المحتوى الرئيسى

أبوظبي تعزز استثمارها في التكرير بالسيطرة على سيبسا الاسبانية

02/16 21:48

مدريد/باريس (رويترز) - عززت أبوظبي استثماراتها في قطاع التكرير بالسيطرة على شركة سيبسا عن طريق شراء نصف الشركة الاسبانية المتبقي من توتال الفرنسية مقابل 3.7 مليار يورو (خمسة مليارات دولار).وتسمح الصفقة التي أبرمت يوم الاربعاء للامارة الغنية بالنفط بزيادة طاقتها التكريرية بينما تمنح توتال السيولة اللازمة للاستثمار في مشاريع للتنقيب والانتاج.وستنفذ الاستحواذ شركة الاستثمارات البترولية الدولية(ايبيك) المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي والتي تتمثل مهمتها في الاستثمار في قطاع النفط خارج الامارة. ورفعت ايبيك حصتها في سيبسا الى 47 في المئة في يوليو تموز 2009 مقابل 4.7 مليار دولار من 9.6 في المئة في 1988.وفي يونيو حزيران الماضي بلغت الاصول العالمية لايبيك 48.2 مليار دولار. وتمتلك الشركة حصصا في شركة دايملر الالمانية للسيارات وشركة فيرجن جالاكتيك من خلال شركة ابار للاستثمارات التي تملك فيها حصة أغلبية.ونفت توتال تكهنات بأنها ستستخدم حصيلة بيع حصتها في سيبسا للسيطرة على منافستها الاسبانية ريبسول عن طريق شراء حصة 20 بالمئة في ريبسول من ساسير للبناء الاسبانية المثقلة بالديون.وقال متحدث باسم توتال "الاستحواذ على ريبسول لن يكون منطقيا حيث سيتعارض مباشرة مع هدفنا لتقليص طاقاتنا التكريرية في أوروبا."وتراجعت أسهم ساسير أكثر من خمسة بالمئة بعد بيان توتال.وقالت توتال في البيان انها اتفقت مع ايبيك على تطوير مشروعات للتنقيب والانتاج ذات مصلحة مشتركة لكن الشركة الفرنسية قالت انه من السابق لاوانه ذكر تفاصيل بشأن ذلك.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل