المحتوى الرئيسى

من القلب تغير الانتهازيون بسرعة.

02/16 11:52

كانوا يسعون للانضمام إلي الحزب الوطني فإذا بهم يستقيلون منه بسرعة وكأنهم لم يتلهفوا يوما ما علي عضويته.وحتي بعض الوزراء الذين كانوا يتلقون التهاني لتعيينهم وزراء في ظل النظام الجديد بدأوا يدلون بتصريحات ملتوية في البداية ولكن يفهم منها انهم ليسوا من رجال النظام القائم الذي لم يكن قد سقط أو انتهي بعد.لكن تأثروا من سقوط النظام وأخذت تصريحاتهم تظهر العداء للنظام القديم وكأنهم لم يكونوا يوما ما جزءا منه.وغير الوزراء كثيرون.ومن يقرأ ما يكتبون ويقولون يظن أنهم ولدوا ثوارا في ميدان التحرير مع أنهم عند مرورهم به "زمان" كانوا يتعجلون المسيرة باعتبار ان الميدان مزدحم.ولما ازدحم الميدان بالثوار زحفوا إليه يباركون الشباب ويتمسكون به ولكن بسبب كبر سنهم لم يستطيعوا المبيت في ميدن التحرير!باختصار..تغير المنافقون.ولكن جلودهم لم تتغير.كانوا منافقين للنظام.فأصبحوا منافقين ضده.وهالهم ما فعله النظام بعد أن أيدوا كل فعله "زمان" واستنكروا بعد ذلك ما قام به.ولا يستطيع الشباب.ولا يستطيع الثوار أن يقوموا بعملية "فرز" لبيان المخلصين حقيقة والمخلصين نفاقا.وقديما قيل:يا رجال كل حكومة.والآن نقول:يا رجال كل نظام!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل