المحتوى الرئيسى

في ذهاب الدور ثمن نهائي من دوري أبطال أوروبا كراوتش يقلص آمال ميلان وشالكة يعود بتعادل ثمين من فالنسيا الأربعاء 13 ربيع الأول 1432هـ - 16 فبراير 2011م

02/17 09:22

دبي - العربية.نت خطا توتنهام الإنكليزي خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور الربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين على مضيفه ميلان الإيطالي 1-صفر، الثلاثاء 15-02-2011 في ميلانو في ذهاب الدور الثمن النهائي، الذي شهد عودة شالكة الألماني بتعادل ثمين أمام مضيفه فالنسيا الإسباني 1-1. ويدين الفريق اللندني بفوزه إلى عملاقه بيتر كراوتش الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الـ80، فيما يعود الفضل في التعادل الثمين لشالكة إلى مهاجمه الدولي الإسباني السابق المنتقل إلى صفوفه من ريال مدريد راؤول غونزاليز، الذي سجل هدفاً في الدقيقة الـ64 بعدما كان الفريق الإسباني متقدماً منذ الدقيقة الـ17 عبر مهاجم ريال مدريد السابق أيضا روبرتو سولدادو. وتقام مباراتا الإياب في التاسع من مارس/ آذار المقبل في لندن وغيلسنكيرشن. ميلان يصعّب من مهمته في المباراة الأولى على ملعب سان سيرو في ميلانو، تعقدت مهمة ميلان الباحث عن لقبه الثامن في هذه المسابقة، لأنه بات مطالباً بالفوز على توتنهام إيابا في مهمة صعبة أمام الفريق اللندني الذي تألق في الدور الأول أمام الممثل الثاني لميلانو الإنتر حامل اللقب حيث خسر ذهاباً في "سان سيرو" بصعوبة 3-4 بعدما كان متخلفاً برباعية نظيفة ثم فاز ايابا في "وايت هارت لاين" 3-1 ليتصدر المجموعة. ويبدو أن ميلان سيلقى مصير المواسم الثلاثة الأخيرة حيث فشل في تجاوز الدور ثمن النهائي منذ تتويجه باللقب عام 2007 على حساب ليفربول الإنكليزي، علماً بأن خروجه في العامين الأخيرين كان على يد فريقين إنكليزيين هما أرسنال ومانشستر يونايتد على التوالي. كما فشل الفريق اللومباردي منذ ذلك النهائي في فك عقدته الإنكليزية، لأنه لم يخرج فائزاً أمام منافس إنكليزي في 5 مواجهات في مختلف المسابقات، إذ خسر أمام أرسنال (صفر-2 في مجموع المباراتين) خلال موسم 2007-2008 ثم تعادل مع بورتسموث في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2007-2008، قبل خسارته الكبيرة أمام مانشستر يونايتد (2-7 في مجموع المباراتين) قبل 12 شهرا. ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، أعادت المباراة إلى الذاكرة مواجهة الفريقين موسم 1971-1972 عندما التقيا للمرة الوحيدة وكانت في نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، عندما فاز الفريق اللندني 2-1 ذهاباً في لندن، قبل أن يتعادلا 1-1 ايابا في ميلانو. وتأثر ميلان كثيراً بغياب صانع ألعابه اندريا بيرلو بسبب الإصابة بالاضافة إلى غياب ثلاثيه الجديد المنضم الى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية انطونيو كاسانو والهولنديين مارك فان بومل وايمانويلسون كونهم شاركوا في المسابقة مع فرقهم السابقة سمبدوريا وبايرن ميونيخ الألماني وإياكس امستردام الهولندي على التوالي. وكان توتنهام صاحب الافضلية طيلة الشوط الأول وبدا وكأنه يلعب على أرضه في "وايت هارت لاين" في لندن قبل أن يتحسن اداء ميلان في الشوط الثاني لكن الحارس البرازيلي غوميز تألق في الحفاظ على نظافة شباكه قبل أن يخطف كراوتش هدف الفوز من هجمة مرتدة سريعة. وكاد توتنهام يفتتح التسجيل عبر كراوتش عندما تلقى كرة داخل المنطقة فهيأها لنفسه بصدره وسددها بيمناه بيد أن غينارو غاتوزو تدخل في توقيت مناسب وذهبت الكرة سهلة بين يدي الحارس كريستيان ابياتي (5)، ثم تدخل ابياتي في توقيت مناسب لابعاد الكرة من أمام رأس كراوتش (10). وتلقى ميلان ضربة موجعة بسبب إصابة حارس مرماه ابياتي في رأسه فترك مكانه لماركو اميليا (18). وكانت أخطر وأول فرصة لأصحاب الأرض عندما تلقى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كرة من روبينيو داخل المنطقة فتلاعب بأحد المدافعين ومررها عرضية لكن الفرنسي وليام غالاس أبعدها في توقيت مناسب (21). ودفع ماسيميليانو اليغري بالمهاجم البرازيلي الكسندر باتو مطلع الشوط الثاني مكان الهولندي كلارنس سيدورف. وكاد فان در فارت يخدع اميليا بتسديدة ساقطة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (48). ونجح توتنهام في ترجمة افضليته من هجمة مرتدة سريعة قادها ارون لينون من منتصف ملعب فريقه وتلاعب بييبيس قبل أن يهيأها إلى كراوتش غير المراقب داخل المنطقة فتابعها بيمناه على يسار اميليا (80). وحاول ميلان تدارك الموقف لتعديل النتيجة وتابع ضغطه، وأهدر روبينيو فرصة حقيقية للتسجيل عندما تهيأت أمامه كرة عند باب المرمى فسددها في المدافع غاريث وودغيت، ثم سجل إبراهيموفيتش هدفاً الغاه الحكم بداعي خطأ بحق المدافع مايكل داوسون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع. فالنسيا وعقدة شالكة راؤول يحتفل بهدفه رقم 70 في الدوريات الاوروبية وفي المباراة الثانية على ملعب "ميستايا"، فشل فالنسيا بدوره في فك عقدة شالكة وسقط في فخ التعادل أمامه للمرة الثالثة على ملعبه. وكان شالكه خرج بالتعادل في زيارتيه السابقتين لـ "ميستايا" الأولى سلباً دون أهداف خلال موسم 2007-2008، في دور المجموعات ضمن المسابقة ذاتها، و1-1 قبلها بعشرة أعوام في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي (فاز شالكة ايابا 2-صفر). ونجح فالنسيا في افتتاح التسجيل عندما مرر كرة عرضية من الفرنسي غيريمي ماتيو فتابعها سولدادو بيمناه على يمين الحارس مانويل نوير (17). وأنقذ المهاجم الدولي الإسباني السابق راؤول غونزاليز شالكة من الخسارة وأدرك له التعادل إثر تمريرة من مواطنه زميله السابق في ريال مدريد خوسيه مانويل خورادو (64).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل