المحتوى الرئيسى

18 شخصا بين قتيل وجريح في مظاهرة بالكوت

02/16 20:41

وذكر مصدر طبي أن 16 شخصا أصيبوا بجروح جراء اطلاق نار قامت به عناصر أمن عراقية في مبنى المحافظة جراء اندلاع النيران في المبنى ومجلس المحافظة المتجاورين , فيما تحدث شهود عيان عن سقوط قتيلين جراء اطلاق النار. وأضافت المصدر أن النيران التهمت بالكامل مبنى مجلس محافظة واسط, فيما اندلعت النيران في صالة الاستعلامات وشعبة العقود في مبنى المحافظة المجاور لمبنى المجلس. كان عدة الاف من المتظاهرين خرجوا اليوم الاربعاء في مظاهرة امام مبنى المحافظة مطالبين بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل للعاطلين والقضاء على الفساد المستشري في دوائر المحافظة حيث توجهوا لمبنى المحافظة والمجلس واقتحموا الباب الرئيسي وأضرموا النيران في المبنيين , فيما راحت القوات الامنية تطلق النار في الهواء أعقبه قيام شرطة مكافحة الشغب باطلاق النار على المتظاهرين والغاز المسيل للدموع والمياه لتفريق المتظاهرين. وترددت أنباء عن هروب المحافظ لطيف حمد الطرفه وبقية رؤوس المحافظة , فيما ذكر مصدر امني أنه تم تعيين الفريق عثمان الغانمي قائد شرطة محافظة بابل الحالي قائدا لشرطة محافظة واسط بدلا عن قائدها السابق. كان ممثلو محافظة واسط في مجلس النواب العراقي أكدوا اليوم أن ماحدث من أعمال عنف في المحافظة جاء نتيجة ردة فعل المتظاهرين على ما قامت به سلطات الامن من اطلاق نار عليهم مما اوقع اصابات بين صفوف المتظاهرين. وقال النائب عن ائتلاف العراقية جمال البطيخ في مؤتمر صحفي عقده ممثلو محافظة واسط اليوم ان "ممثلي واسط في مجلس النواب يدعمون حق المواطنين بالتظاهر والمطالبة بالحقوق المشروعة لهم" , مؤكدا أن ما يقوم به أهالي واسط حق كفله الدستور. وأبدى البطيخ "استعداد النواب للنزول الى الشارع ومساندة المتظاهرين لدعمهم ومساندتهم". وطالب بأن يكون التظاهر بصيغة لا تضيع الحقوق وتميز نفسها عن أحداث الشغب واعمال العنف , محذرا المتظاهرين من استغلالهم وتسييس جهودهم والمطالبة بحقوقهم من قبل أطراف أخرى. وأشاد البطيخ بمجلس النواب الذي قال عنه انه "ما انفك يطالب ويتابع الأوضاع بكل الوسائل بهدف حماية حقوق المواطنين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل