المحتوى الرئيسى

محاميه نشر حجج براءته على الإنترنت مثول أسانج أمام القضاء البريطاني لدراسة طلب تسليمه إلى السويد الإثنين 04 ربيع الأول 1432هـ - 07 فبراير 2011م

02/17 09:22

دبي - العربية.نت بدأ القضاء البريطاني، صباح الاثنين 7-2-2011، النظر في طلب تسليم جوليان أسانج الى السويد في إطار تحقيق بحق مؤسس موقع ويكيليكس بتهمة الاعتداء الجنسي. ووصل أسانج البالغ من العمر 39 عاماً صباحاً برفقة محاميه الى قصر العدل في بلمارش شرق لندن للنظر في طلب السويد في جلسات تستمر 48 ساعة. وهي المرة الخامسة التي يمثل فيها أسانج أمام القضاء البريطاني منذ اعتقاله في لندن في السابع من كانون الاول/ديسمبر. ولم يدل أسانج بأي تصريح للصحافيين الذين تجمعوا أمام قصر العدل. لكن محاميه مارك ستيفنز أعلن أنه سينشر لدى بدء الجلسة على الإنترنت حجج الدفاع عن أسانج في بادرة استثنائية. وينفي أسانج بشدة اتهامات الاعتداء الجنسي الموجهة إليه من قبل امرأتين في السويد. وقال محامي الدفاع لصحيفة "ذي تلغراف": "سننشر على موقعي عند الساعة العاشرة حجج الدفاع. وستجدون على الصفحة الأولى من الموقع عناصر تشكك الى حد كبير في شرعية مذكرة التوقيف الأوروبية". ويعارض محامو أسانج تسليمه الى السويد خصوصاً أن هناك خطر نقل موكلهم لاحقاً الى الولايات المتحدة حيث قد يتعرض لعقوبة الإعدام. كما يشددون على أن مذكرة التوقيف غير مقبولة لأن أي تهمة لم توجه الى أسانج والقضاء السويدي يريد فقط الاستماع الى إفادته. وهذه القضية مستقلة عن الفضيحة التي أثارها موقع ويكيليكس حين نشر آلاف الوثائق الدبلوماسية الأمريكية السرية، ما تسبب بالإحراج لحكومات عدة. وقرار القاضي بشأن تسليم أسانج سيكون مهماً لكنه لن يكون حاسماً. وفي حال تمت الموافقة على طلب التسليم سيكون أمام الاسترالي إمكانات عدة للطعن. ويخضع اسانج حالياً للإقامة الجبرية في منزل يملكه أحد أصدقائه على بعد 200 كلم شمال شرق لندن. وحظر التجول كما وضع في معصمه سوار إلكتروني وفرض عليه الحضور الى مركز الشرطة كل يوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل