المحتوى الرئيسى

 درة: تونس "قلبي" ومصر "روحي"

02/16 11:18

الفنانة التونسية درة واحدة من القلائل الذين عايشوا أحداث ثورتين، دارت أحداثهما خلال شهر، وشاركت بهما وجدانيا بحكم انتمائها لجنسية الأولى، وإقامتها وعملها في بلد الثانية. كتبت الفنانة درة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" Faceboom: "تونس قلبي، ومصر روحي، شهر واحد شهد ثورتين كبيرتين، أثرت على مصائر الملايين، حمانا الله، وحمى بلادنا". وأكملت: "سأظل دائما أحبكم، وأتمنى لي ولكم مستقبل أفضل". يذكر أن درة بعد أيام من إطاحة الثورة في بلدها تونس برئيسها زين العابدين بن علي، عاشت أحداث الثورة المصرية التي أطاحت بمبارك، وأعربت حينها عن سعادتها بما فعله الشباب المصري. وقالت رغم الفراغ الأمني الذي خلفه انسحاب الشرطة، فأنا أشعر بالأمان في مصر، بسبب تكاتف أهلها وقيامهم بحماية البلد. يذكر أن درة وافقت على تقديم فيلم بعنوان "سامي أكسيد الكربون" مع الفنان هاني رمزي، بالإضافة إلى اشتراكها في مسلسلي "آدم" و"الحكر" لرمضان 2011.شاهد لقاء الفنانة درة مع FilFan.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل