المحتوى الرئيسى

ليبيا: دعوات من المعارضة لاحتجاجات يوم الغضب

02/17 14:05

من المتوقع أن تشهد اليوم الخميس بعض المدن الليبية تظاهرات مناوئة لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي دعا إليها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية كالفيس بوك وتويتر.وحثت رسائل نشرت على موقع ليبيا وطننا المعارض والذي ينشط من خارج ليبيا الليبيين على المشاركة في الاحتجاجات.ويقول القذافي ان ليبيا ليست بحاجة لاستيراد المفاهيم الغربية للديمقراطية، فهي تدار حسب النظرية الثالثة التي تعتمد على اللجان الشعبية في إدارة البلاد.ونسب الى القذافي القول ان الثوريين في كل مكان سوف يسودون، فلتسقط الدمى في كل مكان. دمى الولايات المتحدة والصهيونية تتساقط .وكانت السلطات الليبية قد افرجت عن مائة وعشرة أشخاص كانوا معتقلين بتهمة الانتماء الى جماعة اسلامية والتخطيط للإطاحة بالنظام في محاولة للحد من إمتداد المظاهرات التي اندلعت في مدينتي بنغازي والبيضاء شرقي البلاد اليومين الماضيين.وبحسب مواقع المعارضة ومنظمات غير حكومية قتل أربعة أشخاص على الأقل في المصادمات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة البيضاء.وقالت منظمة ليبيا ووتش المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها في لندن ان قوات الامن الداخلي ومسلحي اللجان الثورية فرقوا تظاهرة سلمية للشبان في مدينة البيضاء مستخدمين الرصاص الحي ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واصابة عدة اخرين .واظهرت تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت عشرات الشبان الليبيين المتجمعين الليل الماضي في مدينة البيضاء وهم يرددون الشعب يريد اسقاط النظام في الوقت الذي اشتعلت فيه النيران داخل مبنى بينما خلت الشوارع من عناصر الشرطة.ودعت الولايات المتحدة ليبيا إلى الاستجابة لتطلعات شعبها وذلك إثر المواجهات التي دارت بين قوات الأمن الليبية ومتظاهرين والتي أوقعت عشرات الجرحى.وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن دول المنطقة تواجه المشاكل نفسها في مجال الديمغرافيا والتطلعات الشعبية والحاجة إلى إصلاحات .كما دعت بريطانيا جميع الأطراف في ليبيا إلى التحلي بضبط النفس وعدم اللجوء إلى القوة أثناء المظاهرات المناهضة للحكومة.وقال أليستر بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا نحن نشعر بالقلق إزاء المعلومات التي ترد الينا حول توقيف ليبيين دعوا إلى التظاهر أو أعربوا عن آرائهم في وسائل الإعلام، وأدعو الحكومة الليبية إلى احترام حق التجمع سلميا وحرية التعبير .وكان 38 شخصا قد جرحوا في مواجهات جرت في مدينة بنغازي في ساحة عمر المختار وقرب جامع جمال عبدالناصر.ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد الكريم القبايلي مدير مستشفى الجلاء في بنغازي قوله إن عدد الجرحى الإجمالي 38 وصل 14 منهم إلى المستشفى ليلا والبقية صباح اليوم (الأربعاء) وإن الجميع قد خرجوا من المستشفى بعد تقديم العلاج لهم. .يذكر أن صحيفة قورينا المقربة من سيف الإسلام ابن الرئيس معمر القذافي نشرت أن الفعاليات الشبابية الموالية للزعيم الليبي أنهت الليلة البارحة مواجهات قصيرة مع مجموعة من محاولي زعزعة الاستقرار قاموا بالتظاهر في ميدان الشجرة بوسط مدينة بنغازي ورفعوا شعارات معادية لسلطة الشعب .وقال رمضان البريكي رئيس تحرير الصحيفة إن المواجهات اندلعت على خلفية اعتقال منسق مجموعة أهالي أحداث سجن بوسليم فتحي تربل لبثه شائعة مفادها أن سجن بوسليم يحترق وحثه المواطنين من خلال مكالمات هاتفية على اقتحام السجن .واشتبك المتظاهرون مع المئات من رجال الشرطة ومؤيدي الحكومة وألقوا الحجارة وزجاجات المولوتوف وأحرقوا السيارات، وردت الشرطة بإطلاق الرصاص المطاطي واستخدام خراطيم المياه.وقالت مراسلة بي بي سي في طرابلس، رنا جواد، ان السلطات الليبية لم تصدر بعد اي بيان رسمي حول هذه الاحتجاجات.وقال شهود عيان إن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب باستقالة رئيس الوزراء بغدادي المحمودي ولوحظ أن الشعارات لم تمس العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلد منذ أربعين سنة. اضغط للتكبير القذافي من المتوقع أن تشهد اليوم الخميس بعض المدن الليبية تظاهرات مناوئة لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي دعا إليها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية كالفيس بوك وتويتر.وحثت رسائل نشرت على موقع ليبيا وطننا المعارض والذي ينشط من خارج ليبيا الليبيين على المشاركة في الاحتجاجات.ويقول القذافي ان ليبيا ليست بحاجة لاستيراد المفاهيم الغربية للديمقراطية، فهي تدار حسب النظرية الثالثة التي تعتمد على اللجان الشعبية في إدارة البلاد.ونسب الى القذافي القول ان الثوريين في كل مكان سوف يسودون، فلتسقط الدمى في كل مكان. دمى الولايات المتحدة والصهيونية تتساقط .وكانت السلطات الليبية قد افرجت عن مائة وعشرة أشخاص كانوا معتقلين بتهمة الانتماء الى جماعة اسلامية والتخطيط للإطاحة بالنظام في محاولة للحد من إمتداد المظاهرات التي اندلعت في مدينتي بنغازي والبيضاء شرقي البلاد اليومين الماضيين.وبحسب مواقع المعارضة ومنظمات غير حكومية قتل أربعة أشخاص على الأقل في المصادمات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة البيضاء.وقالت منظمة ليبيا ووتش المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها في لندن ان قوات الامن الداخلي ومسلحي اللجان الثورية فرقوا تظاهرة سلمية للشبان في مدينة البيضاء مستخدمين الرصاص الحي ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واصابة عدة اخرين .واظهرت تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت عشرات الشبان الليبيين المتجمعين الليل الماضي في مدينة البيضاء وهم يرددون الشعب يريد اسقاط النظام في الوقت الذي اشتعلت فيه النيران داخل مبنى بينما خلت الشوارع من عناصر الشرطة.ودعت الولايات المتحدة ليبيا إلى الاستجابة لتطلعات شعبها وذلك إثر المواجهات التي دارت بين قوات الأمن الليبية ومتظاهرين والتي أوقعت عشرات الجرحى.وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن دول المنطقة تواجه المشاكل نفسها في مجال الديمغرافيا والتطلعات الشعبية والحاجة إلى إصلاحات .كما دعت بريطانيا جميع الأطراف في ليبيا إلى التحلي بضبط النفس وعدم اللجوء إلى القوة أثناء المظاهرات المناهضة للحكومة.وقال أليستر بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا نحن نشعر بالقلق إزاء المعلومات التي ترد الينا حول توقيف ليبيين دعوا إلى التظاهر أو أعربوا عن آرائهم في وسائل الإعلام، وأدعو الحكومة الليبية إلى احترام حق التجمع سلميا وحرية التعبير .وكان 38 شخصا قد جرحوا في مواجهات جرت في مدينة بنغازي في ساحة عمر المختار وقرب جامع جمال عبدالناصر.ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد الكريم القبايلي مدير مستشفى الجلاء في بنغازي قوله إن عدد الجرحى الإجمالي 38 وصل 14 منهم إلى المستشفى ليلا والبقية صباح اليوم (الأربعاء) وإن الجميع قد خرجوا من المستشفى بعد تقديم العلاج لهم. .يذكر أن صحيفة قورينا المقربة من سيف الإسلام ابن الرئيس معمر القذافي نشرت أن الفعاليات الشبابية الموالية للزعيم الليبي أنهت الليلة البارحة مواجهات قصيرة مع مجموعة من محاولي زعزعة الاستقرار قاموا بالتظاهر في ميدان الشجرة بوسط مدينة بنغازي ورفعوا شعارات معادية لسلطة الشعب .وقال رمضان البريكي رئيس تحرير الصحيفة إن المواجهات اندلعت على خلفية اعتقال منسق مجموعة أهالي أحداث سجن بوسليم فتحي تربل لبثه شائعة مفادها أن سجن بوسليم يحترق وحثه المواطنين من خلال مكالمات هاتفية على اقتحام السجن .واشتبك المتظاهرون مع المئات من رجال الشرطة ومؤيدي الحكومة وألقوا الحجارة وزجاجات المولوتوف وأحرقوا السيارات، وردت الشرطة بإطلاق الرصاص المطاطي واستخدام خراطيم المياه.وقالت مراسلة بي بي سي في طرابلس، رنا جواد، ان السلطات الليبية لم تصدر بعد اي بيان رسمي حول هذه الاحتجاجات.وقال شهود عيان إن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب باستقالة رئيس الوزراء بغدادي المحمودي ولوحظ أن الشعارات لم تمس العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلد منذ أربعين سنة.من المتوقع أن تشهد اليوم الخميس بعض المدن الليبية تظاهرات مناوئة لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي دعا إليها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية كالفيس بوك وتويتر.وحثت رسائل نشرت على موقع ليبيا وطننا المعارض والذي ينشط من خارج ليبيا الليبيين على المشاركة في الاحتجاجات.ويقول القذافي ان ليبيا ليست بحاجة لاستيراد المفاهيم الغربية للديمقراطية، فهي تدار حسب النظرية الثالثة التي تعتمد على اللجان الشعبية في إدارة البلاد.ونسب الى القذافي القول ان الثوريين في كل مكان سوف يسودون، فلتسقط الدمى في كل مكان. دمى الولايات المتحدة والصهيونية تتساقط .وكانت السلطات الليبية قد افرجت عن مائة وعشرة أشخاص كانوا معتقلين بتهمة الانتماء الى جماعة اسلامية والتخطيط للإطاحة بالنظام في محاولة للحد من إمتداد المظاهرات التي اندلعت في مدينتي بنغازي والبيضاء شرقي البلاد اليومين الماضيين.وبحسب مواقع المعارضة ومنظمات غير حكومية قتل أربعة أشخاص على الأقل في المصادمات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة البيضاء.وقالت منظمة ليبيا ووتش المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها في لندن ان قوات الامن الداخلي ومسلحي اللجان الثورية فرقوا تظاهرة سلمية للشبان في مدينة البيضاء مستخدمين الرصاص الحي ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واصابة عدة اخرين .واظهرت تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت عشرات الشبان الليبيين المتجمعين الليل الماضي في مدينة البيضاء وهم يرددون الشعب يريد اسقاط النظام في الوقت الذي اشتعلت فيه النيران داخل مبنى بينما خلت الشوارع من عناصر الشرطة.ودعت الولايات المتحدة ليبيا إلى الاستجابة لتطلعات شعبها وذلك إثر المواجهات التي دارت بين قوات الأمن الليبية ومتظاهرين والتي أوقعت عشرات الجرحى.وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن دول المنطقة تواجه المشاكل نفسها في مجال الديمغرافيا والتطلعات الشعبية والحاجة إلى إصلاحات .كما دعت بريطانيا جميع الأطراف في ليبيا إلى التحلي بضبط النفس وعدم اللجوء إلى القوة أثناء المظاهرات المناهضة للحكومة.وقال أليستر بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا نحن نشعر بالقلق إزاء المعلومات التي ترد الينا حول توقيف ليبيين دعوا إلى التظاهر أو أعربوا عن آرائهم في وسائل الإعلام، وأدعو الحكومة الليبية إلى احترام حق التجمع سلميا وحرية التعبير .وكان 38 شخصا قد جرحوا في مواجهات جرت في مدينة بنغازي في ساحة عمر المختار وقرب جامع جمال عبدالناصر.ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد الكريم القبايلي مدير مستشفى الجلاء في بنغازي قوله إن عدد الجرحى الإجمالي 38 وصل 14 منهم إلى المستشفى ليلا والبقية صباح اليوم (الأربعاء) وإن الجميع قد خرجوا من المستشفى بعد تقديم العلاج لهم. .يذكر أن صحيفة قورينا المقربة من سيف الإسلام ابن الرئيس معمر القذافي نشرت أن الفعاليات الشبابية الموالية للزعيم الليبي أنهت الليلة البارحة مواجهات قصيرة مع مجموعة من محاولي زعزعة الاستقرار قاموا بالتظاهر في ميدان الشجرة بوسط مدينة بنغازي ورفعوا شعارات معادية لسلطة الشعب .وقال رمضان البريكي رئيس تحرير الصحيفة إن المواجهات اندلعت على خلفية اعتقال منسق مجموعة أهالي أحداث سجن بوسليم فتحي تربل لبثه شائعة مفادها أن سجن بوسليم يحترق وحثه المواطنين من خلال مكالمات هاتفية على اقتحام السجن .واشتبك المتظاهرون مع المئات من رجال الشرطة ومؤيدي الحكومة وألقوا الحجارة وزجاجات المولوتوف وأحرقوا السيارات، وردت الشرطة بإطلاق الرصاص المطاطي واستخدام خراطيم المياه.وقالت مراسلة بي بي سي في طرابلس، رنا جواد، ان السلطات الليبية لم تصدر بعد اي بيان رسمي حول هذه الاحتجاجات.وقال شهود عيان إن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب باستقالة رئيس الوزراء بغدادي المحمودي ولوحظ أن الشعارات لم تمس العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلد منذ أربعين سنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل