المحتوى الرئيسى

المجلس الأعلى للقوات المسلحة مجلس ديمقراطى وسيسلم السلطة لحكومة مدنية

02/16 19:22

أكد اللواء عبد المنعم سعيد رئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة "سابقا" والخبير الاستراتيجى، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو مجلس ديمقراطى فى المقام الأول يختص بأمور التسليح والدفاع وكل ما يتعلق بأمور الأمن القومى. وأضاف اللواء عبد المنعم، أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو عبارة عن مجلس مكون من عدد من الأعضاء، وهم القائد الأعلى للقوات المسلحة "عادة رئيس الجمهورية" ووزير الدفاع "القائد العام للقوات المسلحة" ورئيس أركان حرب، وقادة الأفرع الرئيسية من طيران وبحرية ومشاة، ورؤساء الهيئات ومديرى الإدارات وقادة الجيوش وسكرتير عام الوزارة ويقوم بمهمة سكرتير المجلس. وأشار إلى أن المجلس يهتم فى الأساس بالشئون العسكرية التى تؤثر على الأمن القومى من خطط التسليح وإعداد القوات وكل ما يتعلق بالأمور العسكرية المطلوبة، حيث إنه عمل ديمقراطى بحت، حيث يتم طرح الموضوع على كل من أعضاء المجلس لدراسته ثم يقوم بوضع آرائه ومبرراته ويطرح الموضوع بعدها للتصويت، حيث يسود رأى الأغلبية وعند صدور القرار يصبح لا رجعة فيه، لأن وقت النقاش كان إثناء انعقاد المجلس الذى ليس له ميعاد محدد للانعقاد، بل فى أى وقت تطرح فيه مسألة للنقاش التى تكون عادة فى الأمور الاستراتيجيه. وأضاف، أن الرئيس السابق حسنى مبارك كان حريصاً على حضور المجلس فى كل مرة ينعقد فيها وإذا تعذر ذلك كان يفوض من يذهب فى محله ويعرض عليه الأمر للتصويت فيه، حيث إن الرئيس مبارك قام بالتخلى عن سلطاته فى 11 فبراير الجارى للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وذلك بعد تظاهرات واعتصامات 25 يناير الماضى فيما عرف بثورة 25، لأن المجلس يحتوى على العديد من الخبرات بالإضافة إلى التزامه وسمعته الحسنه بين الشعب، حيث سيحكم المجلس البلاد ويتولى مهام الرئيس خلال تلك الفترة الانتقالية حطى يتم الانتقال إلى حاكم وحكومة مدنية، بالإضافة إلى أن المجلس يمكن له الاستعانة بخبرات كثيرة من خارج المجلس كما استعان الآن بلجنة من خبراء القانون من أجل تعديل الدستور المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل