المحتوى الرئيسى

مواقف صحف سعودية من ثورة مصر

02/16 18:34

أغلب الصحف السعودية سايرت الموقف الرسمي (الجزيرة نت)ياسر باعامر-جدة كشفت دراسة مسحية أجراها مركز أبحاث سعودي عن زيادة ملحوظة لعدد المقالات المؤيدة للثورة المصرية بالصحف السعودية مباشرة بعد تنحي الرئيس حسني مبارك عن منصبه، بعد "الارتباك الإعلامي" الذي سيطر على تغطية وسائل الإعلام السعودية للتطورات المصرية قبل تنحي الرئيس وتوضيح الموقف الرسمي للرياض بشأن ما حدث. ووفق الدراسة -التي شملت الفترة ما بين 25 يناير/ كانون الثاني و15 فبراير/ شباط– فقد ارتفعت نسبة التأييد للثورة من 31% إلى 41%، مباشرة بعد تنحي مبارك، في حين تقلص عدد الكتاب المعارضين للثورة من 19% إلى 9%. وأفادت الدراسة بأن مواقف الكتاب "غير المحددة" تقلصت من 47% إلى 28% بعد السقوط. كما ارتفعت نسبة من "لا رأي له" قبل التنحي من 3% إلى 22% بعد التنحي، وهي خطوة يبررها أصحاب الدراسة "بانتقال عدد من الكتاب الذين كان لهم رأي قبل التنحي لفئة لا رأي له لعدم كتابتهم عن الموضوع، أو تجاهلهم له". وجرى المسح على 32 كاتبا وكاتبة في سبع صحف خمس منها محلية هي عكاظ والرياض والمدينة والوطن والجزيرة، واثنتان دوليتان هما الحياة والشرق الأوسط. وبلغ عدد المقالات التي خضعت للمسح 105 مقالات. وأبان المسح عن "تأثير عامل السن" بالموضوع حيث "بدا الكتاب الشباب أكثر تفهما للثورة ومطالبها من الكتاب الأكبر سناً". أما فيما يتعلق بمواقف الصحف الرسمية، فسردت الدارسة أرقاما تظهر تأييد تلك الصحف للثورة بنسبة 29% بعد التنحي محققة بذلك نقلة واسعة، بعد أن كانت النتيجة قبل ذلك 0%. وقد انخفضت نسبة الصحف ذات المواقف غير المحددة نتيجة انضمام بعضها لقائمة الصحف المؤيدة للثورة بنسبة 57%، بعد أن كانت 86% قبل التنحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل