المحتوى الرئيسى

من الواقع ماذا بعد تشكيل لجنة تعديل الدستور؟

02/16 11:52

تشكيل لجنة لتعديل عدد من مواد الدستور الذي تم تعليق العمل به بقرار من المجلس الأعلي للقوات المسلحة خطوة جادة نحو تحقيق مطالب ثورة شباب 25 يناير. خاصة أنه علي رأس هذه اللجنة رجل مشهود له بالحس الوطني السليم وهو المستشار الدكتور طارق البشري.اللجنة مكلفة بالانتهاء من عملها خلال عشرة أيام.. وقال بعض رجال القانون الدستوري ان هذه المدة كافية لإجراء التعديلات المطلوبة التي تضمن انتقال السلطة بطريقة سلمية ودستورية وتؤدي إلي حياة ديمقراطية حقيقية.البعض لا يرضيه تعديل الدستور ويطالب باصدار دستور جديد يلبي احتياجات الوطن والمواطن في حياة حرة وديمقراطية وتضمن تحقيق العدالة الاجتماعية.وإذا كان شباب ثورة 25 يناير يطالبون بالاسراع في تنفيذ مطالبهم فإن ذلك سوف يصطدم ـ في رأي البعض ـ بمطلب إصدار دستور جديد.. لأن اصدار مثل هذا الدستور يحتاج شهورا عديدة ليكون مكتملا من كل الوجوه.. ولا يحتاج إلي عشرة أيام فقط المقررة للتعديلات السريعة المطلوبة.ويري البعض ـ وهذا منطقي ـ أن نكتفي في هذه المرحلة بالتعديلات المطلوبة للمواد المحددة. علي أن يكون من مهمة البرلمان الجديد الذي سيتم انتخابه في جو خال من أية شوائب اصدار دستور جديد يلبي كل مطالب الشعب ويحقق حياة ديمقراطية سليمة.وإذا كان تشكيل لجنة لتعديل الدستور خطوة ايجابية كما قلنا.. فإن هناك خطوات أخري يجب أن تتخذ لطمأنة شباب الثورة بأن المجلس الأعلي للقوات المسلحة ماض في تحقيق بقية هذه المطالب.وفي مقدمة ذلك لابد من النظر في إعادة تشكيل الحكومة الحالية. ولا يعني ذلك تغيير رئيس الحكومة لأن الدكتور احمد شفيق يحظي برضا قطاع كبير من شعب مصر ويلتمسون فيه المصداقية والقدرة علي الفعل.لكن هناك وزراء في الحكومة كانوا موجودين في حكومة الدكتور أحمد نظيف. ويجب تغيير هؤلاء الوزراء وعدم استمرار أي وزير إلا للضرورة القصوي.أيضا مطلوب حسم وضع عدد كبير من رجالات النظام السابق ومدي ضلوعهم في عمليات فساد أو عدم ضلوعهم فيها.. والكشف عن النتائج التي يتوصل اليها الدكتور المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام حول التحقيقات التي يجريها في هذه الموضوعات.المجلس الأعلي للقوات المسلحة حدد ستة أشهر لنقل السلطة إلي المجتمع المدني بطريقة دستورية.. وهذا وقت ليس بالطويل لكن يجب تحديد مواعيد الخطوات القادمة ضمن هذا الوقت.. مثل موعد الاستفتاء علي الدستور. وموعد إجراء الانتخابات التشريعية ثم الانتخابات الرئاسية وهكذا.لقد سبق أن كتبنا بصدق وصراحة عن ضرورة عودة الحياة الطبيعية إلي مصر لتدور عجلة الانتاج من جديد والامتناع مطلقا عن المظاهرات والاضرابات لتهيئة الجو المناسب لاستقرار الأحوال.. ومازلنا وسنظل نؤكد علي ذلك حفاظا علي أمن مصر وعلي عودة الحياة الطبيعية لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل