المحتوى الرئيسى

تكلفة تأمين ديون المملكة ارتفعت إلى أعلى مستوى في 18 شهراً مسؤول بالمركزي البحريني: الاضطرابات لن تؤثر على اقتصاد البلاد الخميس 14 ربيع الأول 1432هـ - 17 فبراير 2011م

02/17 09:22

ابوظبي - رويترز قال عبد الرحمن محمد الباكر المدير التنفيذي للرقابة على المؤسسات المالية في البنك المركزي البحريني إن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد لن تؤثر على الاقتصاد أو القطاع المالي. وأضاف في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر في العاصمة الإماراتية أبوظبي إن تلك الاحتجاجات أسلوب ديمقراطي ولا علاقة لها بالقطاع المالي مضيفا أن المستثمرين ليست لديهم أي مخاوف من ذلك امر. ويتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد البحريني 5% هذا العام مقارنة بنمو مقدر بـ 4% في العام الماضي. وقال محللون إن البحرين وهي منتج صغير للنفط خارج منظمة أوبك ومركز مالي ومصرفي إقليمي يستضيف صناديق استثمار بنحو 10 مليارات دولار تواجه مخاطر لكنهم أضافوا أنهم لا يرون سحوبات أموال حتى الآن. وارتفعت تكلفة تأمين ديون البحرين إلى أعلى مستوى في 18 شهراً أمس الأربعاء. وقال مصرفيون إنه من المرجح إرجاء إصدار سندات سيادية مزمع بقيمة مليار دولار في ظل قلق المستثمرين، لكن الباكر أبدى تفاؤلا بآفاق القطاع المصرفي. وأكد الباكر أن الوضع بوجه عام جيد للبنوك خاصة لبنوك التجزئة المصرفية، مضيفاً أن سوق التجزئة المصرفية ستنمو بما بين 7 و12% هذا العام. و حين سئل إن كانت المرحلة الأسوأ من تعرض البنوك البحرينية لمجموعتي سعد والقصيبي السعوديتين المتعثرتين قد انتهت قال إن "الأمر مازال قيد المعاملة القانونية وإنه لا بد من الانتظار، إن البنوك جنبت مخصصات". وذكر الباكر أن البحرين لا تعتزم منع البنوك التقليدية من تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية، وأن قروض وودائع البنوك البحرينية تنمو بنسب في خانة الآحاد وأن ذلك الأمر صحي وسيستمر في 2011.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل