المحتوى الرئيسى

مسؤول سعودي: مبارك مستسلم للمرض.. والرياض عرضت استضافته لكنه رفض

02/16 22:43

قال مسؤول سعودى، الاربعاء، إن حسنى مبارك استسلم لمرضه، ويريد أن يموت فى منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر، الذى يقيم به منذ أن أطاح الشعب بحكمه، مشيراً إلى أن بلاده عرضت استضافة «مبارك» لكنه كان مصراً على أن يموت فى مصر، فيما قالت وكالة «رويترز» للأنباء، التى بثت التصريحات، إنه لم يتسن على الفور الحصول على تأكيدات رسمية من الحكومة السعودية. وقال المسؤول السعودى - طلب عدم نشر اسمه - «إن مبارك لم يمت لكنه ليس فى حالة طيبة على الإطلاق ويرفض المغادرة، لقد استسلم ويريد أن يموت فى شرم». ونقلت الوكالة عن مصدر، قالت إنه على صلة بأسرة مبارك، إن الرئيس السابق «بخير» وتلقى اتصالات هاتفية. فى السياق نفسه، أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى أن مبارك يقيم الآن فى قصر بأحد منتجعات شرم الشيخ - خلف قاعة المؤتمرات الكبرى - المملوك لرجل الأعمال حسين سالم، الصديق المقرب من مبارك. وتشير جميع الشواهد إلى أن مبارك لايزال موجوداً فى القصر دون أن تتغير الاستعدادات الأمنية هناك، ولم ينتقل للعلاج فى مستشفى شرم الشيخ الدولى. وقالت مصادر فى مطار شرم الشيخ إن مبارك انتقل لشرم الشيخ الجمعة الماضى عن طريق طائرة هيلوكوبتر لكن المطار لم يستقبله. كان مبارك قال فى خطابيه اللذين ألقاهما قبل تنحيه إنه يريد أن يموت فى مصر، وكان يعانى مشكلات صحية فى السنوات الماضية، ومنذ تنحيه الجمعة الماضى وهناك أنباء عن تدهور حالته الصحية، ووصل بعضها إلى القول بأنه دخل فى غيبوبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل