المحتوى الرئيسى

كلينتون: تطالب المعارضة المصرية بالتعاون لتحقيق اهداف الثورة

02/16 18:27

القاهرة - دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون زعماء الدول العربية إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات مؤكدة أن هذا يصب في مصلحة الشباب في شكل خاص.وأضافت في حديث لقناة الحرة الاخبارية أن الولايات المتحدة لم تتخل عن حلفائها داعية المتظاهرين في البحرين والجزائر واليمن إلى عدم اللجوء إلى العنف.وأكدت كلينتون استمرار الولايات المتحدة في دعم عمل المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري داعية القيادة السورية إلى تحويل أقوالها أفعالا في ما يتعلق بالإصلاح.وحول التغيير في العالم العربي قالت انه بالفعل يحدث، وهذا شيء ناصرته الولايات المتحدة وهذه الإدارة وأنا شخصيا وذلك لأننا نؤمن بأن هذا من مصلحة ليس فقط المنطقة والدول وإنما الأهم الناس وخصوصا الشبان، لديهم فرصة للتمتع بالإصلاحات الاقتصادية السياسية والديموقراطية".وفي اجابتها عن سؤال حول تغيبر الولايات المتحدة لسياستها أو استراتيجيتها في الشرق الأوسط بعد التغيير في مصر قالت: اننا ضد العنف من أي طرف ونحن مع الحقوق الإنسانية لكل الناس. وفي الأسابيع الثلاثة الأخيرة، كنا نحن والشعب المصري مع التغيير السياسي.في الخطاب الذي ألقيته في الدوحة نهاية العام الماضي قلت أن أسس الأنظمة تغرق في الرمال وقلت ذلك لأنه من المحبط بالنسبة إلينا أن نشاهد أصدقاء حميمين وأناس ذوي موهبة لا يتمكنون من الاستفادة من ظروفهم. أنا فقط آمل أننا سنرى تغييرا من الداخل، هذه هي الطريقة الوحيدة".واشارت الى ان الخطوات التي اتخذت حتى الآن في مصر تعود للشعب المصري ولكن بالتأكيد أملنا أن كل شيء وعد به، من إنهاء قانون الطوارىء إلى التحرك باتجاه الإصلاحات الدستورية والسماح بتشكيل أحزاب سياسية، كل هذه الأمور معا تشكل انتقالا حقيقيا في اتجاه الديموقراطية وسيتم تنفيذها ونحن سنستمر بدعم هذا الأمر".وطالبت كلينتون المعارضة والمجتمع المدني بالتوحد حول مجموعة من المطالب تتعلق بما ينبغي عمله بالنسبة إلى الجدول الزمني  ومن الواضح أن الجيش أثبت رغبته في التحرك في الاتجاه الصحيح ولكن هناك حاجة إلى جهود مستمرة من جانب المعارضة للمساعدة في رسم الاتجاه الذي تسير به مصر. نأمل أن نرى من هذه المعارضة المتنوعة التي كانت موجودة في الأسابيع الثلاثة الماضية توحدا ليس حول الشخصيات وإنما حول مطالب محددة يجب أن تلبى كي ينجح الانتقال".وعن مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط بعدما حدث في مصر قالت كلينتون، ما زلنا نعتقد أن التحرك باتجاه حل الدولتين هو من مصلحة الإسرائيليين والفلسطينيين ومن مصلحة المنطقة ونحن مستمرون في الدفع بهذا الاتجاه مع أصدقائنا الإسرائيليين والفلسطينيين. حل الدولتين سيكون مساهمة عظيمة لما يمثله الناس  في تقرير المصير بحصول الفلسطينيين على دولة فلسطينية وأن تستطيع إسرائيل العيش بأمان في المنطقة وأن تساهم في تحول المنطقة".اقرأ أيضا:ماكين يدعو مبارك للتنحي وكلينتون تطالب بالتحقيق في العنف اضغط للتكبير وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون القاهرة - دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون زعماء الدول العربية إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات مؤكدة أن هذا يصب في مصلحة الشباب في شكل خاص.وأضافت في حديث لقناة الحرة الاخبارية أن الولايات المتحدة لم تتخل عن حلفائها داعية المتظاهرين في البحرين والجزائر واليمن إلى عدم اللجوء إلى العنف.وأكدت كلينتون استمرار الولايات المتحدة في دعم عمل المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري داعية القيادة السورية إلى تحويل أقوالها أفعالا في ما يتعلق بالإصلاح.وحول التغيير في العالم العربي قالت انه بالفعل يحدث، وهذا شيء ناصرته الولايات المتحدة وهذه الإدارة وأنا شخصيا وذلك لأننا نؤمن بأن هذا من مصلحة ليس فقط المنطقة والدول وإنما الأهم الناس وخصوصا الشبان، لديهم فرصة للتمتع بالإصلاحات الاقتصادية السياسية والديموقراطية".وفي اجابتها عن سؤال حول تغيبر الولايات المتحدة لسياستها أو استراتيجيتها في الشرق الأوسط بعد التغيير في مصر قالت: اننا ضد العنف من أي طرف ونحن مع الحقوق الإنسانية لكل الناس. وفي الأسابيع الثلاثة الأخيرة، كنا نحن والشعب المصري مع التغيير السياسي.في الخطاب الذي ألقيته في الدوحة نهاية العام الماضي قلت أن أسس الأنظمة تغرق في الرمال وقلت ذلك لأنه من المحبط بالنسبة إلينا أن نشاهد أصدقاء حميمين وأناس ذوي موهبة لا يتمكنون من الاستفادة من ظروفهم. أنا فقط آمل أننا سنرى تغييرا من الداخل، هذه هي الطريقة الوحيدة".واشارت الى ان الخطوات التي اتخذت حتى الآن في مصر تعود للشعب المصري ولكن بالتأكيد أملنا أن كل شيء وعد به، من إنهاء قانون الطوارىء إلى التحرك باتجاه الإصلاحات الدستورية والسماح بتشكيل أحزاب سياسية، كل هذه الأمور معا تشكل انتقالا حقيقيا في اتجاه الديموقراطية وسيتم تنفيذها ونحن سنستمر بدعم هذا الأمر".وطالبت كلينتون المعارضة والمجتمع المدني بالتوحد حول مجموعة من المطالب تتعلق بما ينبغي عمله بالنسبة إلى الجدول الزمني  ومن الواضح أن الجيش أثبت رغبته في التحرك في الاتجاه الصحيح ولكن هناك حاجة إلى جهود مستمرة من جانب المعارضة للمساعدة في رسم الاتجاه الذي تسير به مصر. نأمل أن نرى من هذه المعارضة المتنوعة التي كانت موجودة في الأسابيع الثلاثة الماضية توحدا ليس حول الشخصيات وإنما حول مطالب محددة يجب أن تلبى كي ينجح الانتقال".وعن مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط بعدما حدث في مصر قالت كلينتون، ما زلنا نعتقد أن التحرك باتجاه حل الدولتين هو من مصلحة الإسرائيليين والفلسطينيين ومن مصلحة المنطقة ونحن مستمرون في الدفع بهذا الاتجاه مع أصدقائنا الإسرائيليين والفلسطينيين. حل الدولتين سيكون مساهمة عظيمة لما يمثله الناس  في تقرير المصير بحصول الفلسطينيين على دولة فلسطينية وأن تستطيع إسرائيل العيش بأمان في المنطقة وأن تساهم في تحول المنطقة".اقرأ أيضا:ماكين يدعو مبارك للتنحي وكلينتون تطالب بالتحقيق في العنفدعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون زعماء الدول العربية إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات مؤكدة أن هذا يصب في مصلحة الشباب في شكل خاص.وأضافت في حديث لقناة الحرة الاخبارية أن الولايات المتحدة لم تتخل عن حلفائها داعية المتظاهرين في البحرين والجزائر واليمن إلى عدم اللجوء إلى العنف.وأكدت كلينتون استمرار الولايات المتحدة في دعم عمل المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري داعية القيادة السورية إلى تحويل أقوالها أفعالا في ما يتعلق بالإصلاح.وحول التغيير في العالم العربي قالت انه بالفعل يحدث، وهذا شيء ناصرته الولايات المتحدة وهذه الإدارة وأنا شخصيا وذلك لأننا نؤمن بأن هذا من مصلحة ليس فقط المنطقة والدول وإنما الأهم الناس وخصوصا الشبان، لديهم فرصة للتمتع بالإصلاحات الاقتصادية السياسية والديموقراطية".وفي اجابتها عن سؤال حول تغيبر الولايات المتحدة لسياستها أو استراتيجيتها في الشرق الأوسط بعد التغيير في مصر قالت: اننا ضد العنف من أي طرف ونحن مع الحقوق الإنسانية لكل الناس. وفي الأسابيع الثلاثة الأخيرة، كنا نحن والشعب المصري مع التغيير السياسي.في الخطاب الذي ألقيته في الدوحة نهاية العام الماضي قلت أن أسس الأنظمة تغرق في الرمال وقلت ذلك لأنه من المحبط بالنسبة إلينا أن نشاهد أصدقاء حميمين وأناس ذوي موهبة لا يتمكنون من الاستفادة من ظروفهم. أنا فقط آمل أننا سنرى تغييرا من الداخل، هذه هي الطريقة الوحيدة".واشارت الى ان الخطوات التي اتخذت حتى الآن في مصر تعود للشعب المصري ولكن بالتأكيد أملنا أن كل شيء وعد به، من إنهاء قانون الطوارىء إلى التحرك باتجاه الإصلاحات الدستورية والسماح بتشكيل أحزاب سياسية، كل هذه الأمور معا تشكل انتقالا حقيقيا في اتجاه الديموقراطية وسيتم تنفيذها ونحن سنستمر بدعم هذا الأمر".وطالبت كلينتون المعارضة والمجتمع المدني بالتوحد حول مجموعة من المطالب تتعلق بما ينبغي عمله بالنسبة إلى الجدول الزمني  ومن الواضح أن الجيش أثبت رغبته في التحرك في الاتجاه الصحيح ولكن هناك حاجة إلى جهود مستمرة من جانب المعارضة للمساعدة في رسم الاتجاه الذي تسير به مصر. نأمل أن نرى من هذه المعارضة المتنوعة التي كانت موجودة في الأسابيع الثلاثة الماضية توحدا ليس حول الشخصيات وإنما حول مطالب محددة يجب أن تلبى كي ينجح الانتقال".وعن مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط بعدما حدث في مصر قالت كلينتون، ما زلنا نعتقد أن التحرك باتجاه حل الدولتين هو من مصلحة الإسرائيليين والفلسطينيين ومن مصلحة المنطقة ونحن مستمرون في الدفع بهذا الاتجاه مع أصدقائنا الإسرائيليين والفلسطينيين. حل الدولتين سيكون مساهمة عظيمة لما يمثله الناس  في تقرير المصير بحصول الفلسطينيين على دولة فلسطينية وأن تستطيع إسرائيل العيش بأمان في المنطقة وأن تساهم في تحول المنطقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل