المحتوى الرئيسى

محافظ شمال سيناء: أعمال النهب والسلب.. خروج علي مبادئ الثورة

02/16 11:52

أكد اللواء السيد مبروك محافظ شمال سيناء أن ما حدث في محافظة شمال سيناء من تخريب ونهب وإحراق لعدد من المنشآت الحكومية وأقسام الشرطة يعد خروجاً عن مبادئ الثورة التي قام بها شباب مصر في الخامس والعشرين من يناير الماضي.أضاف المحافظ أن الحقائق التي يتم نشرها عبر وسائل الإعلام عن المحافظة تعطي مؤشراً لصانعي القرار لاتخاذ القرارات المناسبة.أشار المحافظ إلي أن لأبناء سيناء دور كبير علي مر العصور في دحر الأعداء والغزوات التي جاءت إلي مصر من اتجاه الشرق مؤكداً علي دورهم الكبير في حرب التحرير في عام 73 بالتعاون مع القوات المسلحة في تزويدهم بالمعلومات.أشاد المحافظ بأبناء مركز بئر العبد من خلال التعاون الصادق فيما بينهم لحماية المنشآت والمبان الحكومية. وتأمين قوافل الإمداد الغذائي للمحافظة لمسافةأكثر من 120 كيلو متر. وطالب المحافظ باقي أبناء المدن علي مستوي المحافظة بالسير علي دربهم للحفاظ علي الوطن.أكد المحافظ أن القوات المسلحة لعبت دوراً كبيراً خلال الأيام الماضية. فقامت بتأمين عدد من المنشآت الحيوية في سيناء مثل مطار العريش والميناء وديوان المحافظة ومحطة الكهرباء ومنطقة وسط البلد والسجن المركزي والمرور مؤكداً علي إقامة عدد من الكمائن علي مداخل ومخارج المحافظة والمدن لمنع تسلل أي عناصر إجرامية والحد من عمليات السرقة. وضبط الخارجين علي القانون.قال المحافظ إنه قام باتخاذ عدد من الإجراءات لتخفيف الاحتقان لدي المواطن السيناوي. فقد تم الإفراج عن 27 مواطناً تم القبض عليهم خلال أحداث 25 يناير. والإفراج عن 8 صيادين تم ضبطهم خارج المياه الإقليمية. والإفراج عن 24 آخرين تم حبسهم احتياطياً علي ذمة قضايا متنوعة. وأن الجهات المعنية في طريقها للإفراج عن آخرين.أكد المحافظ أنه تم الإفراج عن جميع السيارات المسحوبة والمتحفظ عليها نتيجة مخالفات مرورية. وبالنسبة للرخص المسحوبة لمدة عام تم إعادة الرخص التي مر عليها 6 أشهر لأصحابها. ودراسة الباقي لتسليمها لأصحابها.وحول الأمن قال المحافظ إنه يسعي إلي تقليل التوتر ما بين المواطنين والشرطة. وأن الشرطة ستعود إلي عملها ومكانها بشعارها الجديد "الشرطة في خدمة الشعب". وحتي تعود الشرطة إلي عملها سيتم تفعيل دور اللجان الشعبية والقيادات الطبيعية والمشايخ. وأنه سيتم إعادة العمل في المنشآت الشرطة التي تقوم بتقديم خدمات للمواطنين من خلال تأمينها.وأكد المحافظ أن المحافظة تمتلك احتياطياً من المخزون الاستراتيجي من السلع والمحروقات وأنابيب الغاز. وأن الصحة التموينية لشهر فبراير وصلت كاملة إلي المحافظة.يذكر أن شمال سيناء تشهد حالة انفلات أمني. تمثل في ظهور صبية صغار يحملون أسلحة آلية وطبنجات ميري. ويلهون بها في الشوارع ويطلقون النيران بشكل عشوائي.كما تشهد الشوارع تجول أعداد غفيرة من المسلحين الملثمين الذين اشاعوا الفوضي والفزع بين المواطنين. والذين اشاروا إلي أن سيناء خارج السيطرة الأمنية مما يتطلب تدخل القوات المسلبحة لإنقاذها.أهالي سيناء لهم مطالب تتمثل في الإفراج عن المعتقلين. وإسقاط الأحكام الغيابية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل