المحتوى الرئيسى
alaan TV

خبراء سياحة يطالبون بتحويل «التحرير» إلى مزار سياحي

02/16 13:36

  طالب خبراء سياحيون بتحويل ميدان التحرير إلى مزار سياحي، يرمز إلى إرادة الشعب المصري وقدرته على التغيير. وقال هشام زعزوع، مساعد وزير السياحة، إن العديد من الميادين فى العالم خاصة فى العواصم الأوربية، أصبحت مزارات مشهورة لارتباطها بأحداث أثرت فى تاريخ بلادها، مشيرًا إلى أن ميدان التحرير أصبح مرتبط حاليًا بتاريخ تلك الثورة الشعبية. وأضاف أنه يجب تهيئة المكان أولاً، مقترحًا وضع نصب تذكاري أو مسلة تحمل صور وتاريخ ثورة 25 يناير وأسماء الشهداء، واستشهد زعزوع بما حدث عقب اغتيال الرئيس المصري الأسبق أنور السادات الذى كان يحظى بشعبية كبيرة في أمريكا، ما دفع العديد المواطنين الأمريكيين عند زيارة مصر إلى زيارة قبر السادات، متوقعًا أن يكون هناك رغبة كبيرة لدى السائحين عند عودتهم لزيارة مصر بزيارة الميدان، منوها بأهمية تهيئة الميدان بالشكل الذى يسمح بتلك النوعية من الزيارات وتأمينها. وطالب الخبير السياحي عمرو بدر، بضرورة إنشاء جدارية في ميدان التحرير، ترمز للثورة وإرادة العقل والإنسان المصرى، واقترح بدر أن تتم إضافة زيارة التحرير إلى البرامج السياحة، من خلال دعم هيئة تنشيط السياحة، أو إصدار طابع بريد يرمز للثورة، وكذلك دعم رجال الأعمال للمشاركة، وكذلك اكتتاب أسهم للمساهة فى خروج هذا المشروع إلى النور. من جانبه، دعا عبد الرحمن سمير، عضو ائتلاف شباب 25 يناير، إلى التنسيق مع الجهات المسئولة عن الميدان، مثل محافظة القاهرة، والمسؤولين في وزارة السياحة والثقافة، حتى يمكن خروج الفكرة إلى النور، منوهًا بإمكانية الاستعانة بشباب من النحاتين والفنانين، مؤكدًا على أن الشباب راغبون فى إشاء مسلة أو نصب تذكاري يكون شاهدًا على تاريخ الثورة، مشيرًا إلى أن الشباب يعملون حاليا على المشاركة فى بناء الدولة، وأن لديهم مشروعا لجمع 100 مليار جنيه لدفعها فى شريان الاقتصاد المصرى من خلال تبرعات الجاليات المصرية فى الخارج. وفى سياق متصل، أسست مجموعة من الشباب التي شاركت في ثورة 25 يناير متحفًا مؤقتا في وسط ميدان التحرير ليضم صور وبيانات شهداء الثورة. وأقاموا منصة كبيرة بالقرب من المتحف المصري، وضعوا عليها صور عدد كبير من الشهداء وبياناتهم، بهدف تلقي أي إخطارات من أسر شهداء آخرين لم يتم الإعلان عنهم حتى الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل