المحتوى الرئيسى

الاعلام والاعلامي المنحاز هو الذي يشكل الخطر على الحكام .. لماذا؟ بقلم: توفيق خليل ابو انس

02/16 17:18

الاعلام والاعلامي المنحاز هو الذي يشكل الخطر على الحكام ..... لماذا ؟؟؟؟ الكاتب توفيق خليل ابو انس / 16 / 2 /211 منذ بداية عملي بالسياسة في الخمسينات وحتى الان ونحن العاملون في المجال السياسي نواجه مشكلة تحيز الاعلام المكوش عليه الزعيم او الرئيس وفعلا هنا تكمن الخطورة فمثلا الخبر لا ينشر الا اذا كان يخص الزعيم وليس الخبر وحده بل حتى الكتب التي تؤلف اذا لم تكن لصالح هذا الزعيم او تلك لم ترى النور في اي بلدعربي بالدرجة الاولى خاصة الذي تكون ضده وهنا تبدء الاتصالات الى أي بلد له سوء علاقة مع هذه اليلد ليتم تنشر الخبر وربما تصدر في بلد اخر وهذا البلد بالتأكيد لازم ان يكون في مشكلة كبيرة بين البلدين في هذه الحالة يتم نشر غسيل كل بلد ومن هنا كنا نتمنى كل فترة ان يحصل خلاف بين دولتين حتى نعرف ما وراء المستور لينكشف المستور هكذا كان الوضع في منطقتنا العربية العربية ولكن وانا اتقدم بالشكر للمحطات الغضائية التي تعمل بمهنية الاحتراف والاستقلالية وهذه ايضا نادرة ولكن قبل عدة ايا م حصلت مشكلت اعلامية مع مقدم برنامج الذي دعى به قناتي العربية والجزيرة لتناول الوضع بالسعودية وقطر كما تتناولان وضع مصر وهذا كان اقتراح اثر تردد انباء عن اقالته من الثانية بعد ان اقترح مناقشة تاثير ثورة مصر على السعودية. وهنا القول للسيد حافظ الميرازي صاحب القضية الاعلامية التي فضحة المستور وقال مقدم البرنامج السيد الميرازي الذي نعرفه من خلال برنامجه على قناة الجزيرة سابقا ..؟ ،الذي يعمل فيها منذ سنوات في "الجزيرة" القطرية، لفرانس برس الاثنين "قبل ان يتحرر الاعلام المصري كنا مضطرين للعمل في الجزيرة او العربية لاننا لم نكن نستطيع ان نتحدث في الاعلام الخاص او الحكومي". واضاف "الان وقد تحرر الاعلام المصري فان اي زميل يتحدث عن الاوضاع في مصر يجب ان يتمكن من الحديث ايضا عن الاوضاع السياسية في قطر على قناة الجزيرة او عن الاوضاع في السعودية على قناة العربية". وكان الميرازي انتقد بحدة الاعلام السعودي في حلقة يوم السبت من "استوديو القاهرة" التي تناول فيها تغطية الصحافة السعودية للثورة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في مصر. وقال خلال الحلقة التي استضاف فيها الإعلامي المصري حمدي قنديل "هل تجرؤ الصحف السعودية ان تقول كلمة على الملك عبد الله او على النظام السعودي؟". واختتم حلقته بالقول "ان لم نستطع ان نقول راينا، فلنتوقف. الحلقة القادمة سنجرب ذلك، سنتحدث عن تاثير الاحداث في مصروتأثيره على الوضع في السعودية. اذا تم ذلك فالعربية قناة مستقلة واذا لم يتم فاودعكم واشكركم على متابعتكم معي خلال هذه الفترة من استوديو القاهرة". قال الميرازي انه فوجىء بعدم اعادة بث هذه الحلقة في موعدها المعتاد في الثانية عشرة من بعد منتصف الليل، مضيفا "بدلا من ذلك اذاعوا برنامج (ستديو بيروت) الذي كان متوقفا منذ بداية الاحداث في مصر". واضاف "في اليوم التالي ابلغانهم باننا جاهزون للحلقة الجديدة من البرنامج الا انهم ردوا قبل ساعتين فقط من التصوير بان القناة قررت خفض حجم تغطيتها للوضع في مصر بسبب تحسن الاوضاع ولذلك ستعود الى برامجها العادية وبالتالي يعود البرنامج الى موعده الاسبوعي". وقال الميرازي ان الحلقة القادمة "يفترض ان تذاع يوم الجمعة في السابعة مساء وعلى الهواء وان الموضوع لم يتغير وهو نفس الموضع". وكانت عدة مواقع عربية نشرت غداة الحلقة الاحد ان الوليد بن إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة "ام بي سي" المالكة لقناة "العربية" اصدر قرارا عاجلا بإعفاء الميرازي من العمل في القناة. لكن الميرازي نفى تبلغه بهذا القرار. وقال "لن اتوقف عن تقديم البرنامج حتى اذا ارادوا ان يكون شهريا او حتى سنويا. انا حريص على البقاء معهم لانها محطة جديرة بالاحترام واذاعتها لبرنامجي ستؤكد ذلك". اذا كان هذا رد القناة وصاحب القا ن تم تنحيه عن العمل او تأخير البرنامج سواء هذه مكافئة الحقيقة متى نتخلص من هذه الهيمنة الرقابية ..... ادعو ان تحصل خلافات مع الدول العربية حتى نطلع على المستور ...؟ الكاتب توفيق خليل ابو انس / 16 / 2 /211

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل