المحتوى الرئيسى

موسى: لن أتحدث الآن عن ترشحي للرئاسة

02/17 12:09

القاهرة: أكد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان مصر قبل 25 يناير/كانون الثاني ليست هي مصر بعد هذا التاريخ.ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس عن موسى قوله: "هناك روح جديدة ودرجة يقظة غير مسبوقة نقلت مصر، التي وجهت إليها أو إلى سياساتها انتقادات كثيرة خلال السنوات الأخيرة داخليا وعربيا وإقليميا ودوليا، إلى مصر الفتية الشابة التي تشعر أن أمامها أفقا واسعا من الضروري أن تعيد صياغة قرارها وتفعيل سياساتها".وأضاف "أنه من الضروري أن نعمل على أن نؤسس مصر الحديثة من خلال رؤية واضحة عصرية وأن نحترم تراثها وأن نحترم مواقفها ثم إن من حق مصر أن تسير على طريق الديمقراطية الحقيقية والإصلاح الجذري وليأخذ هذا الطريق وقته دون مماطلة ولا تطويل، فالجدية في العمل تختصر الوقت".وتابع: "الأولوية أن نتحدث عن الرؤية المصرية الجديدة وليس عن الشخصية التي ستحكم مصر وأعني إلى أين تذهب مصر وما هو التوجه الذي يمثل توافق الغالبية ويجدر بمصر أن تتبناه".وأكد أن الديمقراطية ليست حدثا يتم غدا ولكنه ليس حدثا يتم يوم القيامة أيضاً وإنما يجب اتخاذ خطوات مدروسة في فترة معقولة وإلا نسقط في خداع الديمقراطية السطحية.وأوضح أن الديمقراطية الحقيقية هي التي تقوم على عناصر فاعلة بجد مثل تقرير وتفعيل سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والعودة إلى احترام الحقوق الأساسية للفرد وغير ذلك من العناصر الأساسية للحكم الرشيد الذي يجب أن يوضع في إطار وطني وقومي.وأشار إلى أن الديمقراطية يجب أن تنبع من حاجة الوطن والمواطن أي من الناس.. من الشعب واحتياجه واقتناعه وليس إملاءات تحاول فرض نفسها من الخارج لمصالح أو مظاهر أجنبية وهذا هو الخطأ الكبير الذي ارتكب في حق الديمقراطية وحركتها في العالم العربي وفي الشرق الأوسط.ورفض موسى الحديث عن ترشحه للرئاسة المصرية، قائلا: "أنا لن أتحدث الآن عن ترشحي للرئاسة. أعلم أنه مطروح في النقاش العام والخاص ولكنني أعقل الأمور فالتحدي كبير والمشوار كبير، والقرار سيتم في حينه، ولكنني قررت أن أعود مواطنا مصريا عاديا وهذا يعطيني الحق بأن أترشح أو لا أترشح، ولكنه في كل الأحوال التزام على كل مواطن أن يخدم الوطن وأن يكون جزءا من الحركة الجديدة نحو آفاق لم تكن موجودة من قبل. وللحقيقة بعد وجودي في "كارير" طويل فلست طامعا، وإنما من حقي أن أطمح إلى ما هو أفضل لبلدي وأن أشارك في تحقيقه".وكان موسى أعرب عن اعتزامه الاستقالة من منصبه بالجامعة ، وقال في حوار هاتفي مع التليفزيون المصري إنه يعتزم التقدم باستقالته من منصبه كأمين عام للجامعة في غضون الأسابيع المقبلة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 17 - 2 - 2011 الساعة : 8:7 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 17 - 2 - 2011 الساعة : 11:7 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل