المحتوى الرئيسى

صندوق النقد الدولي: تونس ومصر لم تطلبا تمويلا من الصندوق

02/16 21:48

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول رفيع في صندوق النقد الدولي يوم الاربعاء ان الاحتجاجات التي شهدتها مصر وتونس ستؤثر تأثيرا سلبيا على اقتصاد البلدين لكن لم يطلب اي منهما تمويلا من الصندوق لمعالجة الآثار على ميزانياتهما.وقال مسعود احمد مدير الصندوق لمنطقة الشرق الاوسط للصحفيين ان أكبر أثر للاضطرابات السياسية والاجتماعية على اقتصادات مصر وتونس سيأتي من هبوط نشاط السياحة والاستثمارات الاجنبية المباشرة.وقال "كما هو الحال مع كل أعضائنا اذا رأت الحكومة التونسية او المصرية ان المساعدة المالية من الصندوق ستكون مفيدة فان الصندوق سيكون قطعا مستعدا لتقديم العون."وأضاف قوله "ولكن في هذه المرحلة فانه لا تونس ولا مصر اشارت الى انهم يشعرون ان مساعدة مالية من الصندوق شئ يدرسونه الان."واضاف قوله انه من الصعب معرفة متى ينتعش اقتصاد البلدين لان الامر رهن بسرعة انتعاش السياحة والاستثمارات.وفي تونس تدر السياحة نحو ستة في المئة من اجمالي الناتج المحلي وتدر الاستثمارات الاجنبية المباشرة حوالي 4.5 في المئة من الاجمالي.وقال احمد انه من الصعب وضع توقعات قاطعة للنمو الاقتصادي في مصر لان الوضع ما زال يتكشف. وقال انه في تونس فان تنبؤات الحكومة للنمو الاقتصادي في عام 2011 بانه سيكون من اثنين الى ثلاثة في المئة هي تنبؤات "معقولة".وقال انه في تونس ستكون هناك ضغوط على مالية الحكومة الامر الذي سيزيد من عجز الميزانية بسبب هبوط النشاط الاقتصادي.واضاف قوله "هذه الاحداث سلطت الاضواء على الحاجة الى نمو أكثر اشتمالا وتحسين نظام الادارة العامة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل