المحتوى الرئيسى

نتنياهو: لا أحد يعرف إلى أين تتجه مصر.. وإيران تريدها دولة قمعية

02/17 00:27

علق رئيس الوزراء الإسرائيلي على تطورات ما بعد ثورة 25 يناير وتنحى الرئيس مبارك عن الحكم، قائلاً: «لا أحد يعرف كيف سوف تتطور الأوضاع في المستقبل»، وتابع في مؤتمر لرؤساء المنظمات اليهودية الأربعاء في القدس:«في واشنطن لا يعرفون وفي طهران أيضا لا يعرفون، و كتاب الأعمدة في صحيفة نيويورك تايمز لا يعرفون ماذا سوف يحدث». وأشار نتنياهو إلى أن إسرائيل والدول الغربية يتهمون برؤية مصر ديمقراطية وتسعى للسلام وتتطلع إلى المستقبل، وتابع محذرا من أن الزعماء الإيرانيين «يرغبون في رؤية شكل آخر لمصر تقمع فيه حقوق الإنسان وتسيطر عليه طهران». وقال:«الزعماء في طهران لا يريدون مصر التي تتطلع إلى القرن الحادي والعشرين ولكنهم يريدون رؤية مصر التي تعود إلى القرن التاسع». وفي سياق آخر، رد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء، على تهديدت الأمين العام حسن نصر الله باحتلال الجليل الفلسطيني إذا هاجمت إسرائيل لبنان، قائلا:« لا يجب أن يشك أحد في قدرة إسرائيل في الدفاع عن نفسها» وأضاف  في كلمته خلال المؤتمر:«إن من يختبئ في خندق، عليه أن يبقى فيه» في إشارة لنصر الله. وكان الحزب قد أعلن عبر أمينه العام أن على «شباب المقاومة البقاء على أهبة الاستعداد» للسيطرة على منطقة الجليل في شمال فلسطين «إذا فِرضت حرب على لبنان والمقاومة». وجاء تهديد نصر الله رداً على وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي لوح خلال جولة له على الحدود الإسرائيلية اللبنانية الثلاثاء، بمعاودة الهجوم على لبنان كما حدث في صيف 2006. وتابع نتنياهو:«نصر الله قال إنه سوف يحتل الجليل، وأقول له أنك لن تحتلها، فلدينا جيش قوي، ورغم أننا نسعى للتوصل إلى سلام مع كل جيراننا إلا أن جيشنا مستعد للدفاع عن إسرائيل ضد اعتداء».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل