المحتوى الرئيسى

خبراء ينصحون المستثمرين بالاحتفاظ بأسهمهم

02/16 20:28

طالب عدد من خبراء سوق المال المستثمرين فى البورصة بعدم التسرع فى بيع أسهمهم عند بدء التداول من جديد، مؤكدين أن الاقتصاد المصرى مازال قوياً ويتمتع بسمعة جيدة فى العالم وأنه ليس هناك مبرر للخوف من الفترة المقبلة، بالإضافة إلى ضرورة انتخاب رئيس البورصة. كما طالب الخبراء فى مؤتمر تحت عنوان "سهمك فى إيدك حافظ عليه" نظمته جريدة الاقتصادية بحضور محمد فريد نائب رئيس البورصة وعونى عبد العزيز رئيس شعبة الأوراق المالية وأكثر من 300 مستثمر فى البورصة باتخاذ إجراءات مشددة مع الشركات التى ثبت مخالفتها لقواعد السوق، خصوصاً فى الجلسات الأخيرة قبل الإيقاف، خصوصاً أن هناك 13 شركة من الشركات المقيدة جارٍ التحقيق معها بسبب مخالفات. محمد فريد نائب رئيس البورصة، أكد أن المؤتمر يهدف إلى تحذير المستثمرين من عدم بيع أسهمهم، لأن الاقتصاد المصرى أصبح أفضل مما كان عليه فى السابق، خاصة أن الفترة القادمة سوف تشهد إصلاحات وديمقراطية أكثر من الأول، مشيراً إلى أن البورصة اتخذت الكثير من الإجراءات لحماية صغار المستثمرين من بينها وقف العمل بالجلسة الاستكشافية السابقة على جلسة التداول، بالإضافة إلى استمرار العمل بالحدود السعرية على الأسهم المقيدة بالبورصة المعمول بها حالياً، بحيث يتم إيقاف التداول على السهم لمدة نصف ساعة عند حدوث تغيير يساوى 10%، وتثبيت سعره لنهاية الجلسة عند حدوث تغيير يساوى 20%. وتعليق العمل بآليات الشراء والبيع خلال ذات الجلسة، وتخفيض الحد الأدنى لنسبة صافى رأس المال السائل لشركات السمسرة فى الأوراق المالية فيما يتعلق بالملاءة المالية إلى 5% من إجمالى التزاماتها بدلاً من 10%، مع الالتزام بتقديم نموذج الملاءة يومياً، ومع استمرار الالتزام بتوفيق الملاءة المالية خلال خمسة أيام عمل على الأكثر، بما يساعد الشركات على التجاوب مع متطلبات عملائها المتعاملين بالهامش، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات المصادقة على طلبات الشركات لشراء أسهم الخزينة بحيث يتم البت فيها فى نفس يوم تقديمها من الإدارة التنفيذية للشركة. فى حين طالب وائل عنبة رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة المحافظ المسئولين بمخاطبة بنك الاستثمار لإنشاء صندوق استثمارى بقيمة 10 مليارات جنيه لمدة 3 سنوات يكون الهدف منة حماية البورصة من الانهيار الذى ممكن أن يحدث لها. وطالب المستشار الاقتصادى وائل النحاس بأن يتم إلغاء تعيين رئيس البورصة، وإنشاء جمعية للمتعاملين فى البورصة تضم كل المتعاملين المكودين بها سواء أفراد أو شركات، على أن تقوم هذه الجمعية بانتخاب رئيس البورصة وليس تعيينه. وقال النحاس: "أدعو الهيئة العامة للرقابة المالية لإنشاء جمعية لإعادة انتخاب مجلس إدارة البورصة ورئيسها، بحيث يكون أعضاء مجلس الإدارة من مؤسسى الجمعية"، بالإضافة إلى المكودين من المستثمرين الأفراد المصريين أو الهيئات المصرية فقط، ومن لهم كود للتعامل داخل السوق المصرى، وحظر انضمام مزدوجى الجنسية لهذه الجمعية، بحيث يكون العضو مصرى الأب والأم والجد والجدة، ويتم تشكيل مجلس إدارة البورصة ورئيسها من خلال هذه الجمعية. وأضاف النحاس، أن هذا الاقتراح جاء بعدما ثبت فشل جميع رؤساء البورصة المعينين السابقين بالكامل، وفى الوقت نفسه أصبح صغار المستثمرين هم من يفهمون مجريات الأمور أكثر من معظم المسئولين المعينين، سواء فى إدارة الشركات أو إدارة البورصة. ولفت النحاس إلى أنه إذا لم تستجب الهيئة العامة للرقابة المالية لهذا الطلب فسنقوم بتأسيس جمعية موازية ومجلس إدارة موازٍ لإدارة البورصة. أما الدكتور محمد الصهرجتى، فطالب المسئولين بتأجيل العمل بالبورصة لحين الانتهاء من تحقيق المطالب التى نادى بها خبراء أسواق المال والمستثمرين حتى لا يكون هناك أضرار على العاملين بسوق المال وخصوصاً صغار المستثمرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل