المحتوى الرئيسى

وسائل الاعلام المصرية الرسمية تغير لهجتها بعد سقوط مبارك

02/16 02:27

القاهرة (رويترز) - واكب الثورة في شوارع مصر ثورة في وسائل الاعلام التي كانت احدى ركائز نظام الحكم الاستبدادي للرئيس حسني مبارك.وبمجرد تخليه عن منصب رئيس الجمهورية يوم الجمعة الماضي انقلبت الصحف اليومية الرئيسية المملوكة للدولة على مبارك وأعلنت انتصار الثورة وبدأت في الاعتذار عن تغطيتها للانتفاضة التي بدأت في 25 يناير كانون الثاني.وكان العنوان الرئيسي لصحيفة الجمهورية التي كانت أكثر الصحف المملوكة للدولة في خدمة نظام مبارك "سطعت شمس الحرية".وأعلنت صحيفة الاهرام اليومية الرئيسية المملوكة للدولة "الشعب أسقط النظام". ووصف أحد كتاب الاهرام مبارك "بالفرعون الاخير".ولم يكن التغيير في التلفزيون المملوك للدولة أقل قوة. واستبدلت الاغاني الوطنية التي تعود الى حقبة الستينات بلقطات لشبان مفعمون بالنشاط في مسيرة من اجل الحرية في اغنية للمغني المصري محمد منير.واستبدلت بعض الوجوه التي ارتبطت بسنوات مبارك الصارمة بمقدمي برامج لم يشملهم عهد تعبئة وسائل الاعلام الجماهيرية.وقالت شهيرة أمين وهي مذيعة مخضرمة في التلفزيون المصري "انهم غيروا تغطيتهم." واستقالت أمين قبل أسبوعين بسبب التغطية التي صورت المحتجين على أنهم مخربون تدعمهم جهات اجنبية وأنهم قلة.واضافت قائلة "أرجو ألا يكون تغيير النبرة مجرد مسألة شكلية. ما أخشاه حيث أنني عملت هناك لفترة طويلة جدا أن يكون الفساد مستشر في مؤسسات الاعلام المملوكة للدولة بحيث انها في حاجة حقيقية لاعادة ترتيب البيت."واستخدم المجلس الاعلى للقوات المسلحة التلفزيون الرسمي لاذاعة خمسة بيانات لشرح خططه لاعادة السلطة الي المدنيين من خلال تعديلات دستورية وانتخابات وتحذير الشعب من الاستمرار في الاضراب والعودة الى العمل من أجل مصر.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل