المحتوى الرئيسى

في أعقاب طلب القاهرة منها تجميد أرصدة مسؤولين مصريين سابقين واشنطن تطلب من مؤسساتها المالية مراقبة أي تحويلات مشبوهة متعلقة بمصر الخميس 14 ربيع الأول 1432هـ - 17 فبراير 2011م

02/17 09:22

واشنطن - ا ف ب طلبت وزارة الخزانة الأمريكية من المؤسسات المالية في جميع الولايات المتحدة مراقبة تحركات الأموال التي قد تكون مرتبطة بالوضع في مصر التي تشهد مرحلة انتقالية، والإبلاغ عن أي عملية مشبوهة. وفي بيان نشر على موقع الوزارة على الإنترنت طلبت الخزانة الأمريكية من المؤسسات المالية الأمريكية اتخاذ إجراءات معقولة في مجال المجازفة تتعلق باحتمال حصول حركة إضافية في الأموال قد تكون مرتبطة بالوضع في مصر فيما تشهد الحكومة المصرية فترة انتقالية. وأضاف البيان أن ذلك يهدف الى تذكير هذه المؤسسات بالتزامها تطبيق رقابة مشددة على الحسابات المصرفية الخاصة التي تعود لشخصيات سياسية رفيعة المستوى من الخارج وأن تراقب التعاملات التي يمكن أن تشمل اختلاس أموال أو رشاوى أو مدفوعات غير شرعية أو أي مبلغ آخر مرتبط بفساد عام". وذكرت وزارة الخزانة أنه في حال رصدت أي مؤسسة مالية حركة مشبوهة، عليها إبلاغ السلطات الأمريكية. وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت الاثنين الماضي أن الحكومة المصرية طلبت منها تجميد أرصدة مسؤولين مصريين سابقين عملوا خلال حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل