المحتوى الرئيسى

المعارضة الشيعية تطالب بتحول البحرين الى ملكية دستورية

02/16 16:40

المنامة (ا ف ب) - اكد الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين ان نواب الجمعية لن يعودوا عن قرار تعليق عضويتهم في مجلس النواب قبل تحول البلاد الى "ملكية دستورية" يكون فيها "حكومة منتخبة" من قبل الشعب.واذ نأى بنفسه عن مطالب "اسقاط النظام" ككل، اعلن عن تظاهرة تشارك فيها جمعية الوفاق السبت المقبل في دوار اللؤلؤة حيث تستمر التظاهرات المطالبة بالاصلاح في المملكة لليوم الثالث على التوالي، وذلك دعما لمطالب المعتصمين في الدوار.قال سلمان في مؤتمر صحافي ان "الوفاق لن تعود عن قرارها تعليق عضوية نوابها في مجلس النواب الا بتحقيق المطلب الرئيسي وهو التحول الى الملكية الدستورية".واضاف ان هذه "الملكية الدستورية يكون فيها الشعب مصدر السلطات وتكون فيها الحكومة منتخبة من الشعب ويكون للشعب الحق في محاسبتها اذا فشلت في تحقيق اهدافها وانتخاب حكومة غيرها".واكد سلمان تأييد مطالب المتظاهرين المعتصمين في دوار اللؤلؤة وسط المنامة والذين يلبون دعوة ناشطين على الانترنت ل"ثورة" في البحرين من اجل اعتماد اصلاحات سياسية والافراج عن معتقلين شيعة و"وقف التجنيس السياسي" على حد قولهم.وقال في هذا السياق ان "سبع جمعيات سياسية تدعم مطالب المعتصمين في دوار اللؤلؤة". واضاف ان هذه الجمعيات "ستقوم بمسيرة السبت المقبل الى دوار اللؤلؤة للتعبير عن تضامنها مع المحتجين".وردا على سؤال عن الوقت الذي يتطلبه هذا الانتقال، اجاب "بالامكان الاعلان عن الالتزام بهذا وبالامكان تحديد فترة زمنية للتحول وبالامكان تعيين حكومة انتقالية تأخذ على عاتقها انجاز التغيير الدستوري (تعديل الدستور) والترتيب لانتخابات عامة حرة ونزيهة".وقال سلمان الذي تتهم جمعيته بالقرب من ايران، ان البحرين "لا مكان فيها لولاية الفقيه".واضاف "ان الشعب لا يطالب بدولة دينية بل ان مطلبه دولة مدنية ديموقراطية على النمط المعروف في العالم: السيادة فيها للشعب مصدر السلطات جميعها في ظل مملكة دستورية ينتخب فيها الشعب الحكومة".وامل سلمان الا "تطول الفترة وان نرى شيئا مماثلا لما طرحه الرئيس حسني مبارك عندما طلب مهلة ستة اشهر لاجراء تعديل دستوري (...) اعتقد ان بامكاننا ان نختصر الفترة الزمنية من خلال حوار مباشر وسريع".الا ان سلمان نأى بنفسه عن مطالب اسقاط النظام التي اطلقها الناشطون على الانترنت والتي يرددها بعض المتجين في دوار اللؤلؤة.وقال سلمان ان المطلب الاساسي الذي "انطلقت به الحركة في 14 شباط/ فبراير سيبقى هو الهدف الاصلي"، في اشارة الى مطلب الاصلاح السياسي. واضاف ان "شعارات اسقاط النظام انطلقت من بعض الشباب في الدوار بعد سقوط ضحايا وهذا امر طبيعي".وعن مبادرة العاهل البحريني حمد بن عيسى ال خليفة الى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل متظاهرين قتلا الاثنين والثلاثاء في تظاهرات مطالبة بالاصلاح، قال سلمان ان "مبادرة عاهل البلاد ايجابية ومقدر لعاهل البلاد هذه الاطلالة السريعة".الا انه اضاف ان المبادرة "خلت من الافق السياسي الذي ينتظره الشعب عن الاصلاح السياسي (الملكية الدستورية) والتداول السلمي للسلطة".وردا على سؤال عن موقف دول الخليج والولايات المتحدة المحتمل، فقال سلمان "البحرين لها ظرفها الخاص وكل دولة خليجية لها ظرفها الخاص". واضاف ان "الملكية الدستورية في البحرين ستبقى هي الوسيلة الوحيدة في البحرين لتحقيق الاستقرار في اطار المنظومة الخليجية واحترام جميع دول العالم".واوضح "نقدر ونحترم ونعز كل اخوتنا في الدول الخليجية وعلى رأسهم الجارة الكبرى والشقيقة المملكة العربية السعودية (...) لكن هذه هي ظروفنا الخاصة لكي نبني علاقة مستقرنا مع حكومتنا وهذا هو الطريق (...) علينا ان نبني طريقنا الداخلي ونحترم ونعتز بعلاقاتنا العربية والدولية".وتابع "لماذا لا يقبل من الغرب ان تكون هناك حكومة منتخبة في ظل ملكية دستورية؟ الاميركيون اقتنعوا ولو متأخرين ان من حق الشعب المصري ان يعيش حياة حرة فلماذا لا يقبلون ذلك بالنسبة للبحرين؟". اضغط للتكبير معتصمون في دوار اللؤلؤة الاربعاء 16 شباط/فبراير المنامة (ا ف ب) - اكد الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين ان نواب الجمعية لن يعودوا عن قرار تعليق عضويتهم في مجلس النواب قبل تحول البلاد الى "ملكية دستورية" يكون فيها "حكومة منتخبة" من قبل الشعب.واذ نأى بنفسه عن مطالب "اسقاط النظام" ككل، اعلن عن تظاهرة تشارك فيها جمعية الوفاق السبت المقبل في دوار اللؤلؤة حيث تستمر التظاهرات المطالبة بالاصلاح في المملكة لليوم الثالث على التوالي، وذلك دعما لمطالب المعتصمين في الدوار.قال سلمان في مؤتمر صحافي ان "الوفاق لن تعود عن قرارها تعليق عضوية نوابها في مجلس النواب الا بتحقيق المطلب الرئيسي وهو التحول الى الملكية الدستورية".واضاف ان هذه "الملكية الدستورية يكون فيها الشعب مصدر السلطات وتكون فيها الحكومة منتخبة من الشعب ويكون للشعب الحق في محاسبتها اذا فشلت في تحقيق اهدافها وانتخاب حكومة غيرها".واكد سلمان تأييد مطالب المتظاهرين المعتصمين في دوار اللؤلؤة وسط المنامة والذين يلبون دعوة ناشطين على الانترنت ل"ثورة" في البحرين من اجل اعتماد اصلاحات سياسية والافراج عن معتقلين شيعة و"وقف التجنيس السياسي" على حد قولهم.وقال في هذا السياق ان "سبع جمعيات سياسية تدعم مطالب المعتصمين في دوار اللؤلؤة". واضاف ان هذه الجمعيات "ستقوم بمسيرة السبت المقبل الى دوار اللؤلؤة للتعبير عن تضامنها مع المحتجين".وردا على سؤال عن الوقت الذي يتطلبه هذا الانتقال، اجاب "بالامكان الاعلان عن الالتزام بهذا وبالامكان تحديد فترة زمنية للتحول وبالامكان تعيين حكومة انتقالية تأخذ على عاتقها انجاز التغيير الدستوري (تعديل الدستور) والترتيب لانتخابات عامة حرة ونزيهة".وقال سلمان الذي تتهم جمعيته بالقرب من ايران، ان البحرين "لا مكان فيها لولاية الفقيه".واضاف "ان الشعب لا يطالب بدولة دينية بل ان مطلبه دولة مدنية ديموقراطية على النمط المعروف في العالم: السيادة فيها للشعب مصدر السلطات جميعها في ظل مملكة دستورية ينتخب فيها الشعب الحكومة".وامل سلمان الا "تطول الفترة وان نرى شيئا مماثلا لما طرحه الرئيس حسني مبارك عندما طلب مهلة ستة اشهر لاجراء تعديل دستوري (...) اعتقد ان بامكاننا ان نختصر الفترة الزمنية من خلال حوار مباشر وسريع".الا ان سلمان نأى بنفسه عن مطالب اسقاط النظام التي اطلقها الناشطون على الانترنت والتي يرددها بعض المتجين في دوار اللؤلؤة.وقال سلمان ان المطلب الاساسي الذي "انطلقت به الحركة في 14 شباط/ فبراير سيبقى هو الهدف الاصلي"، في اشارة الى مطلب الاصلاح السياسي. واضاف ان "شعارات اسقاط النظام انطلقت من بعض الشباب في الدوار بعد سقوط ضحايا وهذا امر طبيعي".وعن مبادرة العاهل البحريني حمد بن عيسى ال خليفة الى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل متظاهرين قتلا الاثنين والثلاثاء في تظاهرات مطالبة بالاصلاح، قال سلمان ان "مبادرة عاهل البلاد ايجابية ومقدر لعاهل البلاد هذه الاطلالة السريعة".الا انه اضاف ان المبادرة "خلت من الافق السياسي الذي ينتظره الشعب عن الاصلاح السياسي (الملكية الدستورية) والتداول السلمي للسلطة".وردا على سؤال عن موقف دول الخليج والولايات المتحدة المحتمل، فقال سلمان "البحرين لها ظرفها الخاص وكل دولة خليجية لها ظرفها الخاص". واضاف ان "الملكية الدستورية في البحرين ستبقى هي الوسيلة الوحيدة في البحرين لتحقيق الاستقرار في اطار المنظومة الخليجية واحترام جميع دول العالم".واوضح "نقدر ونحترم ونعز كل اخوتنا في الدول الخليجية وعلى رأسهم الجارة الكبرى والشقيقة المملكة العربية السعودية (...) لكن هذه هي ظروفنا الخاصة لكي نبني علاقة مستقرنا مع حكومتنا وهذا هو الطريق (...) علينا ان نبني طريقنا الداخلي ونحترم ونعتز بعلاقاتنا العربية والدولية".وتابع "لماذا لا يقبل من الغرب ان تكون هناك حكومة منتخبة في ظل ملكية دستورية؟ الاميركيون اقتنعوا ولو متأخرين ان من حق الشعب المصري ان يعيش حياة حرة فلماذا لا يقبلون ذلك بالنسبة للبحرين؟".المنامة (ا ف ب) - اكد الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين ان نواب الجمعية لن يعودوا عن قرار تعليق عضويتهم في مجلس النواب قبل تحول البلاد الى "ملكية دستورية" يكون فيها "حكومة منتخبة" من قبل الشعب.واذ نأى بنفسه عن مطالب "اسقاط النظام" ككل، اعلن عن تظاهرة تشارك فيها جمعية الوفاق السبت المقبل في دوار اللؤلؤة حيث تستمر التظاهرات المطالبة بالاصلاح في المملكة لليوم الثالث على التوالي، وذلك دعما لمطالب المعتصمين في الدوار.قال سلمان في مؤتمر صحافي ان "الوفاق لن تعود عن قرارها تعليق عضوية نوابها في مجلس النواب الا بتحقيق المطلب الرئيسي وهو التحول الى الملكية الدستورية".واضاف ان هذه "الملكية الدستورية يكون فيها الشعب مصدر السلطات وتكون فيها الحكومة منتخبة من الشعب ويكون للشعب الحق في محاسبتها اذا فشلت في تحقيق اهدافها وانتخاب حكومة غيرها".واكد سلمان تأييد مطالب المتظاهرين المعتصمين في دوار اللؤلؤة وسط المنامة والذين يلبون دعوة ناشطين على الانترنت ل"ثورة" في البحرين من اجل اعتماد اصلاحات سياسية والافراج عن معتقلين شيعة و"وقف التجنيس السياسي" على حد قولهم.وقال في هذا السياق ان "سبع جمعيات سياسية تدعم مطالب المعتصمين في دوار اللؤلؤة". واضاف ان هذه الجمعيات "ستقوم بمسيرة السبت المقبل الى دوار اللؤلؤة للتعبير عن تضامنها مع المحتجين".وردا على سؤال عن الوقت الذي يتطلبه هذا الانتقال، اجاب "بالامكان الاعلان عن الالتزام بهذا وبالامكان تحديد فترة زمنية للتحول وبالامكان تعيين حكومة انتقالية تأخذ على عاتقها انجاز التغيير الدستوري (تعديل الدستور) والترتيب لانتخابات عامة حرة ونزيهة".وقال سلمان الذي تتهم جمعيته بالقرب من ايران، ان البحرين "لا مكان فيها لولاية الفقيه".واضاف "ان الشعب لا يطالب بدولة دينية بل ان مطلبه دولة مدنية ديموقراطية على النمط المعروف في العالم: السيادة فيها للشعب مصدر السلطات جميعها في ظل مملكة دستورية ينتخب فيها الشعب الحكومة".وامل سلمان الا "تطول الفترة وان نرى شيئا مماثلا لما طرحه الرئيس حسني مبارك عندما طلب مهلة ستة اشهر لاجراء تعديل دستوري (...) اعتقد ان بامكاننا ان نختصر الفترة الزمنية من خلال حوار مباشر وسريع".الا ان سلمان نأى بنفسه عن مطالب اسقاط النظام التي اطلقها الناشطون على الانترنت والتي يرددها بعض المتجين في دوار اللؤلؤة.وقال سلمان ان المطلب الاساسي الذي "انطلقت به الحركة في 14 شباط/ فبراير سيبقى هو الهدف الاصلي"، في اشارة الى مطلب الاصلاح السياسي. واضاف ان "شعارات اسقاط النظام انطلقت من بعض الشباب في الدوار بعد سقوط ضحايا وهذا امر طبيعي".وعن مبادرة العاهل البحريني حمد بن عيسى ال خليفة الى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل متظاهرين قتلا الاثنين والثلاثاء في تظاهرات مطالبة بالاصلاح، قال سلمان ان "مبادرة عاهل البلاد ايجابية ومقدر لعاهل البلاد هذه الاطلالة السريعة".الا انه اضاف ان المبادرة "خلت من الافق السياسي الذي ينتظره الشعب عن الاصلاح السياسي (الملكية الدستورية) والتداول السلمي للسلطة".وردا على سؤال عن موقف دول الخليج والولايات المتحدة المحتمل، فقال سلمان "البحرين لها ظرفها الخاص وكل دولة خليجية لها ظرفها الخاص". واضاف ان "الملكية الدستورية في البحرين ستبقى هي الوسيلة الوحيدة في البحرين لتحقيق الاستقرار في اطار المنظومة الخليجية واحترام جميع دول العالم".واوضح "نقدر ونحترم ونعز كل اخوتنا في الدول الخليجية وعلى رأسهم الجارة الكبرى والشقيقة المملكة العربية السعودية (...) لكن هذه هي ظروفنا الخاصة لكي نبني علاقة مستقرنا مع حكومتنا وهذا هو الطريق (...) علينا ان نبني طريقنا الداخلي ونحترم ونعتز بعلاقاتنا العربية والدولية".وتابع "لماذا لا يقبل من الغرب ان تكون هناك حكومة منتخبة في ظل ملكية دستورية؟ الاميركيون اقتنعوا ولو متأخرين ان من حق الشعب المصري ان يعيش حياة حرة فلماذا لا يقبلون ذلك بالنسبة للبحرين؟".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل