المحتوى الرئيسى

فرحة وائل غنيم بتنحي مبارك تثير جدلاً بين رواد العالم الافتراضي

02/16 03:38

كتب – سامي مجدي: أثارت الطريقة التي عبر، الشاب وائل غنيم، المدير التنفيذي لجوجل في الشرق الأوسط وصاحب الدعوة لتظاهرات الغضب، التي تكللت بتخلي الرئيس حسني مبارك للمجلس الأعلى عن القوات المسلحة بعد 18 يوماً من التظاهرات الغاضبة واعتصام آلاف الشباب في ميدان التحرير، عن فرحته بالرقص وترديد الهتاف المشهور ''ارحل يعني امشي ياللي مابتفهمشي''، هو وبعض أصدقائه، حالة من الجدل بين رواد العالم الافتراضي، وبخاصة مستخدمي شبكات التواصل العالم يمثل تويتر وفيسبوك، ويوتيوب.وانقسم المعلقين على الفيديو الذي يظهر فيه غنيم وهو يرقص بعد أن أعلن النائب عمر سليمان تخل مبارك عن الحكم''، وكذلك الأخبار التي تناولت الفيديو علمي المواقع الإخبارية، فبعضهم انتقد غنيم بشدة على طريقة تعبيره عن فرحه، بينما وقف البعض الآخر كفريق دفاع عن غنيم على اعتبار أن الرئيس مبارك كان سبباً رئيسياً فيما آل عليه حال المصريين داخلياً وخارجياً.شاهد الفيديوفرحة وائل غنيموعلقت سماح تحت عنوان مش عيب برضه ''مش عيب برضه ممكن تعبر بطريقه تانيه ومن غير غلط.. ده مش كلامي ده كلام ربنا ورسوله.. مهما قابلنا من اساءه نكون في كامل احترامنا وادبنا.. مش نقول يالي مابتفهمشى .. والله عيب''.وقال سامو ''إنه انجاز كبير بالتأكيد ونشكر لك حماسك.. لكن يجب ان نحمل الأدب والاحترام لرجل كان لمده 30 سنة في خدمه الوطن.. حتى وان كان هناك أخطاء يجب أن تسكت الألسنة الان وتعمل السواعد من أجل مصر يا أستاذ''.على الجانب الآخر، أخذ فريق آخر من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، على عاتقه الدفاع عن وائل غنيم ضد موجة الانتقادات التي طالته بعد، خاصة بعد أن ظهر وهو يرقص بعد تخلي مبارك عن الحكم، ونزوله لشارع جامعة الدول العربية يضحك ويرقص وسط الناس.ووجه أحد المدافعين عن وائل رسالة  ''إلى كل من يعيب على رد فعل وائل أين كنتم حين كنا نغرق في ظلمات هذا النظام الفاسد منذ متى أصبحتم تعرفون النقد ارجو من الجميع الآن ان يعلم أننا في أزمه ولابد من التماسك لتقوم هذه البلد وتزدهر ونفخر كلنا بأننا مصريون''.وقال آخر ''أنا موافق على كل ما يقوله وائل لان هذا الرجل يستحق أكثر من ذلك لأنه اصلا لم يحترمنا ولم يحترم ادميتنا ولم يدافع عنا أو عن حقوقنا داخلياً أو خارجياً، فالمصري لم يكن له كرامة داخل وطنه أو خارجه وكان حقا فرعون هذا العصر الحديث وسرق آمالنا وطموحنا وعمرنا وفلوسنا هو والعصابة بتاعته فكيف بعد كل ذلك يحترم''.وظهرت طائفة من مستخدمي الشبكة العنكبوتية والمواطنين العاديين ممن ليس لهم علاقة بالإنترنت، ولا بالعالم الافتراضي وكالت الاتهامات لوائل غنيم بأنه عميل وتقف وراءه جهة خارجية تدعمه، من أجل إحداث حالة من عدم الاستقرار تفي مصر والمنطقة العربية على اعتبار أن مصر تمثل رمانة الميزان في الشرق الأوسط، مستندين إلى أن غنيم يعمل لدى شركة جوجل الأمريكية.في المقابل، رأت طائفة أخرى أن ما فعله غنيم أمراً عادياً، على اعتبار أن النظام السابق عمل على إحكام قبضته على البلد وتقفيلها من خلال جهاز بوليسي قمعي استبدادي، انتهك حقوق المواطنين، والتنكيل بكل من يقف في وجهه معارضاً، أو يحمل رأياً مخالفاً.اقرأ أيضا:جوجل ''فخورة جداً'' بوائل غنيم اضغط للتكبير وائل غنيم كتب – سامي مجدي: أثارت الطريقة التي عبر، الشاب وائل غنيم، المدير التنفيذي لجوجل في الشرق الأوسط وصاحب الدعوة لتظاهرات الغضب، التي تكللت بتخلي الرئيس حسني مبارك للمجلس الأعلى عن القوات المسلحة بعد 18 يوماً من التظاهرات الغاضبة واعتصام آلاف الشباب في ميدان التحرير، عن فرحته بالرقص وترديد الهتاف المشهور ''ارحل يعني امشي ياللي مابتفهمشي''، هو وبعض أصدقائه، حالة من الجدل بين رواد العالم الافتراضي، وبخاصة مستخدمي شبكات التواصل العالم يمثل تويتر وفيسبوك، ويوتيوب.وانقسم المعلقين على الفيديو الذي يظهر فيه غنيم وهو يرقص بعد أن أعلن النائب عمر سليمان تخل مبارك عن الحكم''، وكذلك الأخبار التي تناولت الفيديو علمي المواقع الإخبارية، فبعضهم انتقد غنيم بشدة على طريقة تعبيره عن فرحه، بينما وقف البعض الآخر كفريق دفاع عن غنيم على اعتبار أن الرئيس مبارك كان سبباً رئيسياً فيما آل عليه حال المصريين داخلياً وخارجياً.شاهد الفيديووعلقت سماح تحت عنوان مش عيب برضه ''مش عيب برضه ممكن تعبر بطريقه تانيه ومن غير غلط.. ده مش كلامي ده كلام ربنا ورسوله.. مهما قابلنا من اساءه نكون في كامل احترامنا وادبنا.. مش نقول يالي مابتفهمشى .. والله عيب''.وقال سامو ''إنه انجاز كبير بالتأكيد ونشكر لك حماسك.. لكن يجب ان نحمل الأدب والاحترام لرجل كان لمده 30 سنة في خدمه الوطن.. حتى وان كان هناك أخطاء يجب أن تسكت الألسنة الان وتعمل السواعد من أجل مصر يا أستاذ''.على الجانب الآخر، أخذ فريق آخر من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، على عاتقه الدفاع عن وائل غنيم ضد موجة الانتقادات التي طالته بعد، خاصة بعد أن ظهر وهو يرقص بعد تخلي مبارك عن الحكم، ونزوله لشارع جامعة الدول العربية يضحك ويرقص وسط الناس.ووجه أحد المدافعين عن وائل رسالة  ''إلى كل من يعيب على رد فعل وائل أين كنتم حين كنا نغرق في ظلمات هذا النظام الفاسد منذ متى أصبحتم تعرفون النقد ارجو من الجميع الآن ان يعلم أننا في أزمه ولابد من التماسك لتقوم هذه البلد وتزدهر ونفخر كلنا بأننا مصريون''.وقال آخر ''أنا موافق على كل ما يقوله وائل لان هذا الرجل يستحق أكثر من ذلك لأنه اصلا لم يحترمنا ولم يحترم ادميتنا ولم يدافع عنا أو عن حقوقنا داخلياً أو خارجياً، فالمصري لم يكن له كرامة داخل وطنه أو خارجه وكان حقا فرعون هذا العصر الحديث وسرق آمالنا وطموحنا وعمرنا وفلوسنا هو والعصابة بتاعته فكيف بعد كل ذلك يحترم''.وظهرت طائفة من مستخدمي الشبكة العنكبوتية والمواطنين العاديين ممن ليس لهم علاقة بالإنترنت، ولا بالعالم الافتراضي وكالت الاتهامات لوائل غنيم بأنه عميل وتقف وراءه جهة خارجية تدعمه، من أجل إحداث حالة من عدم الاستقرار تفي مصر والمنطقة العربية على اعتبار أن مصر تمثل رمانة الميزان في الشرق الأوسط، مستندين إلى أن غنيم يعمل لدى شركة جوجل الأمريكية.في المقابل، رأت طائفة أخرى أن ما فعله غنيم أمراً عادياً، على اعتبار أن النظام السابق عمل على إحكام قبضته على البلد وتقفيلها من خلال جهاز بوليسي قمعي استبدادي، انتهك حقوق المواطنين، والتنكيل بكل من يقف في وجهه معارضاً، أو يحمل رأياً مخالفاً.اقرأ أيضا:جوجل ''فخورة جداً'' بوائل غنيمكتب – سامي مجدي: أثارت الطريقة التي عبر، الشاب وائل غنيم، المدير التنفيذي لجوجل في الشرق الأوسط وصاحب الدعوة لتظاهرات الغضب، التي تكللت بتخلي الرئيس حسني مبارك للمجلس الأعلى عن القوات المسلحة بعد 18 يوماً من التظاهرات الغاضبة واعتصام آلاف الشباب في ميدان التحرير، عن فرحته بالرقص وترديد الهتاف المشهور ''ارحل يعني امشي ياللي مابتفهمشي''، هو وبعض أصدقائه، حالة من الجدل بين رواد العالم الافتراضي، وبخاصة مستخدمي شبكات التواصل العالم يمثل تويتر وفيسبوك، ويوتيوب.وانقسم المعلقين على الفيديو الذي يظهر فيه غنيم وهو يرقص بعد أن أعلن النائب عمر سليمان تخل مبارك عن الحكم''، وكذلك الأخبار التي تناولت الفيديو علمي المواقع الإخبارية، فبعضهم انتقد غنيم بشدة على طريقة تعبيره عن فرحه، بينما وقف البعض الآخر كفريق دفاع عن غنيم على اعتبار أن الرئيس مبارك كان سبباً رئيسياً فيما آل عليه حال المصريين داخلياً وخارجياً.وعلقت سماح تحت عنوان مش عيب برضه ''مش عيب برضه ممكن تعبر بطريقه تانيه ومن غير غلط.. ده مش كلامي ده كلام ربنا ورسوله.. مهما قابلنا من اساءه نكون في كامل احترامنا وادبنا.. مش نقول يالي مابتفهمشى .. والله عيب''.وقال سامو ''إنه انجاز كبير بالتأكيد ونشكر لك حماسك.. لكن يجب ان نحمل الأدب والاحترام لرجل كان لمده 30 سنة في خدمه الوطن.. حتى وان كان هناك أخطاء يجب أن تسكت الألسنة الان وتعمل السواعد من أجل مصر يا أستاذ''.على الجانب الآخر، أخذ فريق آخر من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، على عاتقه الدفاع عن وائل غنيم ضد موجة الانتقادات التي طالته بعد، خاصة بعد أن ظهر وهو يرقص بعد تخلي مبارك عن الحكم، ونزوله لشارع جامعة الدول العربية يضحك ويرقص وسط الناس.ووجه أحد المدافعين عن وائل رسالة  ''إلى كل من يعيب على رد فعل وائل أين كنتم حين كنا نغرق في ظلمات هذا النظام الفاسد منذ متى أصبحتم تعرفون النقد ارجو من الجميع الآن ان يعلم أننا في أزمه ولابد من التماسك لتقوم هذه البلد وتزدهر ونفخر كلنا بأننا مصريون''.وقال آخر ''أنا موافق على كل ما يقوله وائل لان هذا الرجل يستحق أكثر من ذلك لأنه اصلا لم يحترمنا ولم يحترم ادميتنا ولم يدافع عنا أو عن حقوقنا داخلياً أو خارجياً، فالمصري لم يكن له كرامة داخل وطنه أو خارجه وكان حقا فرعون هذا العصر الحديث وسرق آمالنا وطموحنا وعمرنا وفلوسنا هو والعصابة بتاعته فكيف بعد كل ذلك يحترم''.وظهرت طائفة من مستخدمي الشبكة العنكبوتية والمواطنين العاديين ممن ليس لهم علاقة بالإنترنت، ولا بالعالم الافتراضي وكالت الاتهامات لوائل غنيم بأنه عميل وتقف وراءه جهة خارجية تدعمه، من أجل إحداث حالة من عدم الاستقرار تفي مصر والمنطقة العربية على اعتبار أن مصر تمثل رمانة الميزان في الشرق الأوسط، مستندين إلى أن غنيم يعمل لدى شركة جوجل الأمريكية.في المقابل، رأت طائفة أخرى أن ما فعله غنيم أمراً عادياً، على اعتبار أن النظام السابق عمل على إحكام قبضته على البلد وتقفيلها من خلال جهاز بوليسي قمعي استبدادي، انتهك حقوق المواطنين، والتنكيل بكل من يقف في وجهه معارضاً، أو يحمل رأياً مخالفاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل