المحتوى الرئيسى

مجلس الخبراء برئاسة رفسنجاني يدين المعارضة الايرانية

02/16 21:50

طهران (ا ف ب) - دان مجلس الخبراء، وهو احد اجهزة السلطة الايرانية برئاسة الرئيس الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني، "قادة الفتنة" (المعارضة) المتهمين بخدمة مصالح الولايات المتحدة واسرائيل، وذلك في بيان نشرته الاربعاء وكالة ايلنا العمالية للانباء.واكد البيان ان "اضطرابات 25 بهمن (14 شباط/فبراير، تاريخ آخر تظاهرة للمعارضة) اثبتت بوضوح الان ان المسألة هي مسألة ثورة وثورة مضادة وان تحديد الموقف من الثورة المضادة هو واجب ديني وسياسي وثوري".وكان رفسنجاني دعم بطريقة غير مباشرة ترشيح الاصلاحي مير حسين موسوي للانتخابات الرئاسية في حزيران/يونيو 2009 التي ادت الى اعادة انتخاب الرئيس احمدي نجاد، لكنه ابتعد تدريجيا منذ سنة عن قادة المعارضة.واضاف البيان ان "المجلس الذي يدين الاضطرابات والذين تسببوا بها، اي قادة الفتنة الذين قدموا افضل الخدمات الى الولايات المتحدة والنظام الصهيوني، يدعو الشعب الى الدفاع عن الاسلام المقدس واتباع المرشد الاعلى".ومجلس الخبراء مكلف بتعيين المرشد الاعلى ومراقبة عمله.وكانت مواقع الانترنت التابعة لموسوي والرئيس السابق لمجلس الشورى مهدي كروبي الموجودين في الاقامة الجبرية منذ ايام، دعت الى تظاهرة شارك فيها الاف الاشخاص الاثنين في طهران على رغم ان السلطات قد حظرتها.وقتل شخصان بالرصاص واصيب اخرون في ظروف مثيرة للجدل وقامت قوات الامن باعتقالات كثيرة.وكان مسؤولون محافظون دعوا رفسنجاني الى اتخاذ موقف ضد المعارضة بعد تظاهرة الاثنين.ومنذ يومين، يزيد الجناح المتشدد للسلطة من الدعوات الى محاكمة موسوي وكروبي وانزال "عقاب شديد" بهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل