المحتوى الرئيسى

إضراب آلاف العمال بالمحلة ودمياط

02/16 17:15

مظاهرة عام 2008 لعمال مصنع غزل المحلة للنسيج (الأوروبية-أرشيف)دخل أكثر من عشرين ألف عامل في شركتي غزل المحلة شمال القاهرة ودمياط الساحلية في إضراب عن العمل اليوم مطالبين برفع الأجور وعزل مسؤولي الشركتين، متحدين إنذار السلطة العسكرية التي تحكم البلاد بوقف الاحتجاجات العمالية. وأفاد شهود عيان أن عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى يقولون إنهم لن يفضوا الإضراب قبل الاستجابة لمطالبهم، مرددين هتافات تطالب برحيل المفوض العام فؤاد عبد العليم الذي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة. وقال مراسل الجزيرة نت علاء شبل إن المعتصمين نادوا بتشكيل مجلس إدارة معين لتسيير الأمور لحين انتخاب مجلس إدارة ولجنة نقابية نزيهة، وضم مدة الجيش بالكامل لجميع العاملين بالشركة. ويتهم العمال المفوض العام ومسؤولين آخرين بإهدار مئات الملايين من الجنيهات من أموال الشركة التي تنتمي للقطاع العام. وفي عام 2008 وقعت مواجهات بين عمال الشركة، الذين خرجوا بشوارع مدينة المحلة الكبرى، وقوات الشرطة مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات. كما أدى إضراب لعمال الشركة استمر سبعة أيام عام 2007 إلى عزل رئيس مجلس الإدارة وقتها. من جهتهم يواصل بمدينة دمياط الساحلية نحو ستة آلاف من عمال مصنع دمياط للغزل والنسيج إضرابا عن العمل بدؤوه قبل أربعة أيام، مطالبين بعزل رئيسة مجلس الإدارة هدى العراقي. يُذكر أنه منذ تنحي مبارك يوم الجمعة الماضي، اجتاحت مصر موجة من الإضرابات بمؤسسات مملوكة للدولة منها البورصة ومصانع الصلب ومؤسسات إعلامية وهيئة البريد والسكك الحديدية ووزارتا الثقافة والصحة. وواجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة هذه الاحتجاجات بتوجيه تحذير الاثنين لوقفها، حاثا على ضرورة العودة للعمل وعدم إلحاق مزيد من الضرر بالاقتصاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل