المحتوى الرئيسى

حقائق-الاحتجاجات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا

02/16 13:40

(رويترز) - فيما يلي تفاصيل عن بعض الاحتجاجات الحاشدة على الحكومات الشمولية وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية وارتفاع معدلات البطالة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا:ايران - قالت هيئة الاذاعة والتلفزيون الايرانية على موقعها على الانترنت يوم الاربعاء ان مؤيدين للحكومة ومعارضين لها اشتبكوا في طهران خلال جنازة طالب قتل بالرصاص خلال تجمع للمعارضة قبل يومين.- نقلت وكالة الطلبة الايرانية للانباء عن كاظم جلالي عضو البرلمان الايراني قوله يوم الثلاثاء ان شخصين قتلا في تجمع حاشد غير مصرح باقامته في الجمهورية الاسلامية.- ذكر موقع للمعارضة على الانترنت أن 1500 على الاقل اعتقلوا اثناء مشاركتهم في الاحتجاجات المحظورة.- حث نواب ايرانيون السلطة القضائية يوم الثلاثاء على اصدار أحكام بالاعدام على زعماء للمعارضة لاذكائهم الاضطرابات.- هتف بعض المحتجين "الموت للدكتاتور"غير أنه في مناطق أخرى خرج المتظاهرون في مسيرات صامتين. وظهرت هتافات في تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت تطالب بأن يلاقي الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي نفس مصير الرئيسين السابقين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي. وقالت الهتافات "مبارك وبن علي دورك الان يا سيد علي."- طوقت قوات الامن منزلي زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي.البحرين - قالت الشرطة وشهود يوم الثلاثاء ان شخصا قتل حين اشتبكت الشرطة في البحرين مع مشيعي جنازة محتج شيعي قتل بالرصاص خلال احتجاجات "يوم الغضب" في 14 فبراير شباط.- دفعت أعمال العنف جمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيعية المعارضة الى تعليق مشاركتها في البرلمان كما زادت من غضب المشيعين الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة استلهمت الاحتجاجات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس. وهتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام."- كانت الشرطة البحرينية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين يوم الاثنين في قرى شيعية محيطة بالعاصمة المنامة مما خفف من حدة "يوم الغضب."- من أسباب الاستياء المتأصل بين الشيعة في البحرين الفقر وارتفاع معدلات البطالة ومحاولات الحكومة اعطاء سنة من خارج البلاد الوظائف والمساكن والجنسية لتغيير الميزان السكاني.- حاول الملك حمد بن عيسى ال خليفة نزع فتيل التوتر وقال انه سيصرف الف دينار (2650 دولارا) لكل أسرة بحرينية وأشارت الحكومة الى أنها قد تفرج عن القصر الذين اعتقلتهم خلال حملة أمنية العام الماضي.تونس - بدأت الاحتجاجات التي ألهمت دولا في أنحاء المنطقة في تونس بعد أن أشعل بائع الفاكهة محمد البوعزيزي النيران في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على معاملة الشرطة له.- توفي البوعزيزي متأثرا بالحروق التي أصيب بها واعتبرته حشود من الطلبة والعاطلين الذين احتجوا على الفقر والبطالة والفساد والقمع في تونس شهيدا. في نهاية المطاف أجبرت الاحتجاجات الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار من البلاد في 14 يناير كانون الثاني. وقالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في مظاهرات عنيفة منذ ديسمبر. وقالت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ان عدد القتلى بلغ 117 .- منذ رحيل بن علي تتخذ الحكومة المؤقتة بتونس خطوات متعثرة نحو الاستقرار. واختفت الشرطة في عدة مناطق كما تعطل الاضرابات والاحتجاجات اقتصاد البلاد.مصر - تنحى الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط بعد احتجاجات حاشدة استمرت 18 يوما.- يقول زعماء من دعاة الديمقراطية ان المصريين سيتظاهرون مجددا اذا لم يتم تنفيذ مطالبهم باجراء تغيير ديمقراطي شامل. ويعتزمون تنظيم مسيرة ضخمة يوم الجمعة للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من سقطوا قتلى خلالها.- قال المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم الثلاثاء انه يأمل تسليم السلطة لقيادة مدنية منتخبة في غضون ستة أشهر مؤكدا أنه لا يرغب في الاستمرار بادارة البلاد بعد اسقاط مبارك.اليمن -اشتبك مئات المتظاهرين المناهضين والمؤيدين للحكومة بالاحجار والعصي في العاصمة صنعاء يومي الاربعاء والثلاثاء.- اتخذت الشرطة اجراءات صارمة ازاء الجانبين لمنع نشوب قتال وتجنبت في العموم مهاجمة المحتجين. لكن قوات الامن ضربت واعتقلت صحفيين.- قبل الاحتجاجات بقليل اتفقت المعارضة على اجراء محادثات مع الرئيس علي عبدالله صالح الذي يحرص على تجنب قيام ثورة على غرار الثورة المصرية.- يحكم صالح اليمن منذ اكثر من ثلاثة عقود ويشعر بالقلق بشأن الاضطرابات في بعض أجزاء العالم العربي. وكان قد قال انه لن يرشح نفسه لولاية أخرى عام 2013 وتعهد بالا يرث ابنه الحكم. ودعا المعارضة الى الحوار.الجزائر - طوق الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب وسط الجزائر العاصمة يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية كانت تحاول محاكاة الثورة الشعبية في مصر.- الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحاول أن يمنع اكتساب دعوات المعارضة للاحتجاج زخما وعد بمزيد من الحريات الديمقراطية وأصدر أوامره باتخاذ اجراءات جديدة لتوفير فرص عمل. ويوم الاثنين نفى وزير الخارجية مراد مدلسي وجود مخاوف من تصاعد الاضطرابات على غرار ما حدث في مصر قائلا انه سيتم الغاء حالة الطواريء المطبقة في الجزائر منذ 19 عاما في غضون ايام.الاردن - أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية امام الملك عبد الله في التاسع من فبراير شباط ويرأسها لواء متقاعد بالقوات المسلحة وعد بتوسيع نطاق الحريات العامة في مواجهة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.- احتج نشطاء مناهضون للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي قادتها شخصيات قبلية واسلاميون الى اتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من صلاحيات الملك.السودان - قال شهود ان نساء أقمن تجمعا أمام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد. ودعت النساء الى الافراج عن ابنائهن ورجال اخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات التي استلهمت الانتفاضة المصرية.- تركزت الاحتجاجات الشهر الماضي على أسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسعت لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد بث صور الاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى.ليبيا - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان حشدا من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبك مساءالثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.- قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للزعيم معمر القذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.- قال محمد طرنيش رئيس جمعية حقوق الانسان في ليبيا لرويترز ان ليبيا ستفرج يوم الاربعاء عن 110 أشخاص معتقلين لانتمائهم لجماعة متشددة محظورة.وأضاف أن المعتقلين هم اخر أفراد من الجماعة المحظورة مازالوا محتجزين وانه سيطلق سراحهم من سجن أبو سليم في طرابلس. (رويترز) - فيما يلي تفاصيل عن بعض الاحتجاجات الحاشدة على الحكومات الشمولية وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية وارتفاع معدلات البطالة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا:ايران - قالت هيئة الاذاعة والتلفزيون الايرانية على موقعها على الانترنت يوم الاربعاء ان مؤيدين للحكومة ومعارضين لها اشتبكوا في طهران خلال جنازة طالب قتل بالرصاص خلال تجمع للمعارضة قبل يومين.- نقلت وكالة الطلبة الايرانية للانباء عن كاظم جلالي عضو البرلمان الايراني قوله يوم الثلاثاء ان شخصين قتلا في تجمع حاشد غير مصرح باقامته في الجمهورية الاسلامية.- ذكر موقع للمعارضة على الانترنت أن 1500 على الاقل اعتقلوا اثناء مشاركتهم في الاحتجاجات المحظورة.- حث نواب ايرانيون السلطة القضائية يوم الثلاثاء على اصدار أحكام بالاعدام على زعماء للمعارضة لاذكائهم الاضطرابات.- هتف بعض المحتجين "الموت للدكتاتور"غير أنه في مناطق أخرى خرج المتظاهرون في مسيرات صامتين. وظهرت هتافات في تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت تطالب بأن يلاقي الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي نفس مصير الرئيسين السابقين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي. وقالت الهتافات "مبارك وبن علي دورك الان يا سيد علي."- طوقت قوات الامن منزلي زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي.البحرين - قالت الشرطة وشهود يوم الثلاثاء ان شخصا قتل حين اشتبكت الشرطة في البحرين مع مشيعي جنازة محتج شيعي قتل بالرصاص خلال احتجاجات "يوم الغضب" في 14 فبراير شباط.- دفعت أعمال العنف جمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيعية المعارضة الى تعليق مشاركتها في البرلمان كما زادت من غضب المشيعين الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة استلهمت الاحتجاجات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس. وهتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام."- كانت الشرطة البحرينية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين يوم الاثنين في قرى شيعية محيطة بالعاصمة المنامة مما خفف من حدة "يوم الغضب."- من أسباب الاستياء المتأصل بين الشيعة في البحرين الفقر وارتفاع معدلات البطالة ومحاولات الحكومة اعطاء سنة من خارج البلاد الوظائف والمساكن والجنسية لتغيير الميزان السكاني.- حاول الملك حمد بن عيسى ال خليفة نزع فتيل التوتر وقال انه سيصرف الف دينار (2650 دولارا) لكل أسرة بحرينية وأشارت الحكومة الى أنها قد تفرج عن القصر الذين اعتقلتهم خلال حملة أمنية العام الماضي.تونس - بدأت الاحتجاجات التي ألهمت دولا في أنحاء المنطقة في تونس بعد أن أشعل بائع الفاكهة محمد البوعزيزي النيران في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على معاملة الشرطة له.- توفي البوعزيزي متأثرا بالحروق التي أصيب بها واعتبرته حشود من الطلبة والعاطلين الذين احتجوا على الفقر والبطالة والفساد والقمع في تونس شهيدا. في نهاية المطاف أجبرت الاحتجاجات الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار من البلاد في 14 يناير كانون الثاني. وقالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في مظاهرات عنيفة منذ ديسمبر. وقالت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ان عدد القتلى بلغ 117 .- منذ رحيل بن علي تتخذ الحكومة المؤقتة بتونس خطوات متعثرة نحو الاستقرار. واختفت الشرطة في عدة مناطق كما تعطل الاضرابات والاحتجاجات اقتصاد البلاد.مصر - تنحى الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط بعد احتجاجات حاشدة استمرت 18 يوما.- يقول زعماء من دعاة الديمقراطية ان المصريين سيتظاهرون مجددا اذا لم يتم تنفيذ مطالبهم باجراء تغيير ديمقراطي شامل. ويعتزمون تنظيم مسيرة ضخمة يوم الجمعة للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من سقطوا قتلى خلالها.- قال المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم الثلاثاء انه يأمل تسليم السلطة لقيادة مدنية منتخبة في غضون ستة أشهر مؤكدا أنه لا يرغب في الاستمرار بادارة البلاد بعد اسقاط مبارك.اليمن -اشتبك مئات المتظاهرين المناهضين والمؤيدين للحكومة بالاحجار والعصي في العاصمة صنعاء يومي الاربعاء والثلاثاء.- اتخذت الشرطة اجراءات صارمة ازاء الجانبين لمنع نشوب قتال وتجنبت في العموم مهاجمة المحتجين. لكن قوات الامن ضربت واعتقلت صحفيين.- قبل الاحتجاجات بقليل اتفقت المعارضة على اجراء محادثات مع الرئيس علي عبدالله صالح الذي يحرص على تجنب قيام ثورة على غرار الثورة المصرية.- يحكم صالح اليمن منذ اكثر من ثلاثة عقود ويشعر بالقلق بشأن الاضطرابات في بعض أجزاء العالم العربي. وكان قد قال انه لن يرشح نفسه لولاية أخرى عام 2013 وتعهد بالا يرث ابنه الحكم. ودعا المعارضة الى الحوار.الجزائر - طوق الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب وسط الجزائر العاصمة يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية كانت تحاول محاكاة الثورة الشعبية في مصر.- الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحاول أن يمنع اكتساب دعوات المعارضة للاحتجاج زخما وعد بمزيد من الحريات الديمقراطية وأصدر أوامره باتخاذ اجراءات جديدة لتوفير فرص عمل. ويوم الاثنين نفى وزير الخارجية مراد مدلسي وجود مخاوف من تصاعد الاضطرابات على غرار ما حدث في مصر قائلا انه سيتم الغاء حالة الطواريء المطبقة في الجزائر منذ 19 عاما في غضون ايام.الاردن - أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية امام الملك عبد الله في التاسع من فبراير شباط ويرأسها لواء متقاعد بالقوات المسلحة وعد بتوسيع نطاق الحريات العامة في مواجهة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.- احتج نشطاء مناهضون للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي قادتها شخصيات قبلية واسلاميون الى اتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من صلاحيات الملك.السودان - قال شهود ان نساء أقمن تجمعا أمام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد. ودعت النساء الى الافراج عن ابنائهن ورجال اخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات التي استلهمت الانتفاضة المصرية.- تركزت الاحتجاجات الشهر الماضي على أسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسعت لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد بث صور الاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى.ليبيا - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان حشدا من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبك مساءالثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.- قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للزعيم معمر القذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.- قال محمد طرنيش رئيس جمعية حقوق الانسان في ليبيا لرويترز ان ليبيا ستفرج يوم الاربعاء عن 110 أشخاص معتقلين لانتمائهم لجماعة متشددة محظورة.وأضاف أن المعتقلين هم اخر أفراد من الجماعة المحظورة مازالوا محتجزين وانه سيطلق سراحهم من سجن أبو سليم في طرابلس.(رويترز) - فيما يلي تفاصيل عن بعض الاحتجاجات الحاشدة على الحكومات الشمولية وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية وارتفاع معدلات البطالة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا:ايران - قالت هيئة الاذاعة والتلفزيون الايرانية على موقعها على الانترنت يوم الاربعاء ان مؤيدين للحكومة ومعارضين لها اشتبكوا في طهران خلال جنازة طالب قتل بالرصاص خلال تجمع للمعارضة قبل يومين.- نقلت وكالة الطلبة الايرانية للانباء عن كاظم جلالي عضو البرلمان الايراني قوله يوم الثلاثاء ان شخصين قتلا في تجمع حاشد غير مصرح باقامته في الجمهورية الاسلامية.- ذكر موقع للمعارضة على الانترنت أن 1500 على الاقل اعتقلوا اثناء مشاركتهم في الاحتجاجات المحظورة.- حث نواب ايرانيون السلطة القضائية يوم الثلاثاء على اصدار أحكام بالاعدام على زعماء للمعارضة لاذكائهم الاضطرابات.- هتف بعض المحتجين "الموت للدكتاتور"غير أنه في مناطق أخرى خرج المتظاهرون في مسيرات صامتين. وظهرت هتافات في تسجيلات فيديو نشرت على الانترنت تطالب بأن يلاقي الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي نفس مصير الرئيسين السابقين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي. وقالت الهتافات "مبارك وبن علي دورك الان يا سيد علي."- طوقت قوات الامن منزلي زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي.البحرين - قالت الشرطة وشهود يوم الثلاثاء ان شخصا قتل حين اشتبكت الشرطة في البحرين مع مشيعي جنازة محتج شيعي قتل بالرصاص خلال احتجاجات "يوم الغضب" في 14 فبراير شباط.- دفعت أعمال العنف جمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيعية المعارضة الى تعليق مشاركتها في البرلمان كما زادت من غضب المشيعين الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة استلهمت الاحتجاجات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس. وهتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام."- كانت الشرطة البحرينية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين يوم الاثنين في قرى شيعية محيطة بالعاصمة المنامة مما خفف من حدة "يوم الغضب."- من أسباب الاستياء المتأصل بين الشيعة في البحرين الفقر وارتفاع معدلات البطالة ومحاولات الحكومة اعطاء سنة من خارج البلاد الوظائف والمساكن والجنسية لتغيير الميزان السكاني.- حاول الملك حمد بن عيسى ال خليفة نزع فتيل التوتر وقال انه سيصرف الف دينار (2650 دولارا) لكل أسرة بحرينية وأشارت الحكومة الى أنها قد تفرج عن القصر الذين اعتقلتهم خلال حملة أمنية العام الماضي.تونس - بدأت الاحتجاجات التي ألهمت دولا في أنحاء المنطقة في تونس بعد أن أشعل بائع الفاكهة محمد البوعزيزي النيران في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على معاملة الشرطة له.- توفي البوعزيزي متأثرا بالحروق التي أصيب بها واعتبرته حشود من الطلبة والعاطلين الذين احتجوا على الفقر والبطالة والفساد والقمع في تونس شهيدا. في نهاية المطاف أجبرت الاحتجاجات الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار من البلاد في 14 يناير كانون الثاني. وقالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في مظاهرات عنيفة منذ ديسمبر. وقالت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ان عدد القتلى بلغ 117 .- منذ رحيل بن علي تتخذ الحكومة المؤقتة بتونس خطوات متعثرة نحو الاستقرار. واختفت الشرطة في عدة مناطق كما تعطل الاضرابات والاحتجاجات اقتصاد البلاد.مصر - تنحى الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط بعد احتجاجات حاشدة استمرت 18 يوما.- يقول زعماء من دعاة الديمقراطية ان المصريين سيتظاهرون مجددا اذا لم يتم تنفيذ مطالبهم باجراء تغيير ديمقراطي شامل. ويعتزمون تنظيم مسيرة ضخمة يوم الجمعة للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من سقطوا قتلى خلالها.- قال المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم الثلاثاء انه يأمل تسليم السلطة لقيادة مدنية منتخبة في غضون ستة أشهر مؤكدا أنه لا يرغب في الاستمرار بادارة البلاد بعد اسقاط مبارك.اليمن -اشتبك مئات المتظاهرين المناهضين والمؤيدين للحكومة بالاحجار والعصي في العاصمة صنعاء يومي الاربعاء والثلاثاء.- اتخذت الشرطة اجراءات صارمة ازاء الجانبين لمنع نشوب قتال وتجنبت في العموم مهاجمة المحتجين. لكن قوات الامن ضربت واعتقلت صحفيين.- قبل الاحتجاجات بقليل اتفقت المعارضة على اجراء محادثات مع الرئيس علي عبدالله صالح الذي يحرص على تجنب قيام ثورة على غرار الثورة المصرية.- يحكم صالح اليمن منذ اكثر من ثلاثة عقود ويشعر بالقلق بشأن الاضطرابات في بعض أجزاء العالم العربي. وكان قد قال انه لن يرشح نفسه لولاية أخرى عام 2013 وتعهد بالا يرث ابنه الحكم. ودعا المعارضة الى الحوار.الجزائر - طوق الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب وسط الجزائر العاصمة يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية كانت تحاول محاكاة الثورة الشعبية في مصر.- الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحاول أن يمنع اكتساب دعوات المعارضة للاحتجاج زخما وعد بمزيد من الحريات الديمقراطية وأصدر أوامره باتخاذ اجراءات جديدة لتوفير فرص عمل. ويوم الاثنين نفى وزير الخارجية مراد مدلسي وجود مخاوف من تصاعد الاضطرابات على غرار ما حدث في مصر قائلا انه سيتم الغاء حالة الطواريء المطبقة في الجزائر منذ 19 عاما في غضون ايام.الاردن - أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية امام الملك عبد الله في التاسع من فبراير شباط ويرأسها لواء متقاعد بالقوات المسلحة وعد بتوسيع نطاق الحريات العامة في مواجهة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.- احتج نشطاء مناهضون للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي قادتها شخصيات قبلية واسلاميون الى اتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من صلاحيات الملك.السودان - قال شهود ان نساء أقمن تجمعا أمام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد. ودعت النساء الى الافراج عن ابنائهن ورجال اخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات التي استلهمت الانتفاضة المصرية.- تركزت الاحتجاجات الشهر الماضي على أسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسعت لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد بث صور الاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى.ليبيا - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان حشدا من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبك مساءالثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أسفر عن اصابة 14 شخصا.- قال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للزعيم معمر القذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.- قال محمد طرنيش رئيس جمعية حقوق الانسان في ليبيا لرويترز ان ليبيا ستفرج يوم الاربعاء عن 110 أشخاص معتقلين لانتمائهم لجماعة متشددة محظورة.وأضاف أن المعتقلين هم اخر أفراد من الجماعة المحظورة مازالوا محتجزين وانه سيطلق سراحهم من سجن أبو سليم في طرابلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل