المحتوى الرئيسى

حقائق- دعم الاقتصاد المصري الذي يواجه صعوبات

02/16 22:45

(رويترز) - تسببت الثورة المصرية في أضرار لاقتصاد البلاد ويخشى المستثمرون مزيدا من الاضطرابات اذا صَعَد العمال الذين تشجعوا بخطوة الاطاحة بالرئيس حسني مبارك احتجاجاتهم لتحسين الاجور.وفيما يلي تعليقات من محللين بشأن ما تستطيع حكومة تحت سيطرة المجلس الاعلى للقوات المسلحة فعله لتقليص الخسائر وتوقعات اقتصادية:- أنجوس بلير رئيس البحوث لدى بنك الاستثمار بلتون:"يشكل خفض تضخم أسعار الغذاء هدفا أساسيا وأعتقد أن تحرير القطاع الخاص على نفس القدر من الاهمية. اذا حررت القطاع الخاص مثلما تحرر الناس سيرتفع النمو الاقتصادي عما كان عليه. يتطلب الامر تحركا سريعا اذا أردنا رؤية تقدم وأن يحدث متزامنا فلا نستطيع انتظار حكومة جديدة."- جون اسفاكياناكيس كبير الخبراء الاقتصادين بالبنك السعودي الفرنسي:"حسنا لقد رحل مبارك لكن لا تزال المشكلات كما هي اذا لم تكن قد تفاقمت . لدينا اقتصاد متوقف منذ أسبوعين وترك ذلك تأثيرا سلبيا على سمعته في العالم الخارجي من حيث الاقبال على الاستثمار الاجنبي المباشر والسياحة."اذا انحسر الغموض السياسي فسيتراجع خروج الاموال من مصر عما كان متوقعا منذ أسبوع أو أسبوعين."لا بد ان يتحسن مناخ الاعمال وكذلك الشفافية وينبغي على البنوك تخصيص مزيد من القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والابتعاد عن الانشطة الضخمة التي تستنزف جزءا كبيرا من الاقراض."عند هذه المرحلة سأكون أكثر تفاؤلا عن الاسبوع الماضي نظرا لعدم وجود مئات الالاف في الشوارع."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل