المحتوى الرئيسى

الاقتصاد المصري يواجه صعوبات مع استمرار اغلاق البنوك

02/17 20:58

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولون صناعيون يوم الخميس إن الاحتجاجات سببت أضرارا للصناعات التصديرية الحيوية في مصر حيث أبقى أصحاب المصانع مصانعهم معطلة عن العمل نظرا لان اغلاق البنوك على مستوى البلاد لا يمكنهم من شراء امدادات أو بيع منتجاتهم.ودعا قادة أنشطة الاعمال المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولى مقاليد السلطة منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك إلى انهاء الاحتجاجات والتأكيد على استئناف البنوك عملها كما هو مقرر يوم الاحد القادم.وخفضت حكومة تصريف الاعمال بشكل حاد توقعات النمو الاقتصادي الى ما بين 3.5 وأربعة في المئة من نحو ستة في المئة قبل اندلاع الثورة الشعبية. ولا تزال البورصة المصرية مغلقة منذ ثلاثة أسابيع بعد هبوطها عقب تفجر الاحتجاجات.وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء الحكومي في وقت سابق يوم الخميس إن الاضطرابات السياسية كلفت قطاعات السياحة والبناء والتصنيع عشرة مليارات جنيه مصري (1.7 مليار دولار) على الاقل.ونقلت صحيفة الاهرام الحكومية عن مصدر مسؤول لم تسمه قوله في صفحتها الاولى يوم الخميس "نظرا لقيام بعض أبناء الشعب باعتصامات ووقفات واضراب عن العمل وهو ما يهدد أمن الوطن وسلامته ويمثل عقبة حقيقية أمام الاستقرار."لن يقف المواطنون الشرفاء مكتوفي الايدي أمام أي فئة تحاول الاضرار بمصالح الوطن والمواطنين."وقال طاهر جرجور نائب الرئيس التنفيذي لشركة ليسيكو للسيراميك سيبدأ كثيرون في التساؤل حول جدوى الاستثمار في مصر اذا لم تهدأ الاضطرابات سريعا.وأضاف أن البلاد تواجه مخاطر فاتورة ستدفعها في أعوام عديدة.وقال رئيس غرفة الصناعات المعدنية لرويترز ان شركات المعادن تعمل بما بين 20 و50 في المئة فقط من طاقتها الانتاجية بينما يعمل قطاع الصناعات الهندسية بما بين 20 و35 في المئة دون المستويات المعتادة بسبب اغلاق البنوك.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل