودهم المليونية؛ للزعم بعدم وجود مظاهرات، مضيفًا أن المسئولين رفضوا فكرة الحوار مع الشباب الثوَّار؛ لعدم إعطائهم قدرًا أكبر من حجمهم. ورفض الفقي- في مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمود سعد في البرنامج ذاته- الهجوم على التغطية غير المهنية للتليفزيون لثورة 25 يناير، مؤكدًا أنه كان ينام في ماسبيرو من أجل أداء هذا الواجب، وأن من يصف تغطية التليفزيون بالكذب هو من مدَّعي البطولات والثورة!.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل