المحتوى الرئيسى

حركة تمرد في منتخب الجزائر

02/16 18:27

الجزائر - خاص (يوروسبورت عربية) فقد عبد الحق بن شيخة مدرب المنتخب الجزائري المحلي سيطرته على لاعبيه في بطولة كأس أمم أفريقيا للمحليين التي تجري وقائعها بالخرطوم. ولم يعد بن شيخة قادرا على التحكم في لاعبيه، بعد أن أضحت قراراته تلقى معارضة وعدم التطبيق النهائي، في صورة تؤكد بوضوح حالة الشرخ التي تميز المنتخب الجزائري المحلي الذي كسب عدوى لاعبي المنتخب الأول.   ثلاثي يتمرد على "الجنرال" رفض ثلاثة لاعبين وهم فهام بوعزة وعبد الرحمن حشود ومحمد مفتاح طلب مدربهم عبد الحق بن شيخة بالحديث مع رجال الإعلام عقب الحصة التدريبية ماقبل الأخيرة والتي تسبق مواجهة جنوب أفريقيا. وكشف الثلاثي قرارهم علانية في وجه بن شيخة وأمام مرأى البعثة الإعلامية للسودان، حيث قال حشود أن ليس لديه مايقوله، في وقت لوح مفتاح بيده بالرفض مستديرا ظهره وقت حديث مدربه، بينما فلت بوعزة من قبضة بن شيخة الذي لم يتمكن الإمساك به. ولم ينفع رجاء بن شيخة مع لاعبيه المتمردين، فكانت ملامح وجهه البائسة خير جواب على بداية الفلتان وسط المنتخب.   ثلاثي آخر في صورة عكسية وفي صورة عكسية لم يجد ثلاثي المنتخب الأول الذي يشارك مع المحليين وهم خالد لموشية عبد القادر العيفاوي ومحمد الأمين زماموش أي حرج في الحديث مع البعثة الإعلامية، حيث انصاعوا إلى طلب مدربهم بالحديث لوقت من الزمن، اجمعوا في حديثهم على جاهزيتهم لمباراة الجمعة أمام جنوب افريقيا.   بن شيخة:أطلب العفو شكل تمرد اللاعبين الثلاثة حرجا كبيرا لبن شيخة الذي كشفت ملامح وجهه عن استيائه الشديد مما حصل، وهو ما يؤكد تخوفه من إمكانية امتداد رفض الحديث إلى عدم تطبيق تعليماته مستقبلا. وحاول بن شيخة التخفيف من الحادثة من خلال طلبه العفو من الاعلامين عما حصل. من حكيم بلقيروس فيسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل