المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ايران: مواجهات خلال تشييع قتيل سقط في التظاهرات المناهضة للحكومة

02/16 13:08

قال التلفزيون الايراني على موقعه الالكتروني ان مواجهات وقعت الاربعاء بين مؤيدين للحكومة يشاركون في تشييع شخص قتل خلال التظاهرات المناهضة للحكومة الاثنين الماضي، "وعدد صغير من الاشخاص يبدو انهم مرتبطون" بالمعارضة. المعارضة الإيرانية تعد تظاهرات الاثنين انجازاً ويذكر أن الشخص اسمه جلا وهو سني كردي قتل أثناء التظاهرات المناهضة للحكومة. وقال التلفزيون ان "طلابا واشخاصا مشاركين في جنازة الشهيد في جامعة طهران للفنون الجميلة اشتبكوا مع عدد صغير من الاشخاص يبدو انهم من حركة مثيري الفتنة". واضاف ان مؤيدي النظام تمكنوا وهم "يرددون هتافات "الموت للمنافقين" من ابعادهم عن المكان". وتشير السلطات الايرانية بـ "المنافقين" دوماً الى حركة مجاهدي خلق, ابرز حركة مسلحة معارضة للنظام الايراني. وكانت التظاهرة المؤيدة للحكومة تضم برلمانين، وعناصر من الحرس الثوري الإيراني، وهتفوا بـ "الموت لكل من "أمريكا، وبريطانيا، وإسرائيل، و[مهدي] كروبي، [مير حسين] موسوي". معارض أم موال؟ وتشير مصادر المعارضة الإيرانية أن جالا من مؤيدي كروبي وموسوي اللذين يقودان حركة معارضة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد. ويشير موقع "راهيساباز" المعارض، أن عائلة جالا تتعرض لضغوط لاعلان أن القتيل كان من عناصر البسيج. وفيما خرجت تظاهرات مؤيدة للحكومة في مدينة قم الدينية، حذر النائب العام الإيراني غلام حسيت نحسني ايجي، بأن "إجراءاً" سيتخذ ضد موسوي وكروبي. وقد اعلن كروبي عبر موقعه أنه مستعد لدفع أي ثمن لقاء موقفه، وأنه لا يخشى شيئاً. يذكر أن المظاهرات المناهضة للحكومة بدأت في إيران الاثنين الماضي، وباتت المعارضة تصفه بالانجاز الكبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل