المحتوى الرئيسى

موظفو المصانع والهيئات بالإسكندرية: عدنا إلي أعمالنا.. لدفع عجلة الإنتاج

02/16 11:52

عاد الهدوء لشوارع الإسكندرية.. ولم تشهد الأحياء الستة اية اضرابات عمالية.. طيلة أمس.. واكد اغلب العمال.. ان الهدوء ليس لحلول مولد النبي "صلي الله عليه وسلم" واحتفال اغلب السكندريين بالموسم. بقدر شعور العمال بأهمية الاستجابة لنداء العقل بعودة العمل وانتظامه. حتي تستكمل مسيرة الحرية التي بدأها الشباب وأكد عليها العمال.يقول أشرف محمد- من عمال شركة اسمنت بورتلاند- رغم عدم تحقيق أي من مطالب العمال.. والتي تصر جميعاً علي ضرورة تحقيقها وفي أولها تثبيت المتعاقدين بالشركة. إلا أننا واصلنا العمل وسيستمر المصنع بلا توقف خلال الأيام القادمة لشيء سوي الدفع عجلة الصناعة حتي تعود الحياة الطبيعية.يوافقه الرأي السيد عبداللطيف من عمال شركة أسمنت العامرية- مشيرا إلي ان انتظام العمل لايمنع بأي حال من الاحوال استمرار مطالبة العمال بحقوقهم المشروعة.يضيف: خرجت الثورة بفضل الشباب الواعي المثقف والذي يواكب فكرة كل العالم. وكان لزاماً علي العمال ادراك ان مسيرة الصناعة وعجلة الاقتصاد يجب دعمها علي الدوام. وليس اعاقتها من اجل كل مصر وكل المصريين.يؤكد مصطفي سعد من عمال ورش السكك الحديدية- ان زملاء العمال أدركوا ان مصر أولاً. وهوما دفعهم جميعاً لتلبية دعوات المجلس الاعلي للدفاع. واوقفوا التظاهر وعادوا للعمل.يشير محمد مصطفي- من عمال صندوق دعم الغزل والمنسوجات إلي اقالة مدير عام الصندوق وجميع مستشاريه كان لها اثر ايجابي كبير علي حشود العمال. إلا أن احساس العمال بالمسئولية عن استمرار عملهم هو ما دفعهم وحده لوقف التظاهر وفض الاعتصام ومازال عدداً كبيراً منهم ينتظر التثبيت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل