المحتوى الرئيسى

تفجر اشتباكات في مدينة بنغازي الليبية وأنباء عن اصابة 14

02/16 16:40

طرابلس (رويترز) - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان مئات من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبكوا مساء يوم الثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.ويندر حدوث مثل هذه الاحتجاجات في ليبيا التي يحكمها الزعيم معمر القذافي منذ أكثر من 40 عاما.ومن جانبه قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للقذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.وتشير التقارير من بنغازي الواقعة على بعد نحو ألف كيلومتر الى الشرق من العاصمة الليبية الى أن المدينة هادئة الان لكن محتجين مسلحين بحجارة وقنابل حارقة أضرموا النار في سيارات مساء الثلاثاء واشتبكوا مع الشرطة.وشعر المحتجون بالغضب لالقاء القبض على نشط في مجال حقوق الانسان وطالبوا بالافراج عنه.وجاء في الطبعة الالكترونية لصحيفة قورينا الليبية الخاصة التي يقع مقرها في بنغازي أن 14 شخصا أصيبوا في الاشتباكات منهم عشرة من أفراد الشرطة. وقالت انه لا توجد حالات خطيرة بين المصابين.وقال أحد سكان بنغازي في اتصال أجرته رويترز ان المشاركين في الاحتجاج أقارب نزلاء بسجن أبو سليم في طرابلس والذي يوضع به عادة المعتقلون من المتشددين الاسلاميين والمعارضين للحكومة.وقال شاهد طلب عدم ذكر اسمه "الليلة الماضية كانت ليلة سيئة."وأضاف "كان هناك نحو 500 أو 600 شخص وتوجهوا الى اللجنة الثورية ( مقر الادارة المحلية)... وحاولوا دخول اللجنة الثورية المركزية... وألقوا بالحجارة."وتابع قائلا "الوضع هاديء الان."ويشكو بعض الليبيين من ارتفاع نسبة البطالة وتفاوت الدخل وفرض قيود على الحريات السياسية لكن محللين يقولون ان من غير المرجح أن تشهد ليبيا ثورة على غرار ما حدث في مصر لان الحكومة يمكن أن تستخدم ايرادات الطاقة الهائلة في اطفاء غضب المواطنين.وأظهر تسجيل فيديو في موقع يوتيوب رفعه شخص قال انه تم تسجيله في بنغازي ليل الثلاثاء حشدا من الناس أمام ما يبدو أنه مبنى حكومي يرددون هتافات "لا اله الا الله.. الفساد عدو الله".وتظهر تقارير من بنغازي أن سبب الاضطرابات القاء القبض على فتحي تربل وهو نشط في مجال حقوق الانسان يعمل مع أسر المحتجزين في سجن ابو سليم بطرابلس.ويضم هذا السجن معارضين للحكومة ومتشددين اسلاميين وشهد اشتباكات عنيفة في يونيو حزيران عام 1996 قتل خلالها ألف سجين بالرصاص.وقالت صحيفة قورينا ان أقارب نزلاء في السجن تجمهروا ليل الثلاثاء أمام مبنى مديرية أمن بنغازي مطالبين بالافراج عن تربل.وأضافت أن مسؤولا محليا وافق على الافراج عنه لكن المحتجين توجهوا الى ميدان الشجرة حيث اشتبكوا مع أفراد الشرطة ومؤيدين للحكومة.وقالت ان الاشتباك لم يستمر طويلا وان مؤيدي الحكومة أخرجوا المتجمهرين من الميدان.وأظهر التلفزيون الليبي لقطات لتجمع في الصباح الباكر في العاصمة طرابلس من مؤيدي الحكومة.وردد مشاركون هتافات متهمين قناة الجزيرة القطرية -التي أفردت تغطية واسعة للاحداث في كل من تونس ومصر- بالترويج لاكاذيب.وقالت وكالة الجماهيرية للانباء ان هناك تجمعات مؤيدة للقذافي أيضا في مدن أخرى منها بنغازي.وأضافت أن المشاركين في هذه المظاهرات حملوا صورا للقذافي وهتفوا " بالروح بالدم نفديك يا قائدنا" و"يا قائد نحن حراسك كل الرؤوس فداء لراسك" و"بالثورة وأفكار معمر.. كل اللي يعادينا يدمر".وفي خطوة ربما تمثل رد فعل لاحداث بنغازي قال نشط حقوقي لرويترز ان ليبيا ستفرج عن 110 أشخاص من الجماعة الليبية الاسلامية المقاتلة من سجن أبو سليم في وقت لاحق يوم الاربعاء.وأفرج عن عشرات من المتهمين بالعضوية في هذه الجماعة منذ العام الماضي عندما نبذ زعماؤها العنف.(شارك في التغطية سهيل كرم من المغرب وحميد ولد أحمد من الجزائر) طرابلس (رويترز) - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان مئات من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبكوا مساء يوم الثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.ويندر حدوث مثل هذه الاحتجاجات في ليبيا التي يحكمها الزعيم معمر القذافي منذ أكثر من 40 عاما.ومن جانبه قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للقذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.وتشير التقارير من بنغازي الواقعة على بعد نحو ألف كيلومتر الى الشرق من العاصمة الليبية الى أن المدينة هادئة الان لكن محتجين مسلحين بحجارة وقنابل حارقة أضرموا النار في سيارات مساء الثلاثاء واشتبكوا مع الشرطة.وشعر المحتجون بالغضب لالقاء القبض على نشط في مجال حقوق الانسان وطالبوا بالافراج عنه.وجاء في الطبعة الالكترونية لصحيفة قورينا الليبية الخاصة التي يقع مقرها في بنغازي أن 14 شخصا أصيبوا في الاشتباكات منهم عشرة من أفراد الشرطة. وقالت انه لا توجد حالات خطيرة بين المصابين.وقال أحد سكان بنغازي في اتصال أجرته رويترز ان المشاركين في الاحتجاج أقارب نزلاء بسجن أبو سليم في طرابلس والذي يوضع به عادة المعتقلون من المتشددين الاسلاميين والمعارضين للحكومة.وقال شاهد طلب عدم ذكر اسمه "الليلة الماضية كانت ليلة سيئة."وأضاف "كان هناك نحو 500 أو 600 شخص وتوجهوا الى اللجنة الثورية ( مقر الادارة المحلية)... وحاولوا دخول اللجنة الثورية المركزية... وألقوا بالحجارة."وتابع قائلا "الوضع هاديء الان."ويشكو بعض الليبيين من ارتفاع نسبة البطالة وتفاوت الدخل وفرض قيود على الحريات السياسية لكن محللين يقولون ان من غير المرجح أن تشهد ليبيا ثورة على غرار ما حدث في مصر لان الحكومة يمكن أن تستخدم ايرادات الطاقة الهائلة في اطفاء غضب المواطنين.وأظهر تسجيل فيديو في موقع يوتيوب رفعه شخص قال انه تم تسجيله في بنغازي ليل الثلاثاء حشدا من الناس أمام ما يبدو أنه مبنى حكومي يرددون هتافات "لا اله الا الله.. الفساد عدو الله".وتظهر تقارير من بنغازي أن سبب الاضطرابات القاء القبض على فتحي تربل وهو نشط في مجال حقوق الانسان يعمل مع أسر المحتجزين في سجن ابو سليم بطرابلس.ويضم هذا السجن معارضين للحكومة ومتشددين اسلاميين وشهد اشتباكات عنيفة في يونيو حزيران عام 1996 قتل خلالها ألف سجين بالرصاص.وقالت صحيفة قورينا ان أقارب نزلاء في السجن تجمهروا ليل الثلاثاء أمام مبنى مديرية أمن بنغازي مطالبين بالافراج عن تربل.وأضافت أن مسؤولا محليا وافق على الافراج عنه لكن المحتجين توجهوا الى ميدان الشجرة حيث اشتبكوا مع أفراد الشرطة ومؤيدين للحكومة.وقالت ان الاشتباك لم يستمر طويلا وان مؤيدي الحكومة أخرجوا المتجمهرين من الميدان.وأظهر التلفزيون الليبي لقطات لتجمع في الصباح الباكر في العاصمة طرابلس من مؤيدي الحكومة.وردد مشاركون هتافات متهمين قناة الجزيرة القطرية -التي أفردت تغطية واسعة للاحداث في كل من تونس ومصر- بالترويج لاكاذيب.وقالت وكالة الجماهيرية للانباء ان هناك تجمعات مؤيدة للقذافي أيضا في مدن أخرى منها بنغازي.وأضافت أن المشاركين في هذه المظاهرات حملوا صورا للقذافي وهتفوا " بالروح بالدم نفديك يا قائدنا" و"يا قائد نحن حراسك كل الرؤوس فداء لراسك" و"بالثورة وأفكار معمر.. كل اللي يعادينا يدمر".وفي خطوة ربما تمثل رد فعل لاحداث بنغازي قال نشط حقوقي لرويترز ان ليبيا ستفرج عن 110 أشخاص من الجماعة الليبية الاسلامية المقاتلة من سجن أبو سليم في وقت لاحق يوم الاربعاء.وأفرج عن عشرات من المتهمين بالعضوية في هذه الجماعة منذ العام الماضي عندما نبذ زعماؤها العنف.(شارك في التغطية سهيل كرم من المغرب وحميد ولد أحمد من الجزائر)طرابلس (رويترز) - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان مئات من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبكوا مساء يوم الثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.ويندر حدوث مثل هذه الاحتجاجات في ليبيا التي يحكمها الزعيم معمر القذافي منذ أكثر من 40 عاما.ومن جانبه قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للقذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.وتشير التقارير من بنغازي الواقعة على بعد نحو ألف كيلومتر الى الشرق من العاصمة الليبية الى أن المدينة هادئة الان لكن محتجين مسلحين بحجارة وقنابل حارقة أضرموا النار في سيارات مساء الثلاثاء واشتبكوا مع الشرطة.وشعر المحتجون بالغضب لالقاء القبض على نشط في مجال حقوق الانسان وطالبوا بالافراج عنه.وجاء في الطبعة الالكترونية لصحيفة قورينا الليبية الخاصة التي يقع مقرها في بنغازي أن 14 شخصا أصيبوا في الاشتباكات منهم عشرة من أفراد الشرطة. وقالت انه لا توجد حالات خطيرة بين المصابين.وقال أحد سكان بنغازي في اتصال أجرته رويترز ان المشاركين في الاحتجاج أقارب نزلاء بسجن أبو سليم في طرابلس والذي يوضع به عادة المعتقلون من المتشددين الاسلاميين والمعارضين للحكومة.وقال شاهد طلب عدم ذكر اسمه "الليلة الماضية كانت ليلة سيئة."وأضاف "كان هناك نحو 500 أو 600 شخص وتوجهوا الى اللجنة الثورية ( مقر الادارة المحلية)... وحاولوا دخول اللجنة الثورية المركزية... وألقوا بالحجارة."وتابع قائلا "الوضع هاديء الان."ويشكو بعض الليبيين من ارتفاع نسبة البطالة وتفاوت الدخل وفرض قيود على الحريات السياسية لكن محللين يقولون ان من غير المرجح أن تشهد ليبيا ثورة على غرار ما حدث في مصر لان الحكومة يمكن أن تستخدم ايرادات الطاقة الهائلة في اطفاء غضب المواطنين.وأظهر تسجيل فيديو في موقع يوتيوب رفعه شخص قال انه تم تسجيله في بنغازي ليل الثلاثاء حشدا من الناس أمام ما يبدو أنه مبنى حكومي يرددون هتافات "لا اله الا الله.. الفساد عدو الله".وتظهر تقارير من بنغازي أن سبب الاضطرابات القاء القبض على فتحي تربل وهو نشط في مجال حقوق الانسان يعمل مع أسر المحتجزين في سجن ابو سليم بطرابلس.ويضم هذا السجن معارضين للحكومة ومتشددين اسلاميين وشهد اشتباكات عنيفة في يونيو حزيران عام 1996 قتل خلالها ألف سجين بالرصاص.وقالت صحيفة قورينا ان أقارب نزلاء في السجن تجمهروا ليل الثلاثاء أمام مبنى مديرية أمن بنغازي مطالبين بالافراج عن تربل.وأضافت أن مسؤولا محليا وافق على الافراج عنه لكن المحتجين توجهوا الى ميدان الشجرة حيث اشتبكوا مع أفراد الشرطة ومؤيدين للحكومة.وقالت ان الاشتباك لم يستمر طويلا وان مؤيدي الحكومة أخرجوا المتجمهرين من الميدان.وأظهر التلفزيون الليبي لقطات لتجمع في الصباح الباكر في العاصمة طرابلس من مؤيدي الحكومة.وردد مشاركون هتافات متهمين قناة الجزيرة القطرية -التي أفردت تغطية واسعة للاحداث في كل من تونس ومصر- بالترويج لاكاذيب.وقالت وكالة الجماهيرية للانباء ان هناك تجمعات مؤيدة للقذافي أيضا في مدن أخرى منها بنغازي.وأضافت أن المشاركين في هذه المظاهرات حملوا صورا للقذافي وهتفوا " بالروح بالدم نفديك يا قائدنا" و"يا قائد نحن حراسك كل الرؤوس فداء لراسك" و"بالثورة وأفكار معمر.. كل اللي يعادينا يدمر".وفي خطوة ربما تمثل رد فعل لاحداث بنغازي قال نشط حقوقي لرويترز ان ليبيا ستفرج عن 110 أشخاص من الجماعة الليبية الاسلامية المقاتلة من سجن أبو سليم في وقت لاحق يوم الاربعاء.وأفرج عن عشرات من المتهمين بالعضوية في هذه الجماعة منذ العام الماضي عندما نبذ زعماؤها العنف.(شارك في التغطية سهيل كرم من المغرب وحميد ولد أحمد من الجزائر)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل