المحتوى الرئيسى

حصل علي حكم بأن‮ »‬الشرطة في خدمة الشعب‮ «‬فاتهموه بالجنون

02/17 00:07

هذا الرجل أول من ثار وغضب عندما‮ ‬غيرت‮ ‬الشرطة شعارها من الشرطة في خدمة الشعب إلي شعار‮ »‬الشرطة والشعب في خدمة الوطن‮«.. ‬لم يقف مكتوف الايدي بل سارع إلي أروقة المحاكم يحمل أوراقه للطعن علي القرار مقاضيا وزير الداخلية السابق ومطالبا العدالة ان تعيد الاساسي‮.. ‬ظل في المحاكم سنين طويلة دون يأس حتي تحقق له ما اراد وحصل علي حكم من المحكمة الادارية العليا بالغاء الشعار واعادة شعار‮ »‬الشرطة في خدمة الشعب‮« ‬لكن الفرحة ما تمت ورفضت الداخلية تنفيذ حكم المحكمة‮..  ‬فقط هذا الرجل‮ »‬المشاكس‮« ‬تحرك كي يحول التساؤل إلي معركة قضائية استمرت لسنوات‮.. ‬فنبيه الوحش المحامي بالنقض والدستورية العليا بل قرر ان يخوض معركة مع الرجل الاقوي في حينه اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية السابق حول اعادة شعار الشرطة‮.‬يضيف الوحش قائلا‮ : ‬منذ عام‮ ‬1954‮ ‬اصدر الرئيس عبد الناصر قرارا بأن يكون شعار الداخلية‮ »‬الشرطة في خدمة الشعب‮« ‬ثم جاء بعد ذلك اللواء زكي بدر في عام‮ ‬1986‮ ‬يغيره ليكون‮ »‬الشرطة والشعب في خدمة سيادة القانون‮« ‬ثم جاء اللواء حسن الألفي في‮ ‬1993‮ ‬ليجعله‮ »‬الشرطة والشعب في خدمة الوطن‮«.. ‬وذلك بالرغم من ان هذين الوزيرين لا يجوز لهما الحق في تغيير الشعار إلا بالرجوع للسلطة التشريعية لأن قراراتهم مخالفة لنص المادة‮ ‬184‮ ‬من دستور‮ ‬1971‮ ‬الذي نص علي أن الشرطة هيئة نظامية مستقلة تخدم الشعب‮.. ‬فمن هنا شعرت باستفزازبعد تغير الشعار من الوزيرين بالمخالفة للدستور وما نتج عنه من ظهور أشياء‮ ‬غريبة علي الشعب المصري من عدم احترام الضباط للمواطنين وكثرة‮  ‬قضايا التعذيب فلذلك لجأت لمحكمة القضاء الاداري وأقمت دعوي قضائية وصدر الحكم في‮ ‬13‮- ‬1‮-‬2004‮ ‬بالغاء قرار وزير الداخلية السلبي بعدم رفع شعار‮ »‬الشرطة والشعب في خدمة الوطن‮« ‬من علي جميع المراكز والأقسام والمديريات علي مستوي الجمهورية وبالفعل حصلت علي حكم بإزالته وتعليق الشعار الاصلي للشرطة وقد جاء في حيثيات الحكم أن الصفة الأساسية للشرطة هي خدمة الشعب وتوفير الأمن والأمان لهم‮.. ‬ثم بعد ذلك طعنت الداخلية في هذا الحكم لكن المحكمة ايدته بعد ذلك في‮ ‬17‮-‬7‮-‬2006‮ ‬باجماع الآراء من الإدارية العليا ثم تم إعلان الوزير السابق بتنفيذ الحكم بموجب الصيغة التنفيذية فلم يمتثل ولم ينفذ‮.. ‬أرسلنا له إنذار بسرعة التنفيذ طبقا للمادة‮ ‬123‮ ‬من قانون العقوبات في خلال‮ ‬8‮ ‬أيام وإلا عرض نفسه للحبس والعزل وأيضا لم يمتثل فأقمنا جنحة مباشرة أمام محكمة الأزبكية في‮ ‬11‮-‬12‮-‬2006‮ ‬وقضي فيها بعدم الاختصاص واحالتها للعجوزة واصتدمت محكمة حنج العجوزة بحصانة وزير الداخلية حيث انه عضو في مجلس الشوري‮.. ‬والان تحقق حلمي وعاد شعار‮ »‬الشرطة في خدمة الشعب‮« ‬بقرار جمهوري حيث اتهمني الكثيرون يالجنون لأنني وقفت ضد وزارة الداخلية وقاضيتها‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل