المحتوى الرئيسى

المولد النبوى الشريف بقلم:أ.الشريف مازن على كحيل

02/16 17:26

بسم الله الرحمن الرحيم بقلم/أ.الشريف مازن على كحيل يهل التاريخ ويستدير فتهل علينا ذكرى مولدك العطرة حبيبى يارسول الله يانور الهدى بلغت الرسالة وأديت الأمانة وأخرجت الأمة من الظلمات إلى النور ياعلم الهدى . يقول الله عز وجل في كتابه العزيز :بسم الله الرحمن الرحيم ﴿لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾التوبة. يالها من كلمات بديعة من رب العزة يخاطب بها القلوب المؤمنة وياله من تقديم وتعريف رائع برسوله الكريم ووصفه الجميل بأنه من أنفسكم , وعزيز وحريص ورؤوف ورحيم ما أبدع كلمات الخالق وماأبلغها من صفات للحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام فكيف لانحبه وكيف لايدخل قلوبنا ويستقر ويكون أحب الينا من الدنيا ومافيها فكيف لانلتمس من هذه المحبة ونسير على خطاه ونهتدي بهدية صلى الله عليه وسلم . الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله الحمد لله على الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم. الحمد لله الذي جعلنا من عشاق رسول الله الحمد لله رب العالمين الذي شّرف الوجود بأكرم مولد الحمد لله على مولدِ أجملِ خلقِ الله الحمد لله على مولد المختار والذي قرن رب العالمين اسمه باسمه وقال فيه قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين. الحمد لله على مولد الهادي البشير صاحب الجمال المكلل بالجلال والوقار والحفظ من رب العالمين الحمد لله على مولد حبيب الله وخيرة خلق الله ومن أخرج الأمه من الظلمات إلى النور الحمد لله على مولد من نبضت الأفئدة بحبه ولهجت الألسن بذكره وعشقت الروح أسمه الحمد لله على مولد من اسمه خالد في القلوب وخير من جاء الوجود الحمد لله الغفور الودود الذي في مثل هذه الليلة الشريفة المباركة شرّفَ الوجود بأطيب مولود سيدنا محمد نور الوجود سعد السعود. صاحب المقام المحمود والحوض المورود واللواء المعقود. ففي مثل هذه الليلة المباركة شرفَّ الأكوان نبي آخر الزمان حبيب الرحمن سيد الإنس والجان من أُنزل على قلبه القرآن وتزيّنت لمجيئهِ كل الجِنان. إنها ليلةٌ مباركة فلنعرّض قلوبنا لما يتنزّل فيها من نفحات الرحمة وفيوضات النور والخير والبركة ولنملأ الدنيا فيها بالصلاة على رسول الله حبيب الله عليه أسمى صلوات الله وأزكى صلوات الله وأسنى صلوات الله. ,إنه مما يغمر قلوبنا فرحاً ويمتلك مشاعرنا سروراً مشاركتنا لإخواننا مسلمي العالم في الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة التي لها أعظم الأثر في النفوس تلك مناسبة ذكرى بزوغ شمس الحق وإشراق نور الحقيقة بمولد من أرسله الله رحمة للعالمين.. فكل عام وجميع والأمة الإسلامية بخير وأتمنى أن يكون هذا اليوم وقد تحققت أمانى الشعب الفلسطينى وقد زال الإنقسام وعادت اللحمة إلى أبناء الوطن فى فلسطين والأمة العربية والإسلامية وتررت المقدسات الإسلامية والأراضى الفلسطينية من دنس اليهود وعودة اللاجئين وإقامة الدولة الفلسطينية والإفراج عن الأسرى فى سجون الإحتلال .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل