المحتوى الرئيسى

سويسرا: مصر تطلب استعادة أموال مسؤولين من الحكومة المقالة

02/16 23:24

وقال متحدث ان وزارة العدل ستبحث طلب مصر تقديم المساعدة الفنية في ملاحقة حسابات المسؤولين السابقين واتخاذ قرار بشأن هل يتم اشراك مدعين سويسريين في التحقيق. وأمرت سويسرا وهي اكبر مركز مصرفي خارجي في العالم بتجميد الارصدة التي قد تكون تابعة للرئيس السابق حسني مبارك بعد تنحيه عن الرئاسة يوم الجمعة. وقرار التجميد السويسري يشمل مبارك وزوجته وشقيقها ونجلي الرئيس السابق وزوجتيهما واربعة وزراء سابقين. وامتنع المتحدث باسم وزارة العدل عن الافصاح عن المسؤولين السابقين الذين تستهدفهم مصر. ويشتبه في ان مبارك الذي استقال بعد اسابيع من الاحتجاجات ومسؤولين اخرين حولوا مليارات الدولارات من أرصدتهم الى الخارج. وطالب محتجون باستعادة الاموال للمساعدة في تخفيف الفقر في مصر. وفي وقت سابق هذا الاسبوع طلبت مصر من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والاتحاد الاوروبي تجميد أرصدة مسؤولين مصريين سابقين. وقال الجيش المصري يوم الاحد انه حل مجلسي الشعب والشورى وعطل العمل بأحكام الدستور وانه سيحكم البلاد لمدة ستة أشهر أو حتى تجري انتخابات جديدة. وعملت سويسرا بنشاط في السنوات الاخيرة للتخلص من صورتها كملاذ للكسب غير المشروع وأعادت 7ر1 مليار فرنك سويسري (76ر1 مليار دولار) من الاموال المنهوبة في السنوات الخمس عشرة الاخيرة -- أكثر من أي مركز مالي رئيسي اخر. كما جمدت أرصدة تخص الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي أطاحت به احتجاجات شعبية في الشهر الماضي ولوران جباجبو الرئيس المنتهية ولايته في ساحل العاج الذي رفض التنحي بعد انتخابات يقول العالم الخارجي انه خسرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل