المحتوى الرئيسى

هشام حبشي‮ »٨١ ‬عاما‮« ‬شهيد الشهامة في رفح

02/17 00:07

استيقظت مدينة رفح علي صوت‮ ‬انفجار هائل في مبني أمن الدولة برفح يوم ‮٨٢ ‬يناير الماضي بعد ان امتدت النيران التي كانت مشتعلة في اجزاء من المبني اثر القاء قنبلة لتصل إلي مخزن به متفجرات‮.. ‬مما أدي إلي حدوث انفجار تناثرت علي اثره جدران المبني لتصيب بعض الأهالي المحيطين بمبني أمن الدولة‮.‬كان من بين المتوفين هشام عبدالحميد حبشي ‮٨١ ‬عاما بعد ان تلقي حجرا في رأسه اثر تطاير جدران المبني‮.. ‬في الوقت الذي كان فيه والده في اجتماع مع اللواء سامح عيسي رئيس مدينة رفح لدعوة اللجان الشعبية لتأمين المدينة بعد انتشار الفوضي في شوارعها‮.. ‬إلي ان جاءه خبر نقل نجله هشام إلي المستشفي في حالة حرجة‮.. ‬إلي ان لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بنزيف داخلي في المخ‮.. ‬أمة لا تكف عن البكاء فقد كان متعلقا بها وأسراره معها‮.. ‬لذا فهي تستيقظ علي صوته في أرجاء المنزل وتتذكر مواقفه الشهمة مع شقيقاته الثلاث باعتباره الابن الوحيد للأسرة ومواقفه النبيلة مع جيرانه‮.‬كانت شهامته وحب الاستطلاع لما يجري في رفح‮.. ‬هو الدافع لان يخرج كي يطمئن علي خالته وأولادها‮. ‬بعد القاء قنبلة علي مبني أمن الدولة القريب من منزلهم‮.. ‬ولكنه ذهب إلي مصيره المحتوم حيث أصيب اثر الانفجار ووافته المنية‮.. ‬جنازته قابلت جنازة بلال الذي نشرت قصته الأخبار يوم الأحد الماضي‮.. ‬هشام انهي دراسته في المدارس الثانوية الصناعية والتحق بمعهد الحاسب الآلي بالعريش الا ان القدر لم يمهله لاستكمال دراسته التي كان يعشقها كثيرا‮.. ‬وكان حلم حياته ان يلتحق بالمعهد الفني للقوات المسلحة من أجل الدفاع عن الوطن‮.. ‬بعد ان شهد مواقف عديدة علي مدي سنوات عمره شاهد خلالها الحرب علي‮ ‬غزة والقاء القنابل بصورة لا تنقطع علي الشريط الحدودي لقطاع‮ ‬غزة مع مصر‮. ‬والد هشام قال انه يحتسبه عند الله ويعتبره شهيدا‮.. ‬والد هشام قال تقبلت قضاء الله‮ »‬انا لله وانا اليه راجعون‮«.. ‬وقال ان الخلل الأمني في منطقة رفح كان سببا في حدوث‮ ‬فوضي وحرائق وانفجارات كان نتيجتها وفاة شباب في عمر الزهور‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل