المحتوى الرئيسى

وزير المالية: شباب ثورة 25 يناير حققوا ما لم نستطع تحقيقه

02/16 11:19

آلاف الثوار شاركوا في جنازة الشهيد مصطفي سمير أعلن سمير رضوان وزير المالية فى حكومة تسيير الأعمال عن تخصيص مبلغ 1500 جنيه كمعاش استثنائى لكل أسرة من أسر الشهداء فى ثورة 25 يناير.وأوضح الوزير فى حوار لبرنامج العاشرة مساء مع الإعلامية منى الشاذلى أن وزارات الصحة والداخلية تقوم حاليا بحصر أسر الشهداء للبدء فى صرف المعاش الاستثنائى. ودان سمير بالفضل لشباب ثورة 25 يناير فى تحقيق مطلبات الشعب التى كان ينادى بها منذ 30 عاما، مشيرا إلى أن الإجراءات التى اتخذتها الوزارة فى الأسابيع القليلة الماضية للثورة ومنها إعفاء سائقى التاكسى من فوائد الأقساط عن شهرى يناير وفبراير، وإنشاء صندوق بـ5 مليارات جنيه لتعويض من تضرروا فى وقت الأزمة، ليس «بقشيشا» من الوزارة لأحد، وإنما هى حزمة من الإجراءات الضرورية لمعالجة الأزمة.وفيما يتعلق بسياسات البنك الدولى، أعطى رضوان ــ الذى وضع الحد الأدنى للأجور فى جنوب أفريقيا ــ مثالا لنيلسون مانديلا فى جنوب أفريقيا، حينما طلب وقف المساعدات من البنك الدولى لحين وضع تصور وتخطيط لما تحتاجه بلده فى المستقبل، فالعيب ليس فى سياسات البنك الدولى والأمر كله يتوقف على معرفتنا ماذا نريد.وقال رضوان إن أهم إجراءات معالجة الأزمة فى الوقت الحالى هو تقديم حزمة إجراءات تحفيزية مثل الإعفاءات من الجمارك لحين المرور من الأزمة وتأمين وصول البضائع إلى المستهلك ثم البدء فى البرنامج القومى للتشغيل، مشيرا إلى أن الإعلان عن البدء فى تلقى طلبات التوظيف ليس رشوة للمواطن وإنما هو حق من حقوقه. وأشار الوزير إلى وجود فوضى فى التشغيل والأجور فليس هناك معيار واضح للأجور التى يجب أن تتناسب مع الإنتاجية، مستشهدا بالهند التى تشهد طفرة فى نظام الأجور فى مجال الاتصالات وذلك لان صادرات الهند فى هذا المجال وصلت إلى 200 مليار دولار. وكشف وزير المالية عن خطة تضاعف الأجور الحقيقية بحلول عام 2020، مشيرا إلى أن نظام بيع الأصول المملوكة للدولة عن طريق الصكوك هو نظام عبثى ورفضه الشعب المصرى وأعطى رضوان مثالا لماليزيا التى وضعت الأصول المملوكة للدولة فيما يسمى بالخزانة «بيت المال»، الأمر الذى اسهم كثيرا فى تنمية ماليزيا، لدرجة أن وضعت خطة تضعها ضمن نادى الدول الأغنياء بحلول عام 2020 والمفتاح للوصول إلى هذه التنمية أن نتحول إلى مجتمع معرفى فى المرحلة المقبلة. وفيما يتعلق بالضريبة قال إن أفضل الأنظمة هى الضريبة الموحدة وليس الضريبة التصاعدية، خاصة أن الأخيرة تحبط المستثمر ولا تحصل وأعطى رضوان مثالا لايرلندا التى تتعامل بنظام الضريبة الموحدة فأصبحت الأجور فيها من أعلى الأجور فى الدول الأوروبية بفضل تدفق الاستثمارات إليها.ووصف الوزير ما تشهده مصر حاليا من وقفات احتجاجية بأنه توابع لزلزال الثورة نتيجة الظلم الذى عاناه المواطنون فى الأجور والتشغيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل