المحتوى الرئيسى

عودة الحركة للطريق الدولى بين مصر وليبيا بعد قطعه

02/17 00:11

مرسى مطروح - أ ش أشهدت مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية، الاربعاء، احتجاجات من الأهالى الذين تجمهروا وقاموا بقطع الطريق الدولي بين مصر وليبيا أسفل هضبة السلوم، ومنعوا حركة مرور السيارات من وإلى ليبيا.وتمكنت القوات المسلحة بالسلوم من تفريق الأهالى، وإعادة السيطرة على المدينة، وعودة الحركة على الطريق الدولى .ويرجع ذلك إلى معاناة المواطنين الشديدة فى ظروف معيشتهم الاقتصادية وتراجعها منذ إغلاق منفذ السلوم البرى الذى يعتبر مصدر رزقهم الوحيد من خلال عملهم فى التجارة بين مصر وليبيا، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة، مع عدم توافر مصادر أخرى للعمل بهذه المدينة الحدودية.وكانت المدينة قد شهدت مظاهرات واشتباكات مع الأمن يوم 27 يناير الماضى وقع خلالها بعض أعمال التخريب، حيث قاموا بإشعال النار فى إطارات السيارات على الطريق الدولى المتجه لليبيا وإغلاقه تماما، وقاموا بتحطيم أتوبيسات غرب الدلتا بموقف السلوم، ورشق قوات الأمن بالحجارة، وقام الأمن من جانبه بإطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريق المتظاهرين.اقرأ أيضا :أهالي كفر الشيخ يقطعون الطريق الدولي بسبب إنقطاع مياه الري عن أراضيهم مرسى مطروح - أ ش أشهدت مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية، الاربعاء، احتجاجات من الأهالى الذين تجمهروا وقاموا بقطع الطريق الدولي بين مصر وليبيا أسفل هضبة السلوم، ومنعوا حركة مرور السيارات من وإلى ليبيا.وتمكنت القوات المسلحة بالسلوم من تفريق الأهالى، وإعادة السيطرة على المدينة، وعودة الحركة على الطريق الدولى .ويرجع ذلك إلى معاناة المواطنين الشديدة فى ظروف معيشتهم الاقتصادية وتراجعها منذ إغلاق منفذ السلوم البرى الذى يعتبر مصدر رزقهم الوحيد من خلال عملهم فى التجارة بين مصر وليبيا، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة، مع عدم توافر مصادر أخرى للعمل بهذه المدينة الحدودية.وكانت المدينة قد شهدت مظاهرات واشتباكات مع الأمن يوم 27 يناير الماضى وقع خلالها بعض أعمال التخريب، حيث قاموا بإشعال النار فى إطارات السيارات على الطريق الدولى المتجه لليبيا وإغلاقه تماما، وقاموا بتحطيم أتوبيسات غرب الدلتا بموقف السلوم، ورشق قوات الأمن بالحجارة، وقام الأمن من جانبه بإطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريق المتظاهرين.اقرأ أيضا :شهدت مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية، الاربعاء، احتجاجات من الأهالى الذين تجمهروا وقاموا بقطع الطريق الدولي بين مصر وليبيا أسفل هضبة السلوم، ومنعوا حركة مرور السيارات من وإلى ليبيا.وتمكنت القوات المسلحة بالسلوم من تفريق الأهالى، وإعادة السيطرة على المدينة، وعودة الحركة على الطريق الدولى .ويرجع ذلك إلى معاناة المواطنين الشديدة فى ظروف معيشتهم الاقتصادية وتراجعها منذ إغلاق منفذ السلوم البرى الذى يعتبر مصدر رزقهم الوحيد من خلال عملهم فى التجارة بين مصر وليبيا، مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة، مع عدم توافر مصادر أخرى للعمل بهذه المدينة الحدودية.وكانت المدينة قد شهدت مظاهرات واشتباكات مع الأمن يوم 27 يناير الماضى وقع خلالها بعض أعمال التخريب، حيث قاموا بإشعال النار فى إطارات السيارات على الطريق الدولى المتجه لليبيا وإغلاقه تماما، وقاموا بتحطيم أتوبيسات غرب الدلتا بموقف السلوم، ورشق قوات الأمن بالحجارة، وقام الأمن من جانبه بإطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريق المتظاهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل