المحتوى الرئيسى

وزير الدولة المصري لشؤون الآثار أكد فقدان 17 قطعة أثرية حواس: عثرنا على بعض القطع الأثرية المفقودة أثناء الاضطرابات الثلاثاء 12 ربيع الأول 1432هـ - 15 فبراير 2011م

02/17 09:22

دبي - العربية.نت أعلن زاهي حواس وزير الدولة المصري لشؤون الآثار الإثنين 14-2-2011 استعادة بعض القطع الأثرية التي فقدت من المتحف المصري بالقاهرة أثناء الاضطرابات الأخيرة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك. وقال حواس في بيان أنه جرى العثور على القطعة الأثرية "جعران القلب" وهو من ضمن 11 تمثالاً صغيراً خشبياً مفقوداً وقطعة من تابوت يعود تاريخه إلى حوالي ثلاثة آلاف عام ملقاه على الأرض بجوار المتحف. وكان حواس قد أعلن، الأحد، عن فقدان 17 قطعة أثرية قيمة تبين فقدان بعضها أثناء عملية جرد بالمتحف المصري مؤخراً. وكانت السلطات المختصة قد أعلنت، الأحد، أن 17 قطعة أثرية ثمينة اختفت، وفقد بعضها خلال عملية اقتحام المتحف في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، على إثر دخول عدد من "البلطجية" لمبنى المتحف. وذكر البيان أن القطع الأثرية المفقودة عبارة عن تمثالين للملك توت عنغ آمون، من الخشب ومغطاة بطبقة من الذهب، ويصور التمثال الأول الملك أمام أحد الآلهة، فيما يوضح التمثال الثاني الملك وهو يصطاد. بالإضافة إلى تمثال من الحجر للملك إخناتون يمسك بمائدة للقرابين، وتمثال يصور الملكة نفرتيتي وهى تقدم القرابين، وتمثال من الحجر الرملي لإحدى الأميرات من عصر العمارنة، وتمثال صغير من الحجر لكاتب من نفس العصر. وكذلك 11 تمثالاً أوشابتي من الخشب لجد الملك إخناتون يويا، وجعران له على هيئة قلب. وأشار حواس إلى أن أحد المخازن الموجودة في منطقة دهشور الأثرية والتي تعرف بإسم دي مورجين بجنوب محافظة الجيزة، قد تعرض للاقتحام، وكان يحوي العديد من القطع الأثرية الكبيرة والصغيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل